نظرة اسبوعية من 10-16 يونيو

نشر في التحليل الفنى الأحد, 09 حزيران/يونيو 2013 16:13
قيم الموضوع
(0 أصوات)

ارتفع الدولار مقابل العملات الرئيسية الأخرى يوم الجمعة بعد بيانات الوظائف التي أقوى من المتوقع لشهر مايو و التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد يقلل من برنامج شراء الأصول.

 

وقالت وزارة العمل أن الاقتصاد الامريكي أضاف 175،000 وظيفة الشهر الماضي، أي أكثر بقليل من 170،000 مكاسب يتوقع الاقتصاديون. تراجع معدل البطالة الى 7.6٪ من 7.5٪ في نيسان.

 

انتعش الدولار من أدنى سعر له في تسعة أسابيع مقابل الين، ارتفاع الدولار/ الين بنسبة 0.56٪ ليسجل تداولاته عند سعر 97.51، لكنه انهى الاسبوع على تراجع بنسبة 2.26٪.

 

سجل الدولار أكبر تراجع في يوم واحد مقابل الين في ثلاث سنوات، وتراجع بشكل حاد مقابل العملات الرئيسية الأخرى يوم الخميس بعد أن قللت بيانات وظائف القطاع الخاص التي أضعف من المتوقع التوقعات لانتعاش اقتصادي قوي.

 

سجل الدولار أعلى سعر له منذ أكتوبر 2011 مقابل الدولار الاسترالي، مع تراجع الاسترالي/ الدولار بنسبة 1.16٪ ليسجل0.9491 مواصلا خسائره خلال الاسبوع الى 2.73٪.

 

في مكان آخر، تراجع الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي، مع تراجع الدولار / الكندي بنسبة 0.64٪ ليسجل 1.0197 بعد أن أظهرت بيانات رسمية أن الاقتصاد الكندي أضاف أكبر من المتوقع 95،000 وظيفة في مايو، وهي أكبر زيادة في أكثر من عقد من الزمان.

 

انسحب الدولار من أدنى سعر له في ثلاثة أشهر مقابل اليورو يوم الجمعة، مع ارتفاع اليورو / الدولار بنسبة 0.17٪ ليسجل 1.3222، مقلصا خسائره هذا الأسبوع إلى 1.14٪.

 

ارتفع اليورو يوم الخميس بعد أن أبقى البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير عند مستوى قياسي منخفض 0.5٪ وأسعار الفائدة على الودائع عند مستوى الصفر.

 

قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي ان اقتصاد منطقة اليورو من المرجح الآن أن ينكمش بنسبة 0.6٪ هذا العام، من توقعات الانكماش 0.5٪ في مارس. ومع ذلك، فإن البنك المركزي قد رفع توقعاته للنمو لعام 2014 إلى 1.1٪ و 1.0٪ من.

 

وقال دراجي ان صناع السياسات ناقشوا أسعار الفائدة على الودائع سلبية وقال ان البنك على استعداد لخفض الاسعار تقنيا تحت الصفر، لكنه أضاف أنه لا يوجد أي سبب للتصرف حتى الآن.

 

في هذا الأسبوع، يترقب المستثمرين بيانات حول مبيعات التجزئة وثقة المستهلك بحثا عن مؤشرات على قوة التعافي الاقتصادي. كما سيتم مراقبته الاجتماعات المتعلقة بالسياسات من جانب بنك اليابان وبنك الاحتياطي النيوزيلندي.

 

قبل الاسبوع المقبل، جمعت Investing.com قائمة من هذه الأحداث الهامة وغيرها من الاحداث التي من المحتمل أن تؤثر على الأسواق.

 

الاثنين 10 يونيو

 

تبقى الأسواق في أستراليا مغلقة لعطلة وطنية، في حين سيتم أيضا إغلاق الأسواق في الصين لقضاء عطلة. ستقوم اليابان بنشر بيانات رسمية حول الحساب الجاري، فضلا عن بيانات منقحة حول النمو في الربع الأول.

 

ستقوم سويسرا بنشر بيانات رسمية حول مبيعات التجزئة، وهو المقياس الحكومي من الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل غالبية النشاط الاقتصادي العام.

 

في منطقة اليورو، ستقوم فرنسا بنشر بيانات رسمية حول الانتاج الصناعي.

 

الثلاثاء 11 يونيو

 

سيقوم بنك اليابان بالإعلان عن قراره بشأن سعر الفائدة. الإعلان مصحوبا ببيان السياسة النقدية للبنك، والذي يحتوي على معلومات هامة حول التوقعات الاقتصادية. كما سيقوم بنك اليابان بعقد مؤتمر صحفي بعد إعلان سعر الفائدة.

 

ستقوم اليابان بنشر بيانات رسمية حول نشاط الصناعات التحويلية، وهو مؤشر هام للصحة الاقتصادية. تبقى الأسواق في الصين أن تظل مغلقة لعطلة وطنية.

 

ستقوم أستراليا بنشر بيانات رسمية حول القروض العقارية وبيانات القطاع الخاص حول الثقة في الأعمال التجارية.

 

ستقوم المملكة المتحدة بنشر بيانات رسمية حول الانتاج الصناعي، وهو مؤشر رئيسي للصحة الاقتصادية.

 

الأربعاء 12 يونيو

 

ستقوم اليابان بنشر بيانات رسمية حول طلبيات الآلات الأساسية، وهو مؤشر رئيسي للإنتاج. تبقى الأسواق في الصين مغلقة لعطلة وطنية. ستقوم أستراليا بنشر تقرير حول معنويات المستهلكين.

 

ستقوم المملكة المتحدة بنشر بيانات رسمية عن التغير في عدد العاطلين عن العمل ومعدل البطالة.

 

ستقوم منطقة اليورو بنشر بيانات رسمية حول الانتاج الصناعي، وهو مؤشر رئيسي للقوة الاقتصادية.

 

الخميس 13 يونيو

 

سيقوم بنك الاحتياطي النيوزيلندي بالإعلان عن قراره بشأن سعر الفائدة ونشر بيان سعر الفائدة، الذي يحدد الظروف الاقتصادية والعوامل التي تؤثر على قرار السياسة النقدية. كما سيعقد البنك مؤتمر صحفي بعد إعلان سعر الفائدة.

 

ستقوم أستراليا بنشر بيانات رسمية عن التغير في عدد العاطلين عن العمل ومعدل البطالة.

 

ستقوم سويسرا بنشر بيانات رسمية عن التضخم في أسعار المنتجين، وهو مؤشر رئيسي للتضخم المستهلك.

 

سيقوم البنك المركزي الأوروبي بنشر نشرة الشهرية، التي تحدد التوقعات الاقتصادية البنوك. في أماكن أخرى في منطقة اليورو، كما ستقوم إيطاليا بإجراء مزاد لسندات الحكومة لمدة 10 سنوات.

 

ستقوم كندا بنشر بيانات رسمية حول التضخم في أسعار المنازل الجديدة، وهو مؤشر هام من الطلب في قطاع الإسكان.

 

ستقوم الولايات المتحدة بنشر بيانات رسمية حول مبيعات التجزئة، وهو المقياس الحكومي من الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل غالبية النشاط الاقتصادي العام، فضلا عن تقرير حكومي الأسبوعية بشأن مطالبات البطالة الأولية.

 

الجمعة 14 يونيو

 

ستقوم نيوزيلندا بنشر بيانات حول نشاط الصناعات التحويلية، وهو مؤشر هام للصحة الاقتصادية. كما ستقوم اليابان بنشر محضر اجتماع السياسة النقدية.

 

ستقوم منطقة اليورو بنشر بيانات رسمية حول التضخم في أسعار المستهلكين، والذي يمثل غالبية التضخم الشامل.

 

ستقوم كندا بنشر بيانات حكومية حول مبيعات الصناعات التحويلية، وهو مؤشر رئيسي للصحة الاقتصادية.

 

ستقوم الولايات المتحدة بمحاصرة الاسبوع ببيانات عن التضخم في أسعار المنتجين والإنتاج الصناعي ومعدل استغلال القدرات، والحساب الجاري وبيانات أولية من جامعة ميشيغان على ثقة المستهلك.

 

( investing.com )

قراءة 2026 مرات

SWF file not found. Please check the path.

Find us on Facebook
Follow Us