جهات تنظيمية فى المملكة المتحدة تتهم مسئولي بنك باركليز بالاحتيال بالتعاون مع جهات قطرية

نشر في الاخبار الاقتصادية الثلاثاء, 20 حزيران/يونيو 2017 12:05
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اف اكس ارابيا  – اتهم مكتب تحقيقات الاحتيال المالية وهى وكالة بريطانية متخصصة بنك باركليز بي إل سي ومديريه التنفيذيين الأربعة السابقين بالتآمر لارتكاب عمليات احتيال عندما سعى للاستثمار من قطر في عام 2008 في محاولة لتجنب الإنقاذ المالي خلال الأزمة المالية. وهناك اتهام آخر ضمن هذه العملية يتعلق بالمساعدة المالية غير المشروعة.

 

وفى بيان، كشفت الوكالة البريطانية انها قررت توجيه الاتهام الى البنك نفسه، والرئيس التنفيذى السابق جون فارلى، ورئيس الخدمات المصرفية الاستثمارية السابق روجر جينكينز. أما الشخصان المتبقيان فهما توماس كالاريس، الذي كان يقود قسم إدارة الثروات وإدارة الاستثمارات، وروجر بوت، الرئيس الأوروبي السابق لمجموعة المؤسسات المالية للبنك

 

واتهم العملاق المصرفي وكبار مسؤوليه السابقين بترتيبات جمع رؤوس الأموال مع إمارة الشرق الأوسط، التي تبلغ قيمتها عدة مليارات جنيه، وإتاحة قرض بقيمة 3 مليارات دولار لوزارة الاقتصاد والمالية في قطر.

 

جاء التمويل من صندوق الثروة الوطنية (قطر) القابضة ش م ق و تشالنجر يونيفرسال المحدودة، الذي يسيطر عليها الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، الذي كان رئيسا للوزراء في ذلك الوقت.

وقال باركليز انه يدرس موقفه وينتظر المزيد من التفاصيل. وكانت التهم الجنائية هي الأولى حتى الآن ضد أي بنك أو كبار المديرين التنفيذيين في القطاع خلال الأحداث التي وقعت خلال أزمة 2008، والتي دمرت النظام المالي العالمي 

قراءة 77 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 20 حزيران/يونيو 2017 12:13

SWF file not found. Please check the path.

Find us on Facebook
Follow Us