الجنيه الاسترليني يتراجع بسبب الاضطرابات السياسية في المملكة المتحدة

نشر في الاخبار الاقتصادية الإثنين, 13 تشرين2/نوفمبر 2017 14:25
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اف كس ارابيا - تراجع الجنيه الاسترليني مقابل نظرائه الرئيسيين في الصفقات الأوروبية يوم الاثنين، مع ظهور مخاوف بشأن قيادة رئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي بعد أن أظهر تقرير إعلامي أن مشرعي الحزب المحافظين وافقوا على التوقيع على رسالة لسحب الثقة من تريزا ماى وذكرت صحيفة صنداى تايمز ان ما يقرب من 40 نائبا من اعضاء البرلمان يؤيدون "سحب الثقة" من رئيسة الوزراء وينتقدون مناقشتها لمفاوضات الاتحاد الاوربى.

 

وقد قل هذا العدد عن  48 عضوا من أعضاء البرلمان المطلوبين لإجبارهم على التخلى عن القيادة وتنحية ماي من منصبها.

 

وبشكل منفصل، أظهرت رسالة تسرب من وزير الخارجية بوريس جونسون ووزير البيئة مايكل غوف ماي أن الوزيرن اعربوا عن عدم رضاهم من رئيسة الوزراء بشأن "عدم كفاية الكفاءة " حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي  وقال جونسون وجوف في الرسالة: "إذا أردنا مواجهة أولئك الذين يرغبون في إحباط تلك الغاية، هناك طرق للتأكيد على عزمكم".

 

وأظهرت البيانات من موقع تعقب الملكية ريتموف أن أسعار المنازل في المملكة المتحدة تراجعت بنسبة 0.8 في المئة على أساس شهري في نوفمبر تشرين الثاني وتلا ذلك زيادة بنسبة 1،1٪ في أكتوبر. وقد تم تداول العملة في منطقة سلبية في الدورة الآسيوية.

 

انخفض الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له في 10 أيام من 0.8918 مقابل اليورو، من أعلى مستوى له في وقت مبكر من 0.8844. قد يستمر استمرار الاتجاه الهبوطي للجنيه في هتى مستويات الدعم حول منطقة 0.90.

 

الباوند دولار بعد أن تقدم إلى 1.3180 مقابل الدولار انخفض الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى أسبوعي عند 1.3062. وينظر إلى الجنيه يجد الدعم حول منطقة 1.30.

 

تراجع الجنيه الإسترليني ليصل إلى أدنى مستوى له في 4 أسابيع من 148.06 مقابل الين وقرب أدنى مستوى له في 3 أسابيع عند 1.3019 مقابل الفرنك، من أعلى مستوياته السابقة عند 149.68 و 1.3127 على التوالي. الجنيه  قد يجد الدعم عند 1.47 مقابل الين و 1.29 مقابل الفرنك.

قراءة 38 مرات

SWF file not found. Please check the path.

Find us on Facebook
Follow Us