كيف اجبر و اغرى البنك المركزي المصرى مقتني الدولار الى بيعه

نشر في الاخبار الاقتصادية الثلاثاء, 08 آب/أغسطس 2017 15:05
قيم الموضوع
(0 أصوات)

كما هو معلوم ان جمهورية مصر العربية تعتبر دولة مستوردة وليس مصدرة بمعنى هناك عجز بالميزان التجاري بسبب انخفاض الصادرات.

 

و انخفاض الصاردات يعني ان الاستيراد اكثر و بتالي هذا يعني انك بحاجة كدولة الى مصادر كبيرة للعملة الصعبة (الدولار الامريكيو مصادر مصر من الدولار محدودة مثل قناة السويس و العاملين بالخارج ثم الاسثتمار و السياحة التي تعرضت لنكسة مؤخراً .

 

هذا ادى الى ارتفاع اسعار الطلب بقوة على الدولار في مصر خصوصاً بعد تعويم الجنيه المصرى في نوفمبر الماضي 2016 .

اغراء المركزي المصري 

بعد التعويم بدأ الجنيه المصرى يسقط بقوة كبيرة جداً حتى وصل مناطق الــ 18 جنيه و استقر هناك مرتفعا من مناطق 9 جينهات. ادرك البنك المركزي المصري انه لا بد من حل غير تقليدي ، فقام البنك برفع اسعار الفائدة بنسبة خيالية بكل معنى الكلمة . حتى وصلت قرابة 20% على الايداع ، بمعنى كل من يضع امواله في البنك ممن يملكون المال يجب يحصل على فائدة  20 فى المئة لفترة زمنية محددة ، هذا اغرى الكثير من المستثمرين لايداع اموالهم في البنوك

 

 وحتى تستطيع ايداع اموالك في البنك المصري لا بد ان يتم ذلك بالجنيه المصرى ، هذا ادى لكثير من مقتني الدولار الى بيعه للايداع اموالهم حسب شرط البنك بالجنيهو ايضاً ادى ذلك الى زيادة الطلب على الجنيه لانه رجال الاعمال قاموا ببيع كميات كبيرة منه بالسوق لشراء الجنيه و الايداعفي البنك بالمصري للحصول على الفائدة الخيالية .



قراءة 350 مرات

SWF file not found. Please check the path.

Find us on Facebook
Follow Us