لينكيدين تطلق خدمة وسيط التوجيه المهني علي غرار تطبيق تيندر

نشر في الاخبار الاقتصادية الجمعة, 11 آب/أغسطس 2017 11:03
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اف اكس ارابيا - أطلقت لينكيدين خدمة وسيط التوجيه المهنيكتجربة مبدئية في سان فرانسيسكو وأسترالي فقط حتي الآن.

 

الآن يمكنك مزاملة رئيسك التنفيذي

 

أطلقت لينكيدين مؤخرا خدمة التوفيق علي غرار تطبيق  تيندر لربط الموظفين المبتدئين أو براعم رجال الأعمال الذي يطمحون في توسع صناعاتهم مع مستشارين ذو خبرة عريضة لتعليمهم أصول المهنة باحتراف.

 

صرحت تتكرانش إن الخدمة المجانية، والتي يجري اختبارها في سان فرانسيسكو وأستراليا أولا، سوف تضم في البداية حفنة من الموجهين أو المستشارين التيسيتم اختيارهم من الشبكة الاجتماعية المهنية لينكيدين يدويا. أي سيتم عرض الموجهين أو الناصحين  في صورةقائمة كما هو الحال في تطبيق تيندر الشهير بحيثيمكنللمتدرب المحتمل إختيار معلمه أو مستشاره بسحبة واحد لليمين.وسيتم ترشيح الناصحين علي أساس الخلفية المشتركة بينه وبين طالب النصح، سواء ذهبا إلى نفس المدرسة أو ما إذا كان يعمل بنفس الصناعة وبذات المنطقة أو مكان قريب منها. وبمجرد أن يتوافق طالب التوجيه مع المعلم أو الموجه  ، يفعل لينكدين خاصية الرسائل بين كلاهما.

 

بالطبع هذه ليست المرة الأولى الذي يتواصل فيها المهنيين الطموحين مع بعضهم البعضعبر مواقع التعارف الاجتماعي. لأن سرعة التواصل عبر شبكات التواصل وخاصة المهنية منها مثل شبكة لينكدين يضمن الكثير من التواصل الفعال في أقصروقتممكن.

 

ولكن يعتبر لينكدين أحدث نقطة وصل تربط المتدرب بمدربه. ولكن بطريقة تختلف عن تلك التي يتبعها كلا من تطبيق بيتيروب و Everwise.com واللذان يربطان الموظفين مع المدربين التنفيذيين ليتواصلا عبر جلسات الفيديو، أو الاستعانة بمواقع نظراء المهنة على شبكة الإنترنت، بالإضافة إلي توصية بعض من محادثات TED واقتراح بعض الكتب التي ربما تجدي في تعلم أصول المهنة أو الصناعة.

 

قالت وينر" عادة ما يحتاج من يريد الحصول علي توجيه مهني تكريس الكثير والكثير من الوقت خارج أوقات عمله والتنقل لمكاتب المحامين و المستشارين المخضرمين هنا وحضور مؤتمرات وندوات المنظمات المهنية هناك وهيهات أن يحصد بعد كل هذا العناء ما يريد"

 

وأضافت وينر أنها الآن غالبا ما  تتشاور مع العملاء عبر سكايب وزووم. وذلك بالإضافة إن الناس اصبحت تفضلالتسوق عبر الإنترنت أكثر الذهاب للمتاجر والأسواق، ولذا فهي تعتقد بأن وظيفة الشبكات لابد أن تتطور لتلبي احتياجات العالم الرقمي الذي نعيش فيه. ولذلك جاءت الخطوة الكبيرة بإطلاق خدمة التوجيه التي اصدرتها لينكدين والتي ستأخذ بساعد الباحثين عن عمل ورجال الأعمال الطموحين في توسيع نمو أعمالهموتعظيم ربحهم علي حد سواء"

وخاصة لجذب جيل الألفية تحبيذ عن طريق شغفهم بالسعي والحصول علي التوجيه المهني.

 

وأظهرت إحدى الدراسات التي تابعتألف عامل على مدى خمس سنوات أن أولئك الذين تلقوا التوجيه قد حصلوا غاليا  علي الترويج بمعدل خمسة أضعاف عن أولئك الذين لا يملكون مدربا مهنيا، وكان من المرجح أن يحصل المتدربون والمدربون على زيادة في عوائدهم تصل لنسبة 20 % عن الذين لم يشاركوا في برنامج التوجيه.

 

وعلي الجانب الأخر، يعود الاستثمار فيبرنامج التوجيه بالنفع علي الشركات أيضا. فإن انغماس الموجهين في هذا الجويخلق المزيد من الولاء، ولاسيما بين الموظفين الأصغر سنا الذين يفيدهم استخدام الإرشادات والتوجيهات أكثر من غيرهم. وفقا لدليل ديلويت غلوبال لعام 2016، من المتوقع أن يبقى جيل الألفية مع الموجهين الناصحين لهم على الأرجح مرتين في الشركة لمدة تفوق الخمس سنوات عن أولئك الذين ليس لديهم موجهين.

 

بينما أكد مديري الموارد البشريةإن هذه الخدمة  ستوفر المزيد من الارتياح الوظيفي والالتزام التنظيمي،وبالتالي تزيد قدرة المنظمات من الاحتفاظ بموظفيها بشكل ملحوظ.

 

وقد استطلعت خدمة التواصل والتوجيه لموقع MicroMentor.org رأيمستخدميها، ووجدت أن أولئك الذين تلقوا خدمات التوجيه المهني،تمكنوا من زيادةعوائدهم بمتوسط ​​20،172 دولار أمريكي، أي ما يعادل 83٪، مقارنة بالأعمال غير الموجهة والتي زادتإيراداتها بنسبة 7،505 دولارا أمريكيا أي ما يعادل 16٪ فقط.

 

المصدر : moneyish

قراءة 72 مرات

SWF file not found. Please check the path.

Find us on Facebook
Follow Us