الاخبار الاقتصادية

لافروف يتهم ترامب محاولة لتقويض اتفاق إيران النووي

لافروف
لافروف

اتهم وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف الرئيس الامريكى دونالد ترامب بمحاولة تقويض اتفاق إيران النووي بين ايران والقوى العالمية قائلا ان تصريحات ترامب قد تؤدى الى الغاء الصفقة.

وقال لافروف فى مؤتمر صحفى فى موسكو يوم 15 يناير فى مؤتمر صحفى لخلاصة النشاط الدبلوماسى الروسى خلال العام الماضى ان تصريحات ترامب الاخيرة تهدف الى تعطيل “اتفاق عام 2015 حول البرنامج النووى الايرانى و” لم تضف الى التفاؤل والاستقرار “.

وقال لافروف “لسوء الحظ، لا يزال زملاؤنا الامريكيون يريدون العمل بشكل حصري على اساس الاملاء والانذار”. واضاف “انهم لا يريدون ان يستمعوا الى وجهات نظر المراكز الاخرى للسياسة العالمية، ومن ثم لا يريدون ان يقبلوا حقيقة عالم متعدد الاقطاب.”وفى  اتفاق إيران النووي مثال بارز على ذلك

ويهدف اتفاق إيران النووي الذى وقعته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا وروسيا والصين الى ضمان عدم بناء ايران لاسلحة نووية.

وبموجب الاتفاق وافقت طهران على وقف برنامجها النووى مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة على ايران.

لكن ترامب يقول ان الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق ما لم يحدد الموقعون الاوروبيون ما وصفه ب “العيوب الرهيبة” في الاتفاق.

وقال ترامب في 12 كانون الثاني / يناير انه سيوسع العقوبات المفروضة على ايران بموجب الاتفاق. بيد انه يريد تعزيز الاتفاق باتفاق منفصل فى غضون 120 يوما.

وتصر طهران على ان برنامجها النووى هو فقط للاغراض السلمية ورفض فكرة اى تعديل لاتفاقية عام 2015.

وقد حث الموقعون الاخرون على اتفاق إيران النووي الولايات المتحدة على مواصلة الالتزام بالاتفاق الحالى.

ومن بين التغييرات التي تطالب بها ترامب هو أن تسمح إيران بتفتيش أكثر ملاءمة للمواقع التي تطلبها الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإلغاء ما يسمى ب “شروط الغروب” التي بموجبها تنتهي بعض القيود المفروضة على البرنامج النووي الإيراني على مر الزمن .

وبالاضافة الى ذلك، طالب ترامب بان توضح الاتفاقية ان الجهود النووية الايرانية وبرامجها الصاروخية لا يمكن فصلها.

واشتكى مسؤولون امريكيون ومسؤولون اخرون من ان برنامج الصواريخ البالستية الايرانية يمكن بسهولة تحويله للاستخدام النووى.

وقال الرئيس الايراني حسن روحاني في 14 كانون الثاني / يناير ان ترامب وادارته “لم يقوضا” الاتفاق النووي “رغم جهوده المتكررة”.

واشاد روحانى بالاتفاق النووى بانه “انتصار طويل الاجل لايران”.

لافروف: التدريبات العسكرية الكورية الجنوبية مع الولايات المتحدة  استفزازية

قال وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف فى مؤتمر صحفى يوم الاثنين ان روسيا تعتقد انه يتعين وقف جميع الاجراءات المواجهة فى ما يتعلق بازمة كوريا الشمالية بما فى ذلك التدريبات العسكرية التى تقوم بها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وان على جميع الاطراف التحرك نحو تسوية سياسية. . واكد مجددا انه من الضرورى “تهدئة” و “تجميد” الاعمال العدائية فى شبه الجزيرة الكورية. وانتقد الدبلوماسى الروسى نهج واشنطن تجاه كوريا الشمالية وايران قائلا “ان الولايات المتحدة تريد ان تملى انذارات ولا ترغب فى الاستماع لمراكز السلطة الاخرى”.

واضاف لافروف ان موسكو وبكين تتعاونان فى قضية الصواريخ النووية الكورية الشمالية، مؤكدا دعم بلاده للمحادثات الثنائية بين سول وبيونج يانج.