أخبار و تحليلات

الاتحاد الاوروبي يهدد الولايات المتحدة اقتصادياً مره اخرى

حرب تجارية
حرب تجارية

 

الاتحاد الاوروبي يهدد الولايات المتحدة اقتصادياً مره اخرى

هدد وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير اليوم الثلاثاء الولايات المتحدة في اطار الحرب التجارية الدائرة من فرض اي رسوم تجارية على صادرات دول الاتحاد الاوروبي الى الولايات المتحدة، وقا لومير ان ترمب حينما فرض رسوم جمركية على المنتجات الاوروبية الصادرة الى الولايات المتحدة قامت اوروبا بالرد عليه بشكل موحد و بصوت واحد، و اضاف نحن نعرف كيف نجبر ترمب على الامتناع عن فرض اي رسوم جمركية على الاتحاد الاوروبية.

حرب تجارية بدأت بجمارك الحديد

يذكر ان شرارة الحرب التجارية العالمية التي في بدايتها الان كانت قد انطلقت بعد ان اعلن ترمب فرض رسوم جمركية بقيمة 20% على واردات الحديد و الالمونيوم من جميع ان انحاء العالم القادمة الى للولايات المتحد ابرزها الصين و الاتحاد الاوروبي، الذي دفع الاتحاد الاوروبي لرد على تلك الرسوم بفرض رسوم جمركية بقيمة 20% على السيارات الامريكية الواردة للاتحاد الاوروبي و تم تفعيل هذا القرار الجمعة الماضية مما اثار غضب الرئيس ترمب.

ارتفاع الاسعار

هذه الحرب التجارية طبعاً ادت الى ارتفاع اسعار الحديد و كذلك ارتفاع اسعار السيارات في اوروبا و الولايات المتحدة و الصين، واذا ما استمرت الاطراف العالمية خصوصاً الثلاثي الصين و الولايات المتحدة و الاتحاد الاوروبي في تبادل فرض الرسوم الجمركية على السلع والمنتجات سوف يؤدي ذلك الى موجة ركود عالمية بسبب ارتفاع الاسعار و سوف يؤدي ذلك بطبيعة الحال الى تراجع الطلب وتضرر الاقتصاد العالمي.