كوريا الشمالية : اختبار الصاروخ الاخير يهدف الى التحقق من القدرة على حمل رؤوس نووية كبيرة

نشر في الاخبار الاقتصادية الإثنين, 15 أيار 2017 12:44
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اكدت كوريا الشمالية اليوم الاثنين انها اجرت بنجاح اختبارا صاروخيا متوسط ​​المدى طويل المدى تم صناعته حديثا تحت اشراف الزعيم كيم جونغ اون بهدف التحقق من القدرة على حمل "رأس حربي نووي ثقيل واسع النطاق

 

ونقلت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية عن كيم قوله ان كيم اتهم الولايات المتحدة ب "تجويع" الدول التي "لا تملك سلاحا نوويا" وحذر واشنطن من عدم اساءة الحكم على حقيقة ان الاراضي الرئيسىة تقع فى نطاق رؤية الشمال 

 

اطلق الشمال صاروخا باليستيا سقط في البحر بالقرب من روسيا يوم الاحد في عملية اطلقتها واشنطن على رسالة الى كوريا الجنوبية بعد ايام من تولي الرئيس الجديد مهام منصبه وتعهد بانخراط بيونغ يانغ في الحوار.

 

وقالت الوكالة ان الصاروخ اطلق على اعلى زاوية حتى لا يؤثر على امن الدول المجاورة وطار 787 كيلومترا (490 ميلا) الى ارتفاع 1111.5 كيلومترا (1312 ميل

 

وقال الخبراء ان الارتفاع الذى وصل اليه الصاروخ الذى تم اختباره يوم الاحد يعنى انه تم اطلاقه على مسار عال مما يحد من المسافة الجانبية التى سافرت. وقال الخبراء انه اذا تم اطلاقه على مسار معياري فسيكون على مسافة لا تقل عن 4000 كلم (2500 ميل

 

وقالت الوكالة ان "اختبار اطلاق الصاروخ يهدف الى التحقق من المواصفات التكتيكية والتكنولوجية للصاروخ الباليستى الذى تم تطويره حديثا والقادر على حمل رؤوس حربية نووية ثقيلة كبيرة الحجم

 

وقال كيم انه "اذا استمرت الولايات المتحدة بمحاولاتها الاستفزازية لكوريا الديمقراطية فانها لن تفلت من اكبر كارثة فى التاريخ، محذرا بشدة الولايات المتحدة من عدم تجاهل او سوء الحكم على حقيقة ان الاراضي الرئيسىة ومنطقة المحيط الهادىء فى رؤية كوريا الديمقراطية. وانها تتمتع بكل الوسائل القوية لضربة انتقامية 

 

تجدر الاشارة الى ان جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية قصيرة بالنسبة للاسم الرسمى لكوريا الشمالية وهو جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية.

ويعتقد ان كوريا الشمالية تقوم بتطوير صاروخ عابر للقارات يمكن ان يحمل رأسا حربيا نوويا ووصولا الى البر الرئيسى للولايات المتحدة.

 

وقالت قيادة منطقة المحيط الهادىء بالجيش الامريكى ان نوع الصاروخ الذى تم اطلاقه "لا يتفق مع الصواريخ الباليستية العابرة للقارات".

اعلن دبلوماسيون اليوم الاحد ان مجلس الامن الدولي سيجتمع غدا الثلاثاء لبحث احدث عملية اطلاق صواريخ في كوريا الشمالية، كما طلبت الولايات المتحدة وحلفاؤها كوريا الجنوبية واليابان.

 

ودعا السفير الامريكى لدى الامم المتحدة نيكي هالي الى اطلاق رسالة من بيونجيانج الى كوريا الجنوبية بعد انتخاب الرئيس مون جاى الذى تولى مهام منصبه يوم الاربعاء.

 

وقال هالي لبرنامج "هذا الاسبوع" في ايه بي سي في اشارة الى زعيم كوريا الشمالية "عليك ان تدخل الى الرئيس كيم جونغ اون - وهو في حالة جنون العظمة - انه قلق بشكل لا يصدق من اي شيء وكل شيء حوله".

 

وقد اتفق التقرير حول رحلة القذائف الى حد كبير مع التقييمات الكورية الجنوبية واليابانية التى جرت يوم الاحد وانها وصلت الى 700 كم ووصل ارتفاعها الى اكثر من الفى كم / 2443 ميلا / وهو اكثر من ​​المتوسط الصاروخى الذى تم اختباره فى فبراير من نفس المنطقة شمال غرب بيونج يانج.

 

واوضح ان "تجربة الصواريخ الاخيرة التي اجريت في كوريا الشمالية تمثل مستوى اداء لم يسبق له مثيل من قبل صاروخ كوري شمالي

واضاف "يبدو انها لم تظهر فقط صاروخا باليستيا متوسط ​​المدى يمكنها من ضرب قاعدة الولايات المتحدة في غوام بصورة موثوقة ولكن اهم من ذلك انها قد تمثل تقدما كبيرا في تطوير صاروخ باليستي عابر للقارات" 

قراءة 172 مرات

SWF file not found. Please check the path.

Find us on Facebook
Follow Us