اف اكس ارابيا - تراجع الين الياباني خلال تداولات الجلسة الأسيوية اليوم الجمعة مقابل الجنية الاسترليني في بداية الجلسه لكنه عاد ليرتفع مره اخرى خلال الفترة الصباحية في انتظار بيانات مهمة جداً من بريطانيا في تمام الساعة 10:30 صباحاً بتوقيت مصر متمثلة في مؤشر PMI التصنيعي والتوقعات تشير الى تراجع طفيف من 55.1 الى 55.0     فنيا : ار...
اف اكس ارابيا - ارتفع الين الياباني خلال تداولات اليوم الخميس مقابل الجنية الاسترليني وذلك بعد ارتفاعه الكبير يوم أمس والذي سجل خلاله اعلى مستوىاته في 7 أسابيع ، يأتي هذا في ظل محاولات الين الحفاظ على مكاسبه وعلى الجانب الاخر ننتظر اليوم الإنتاج التصنيعي على المستوى الشهري من بريطانيا   فنيا : تراجع زوج الباوند ين كما توقعنا بقوة وصولاً ا...
اف اكس ارابيا - تراجعت العملة الملكية مقابل الين الياباني خلال فترة التداولات الاسيوية اليوم الثلاثاء حيث يأتي ارتفاع الين الياباني خلال تداولات اليوم بعد محضر اجتماع البنك المركزي الياباني الذي أظهر اقتناع الأعضاء بكون معدلات التضخم بعيدة عن هدف البنك مما دفعهم إلى تثبيت السياسة النقدية للبنك، هذا بالإضافة إلى استمرار عدم الاستقرار في الأسواق وهو ...
اف اكس ارابيا - تراجعت العملة الملكية الجنيه الاسترليني مقابل الين الياباني خلال تداولات الفترة الاسيوية اليوم بعد صعود يوم الجمعة الماضي القوي، حيث اليوم لا توجد اي بيانات اقتصادية من اليابان بسبب أجازة البنوك اليابانية ، وأيضً لا يوجد بيانات من بريطانيا ، لكن مفاوضات خروج بريطانيا تطل اليوم برأسها من جديد مع بدء بجولة جديده لمفاوضات خروج بري...
اف اكس ارابيا - تراجعت العملة الملكية الجنيه الاسترليني مقابل الين الياباني خلال تداولات الفترة الاسيوية اليوم الا انها عادت وارتفعت مع الفترة الاوربية بعد يومين من التراجعات القوية  ، حيث أن الزوج في طريقه لتسجيل ارتفاع أسبوعي هو الأول له أيضاً بعد أربعة أسابيع من الخسائر المتتالية، حيث تزايد الطلب على الين الياباني كملاذ آمن خاصة في ظل ...
عاد المعدن النفيس الذهب لصعود من جديد في اطار موجة التصحيح الصعود اثر ازدياد الطلب على الذهب لعدة مخاوف . هذه المخاوف اثر احتدام الخلاف بين الرئيس الامريكي ترمب ، و مكتب التحقيقات الفيدرالي الــ اف بي اى  ، حيث قام الاخير بالتحقيق بامكانية تواطئ روسيا التدخل بالانتخابات الامريكية لصالح ترمب الذي دفع ترمب لطرد رئيس اف بي اى من منصبه . هذه الخلا...

SWF file not found. Please check the path.

Find us on Facebook
Follow Us