الاخبار الاقتصادية

الجنيه الإسترليني يرتفع بعد ارتفاع مؤشر مديري المشتريات للخدمات بريطاني

الجنيه الاسترليني
الجنيه الاسترليني

ارتفع الجنيه مقابل نظرائه الرئيسيين في الجلسة الأوروبية يوم الاثنين، حيث توسع نشاط قطاع الخدمات البريطاني بأسرع وتيرة في أربعة أشهر في فبراير.

الجنيه الإسترليني يرتفع مقابل العملات

وأظهرت بيانات المسح من إى اتس اس ماركيت أن مؤشر مديري المشتريات لخدمات المملكة المتحدة قد توقع التوقعات في فبراير، مدفوعا بأعلى ارتفاع في العمل الجديد منذ مايو 2017.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات والمشتريات من معهد إى اتش اس ماركيت / تشارترد لمعهد المشتريات والتوريد إلى 54.5 في شباط / فبراير من 53.0 في كانون الثاني / يناير.

أي قراءة فوق 50 تشير إلى التوسع في القطاع.

كما دعمت الاسهم الاوروبية الصاعدة الجنيه الاسترليني .

تابع المستثمرون نتائج الانتخابات الإيطالية يوم الأحد وصوت الحزب الديمقراطي الاجتماعي لاتفاق التحالف مع أنجيلا ميركل في ألمانيا.

أظهر الجنيه أداء متباينا مقابل منافسيه الرئيسيين في الدورة الآسيوية. في حين أنه انخفض مقابل الدولار والين، فقد ظل ثابتا مقابل الفرنك. وارتفع مقابل اليورو .

وارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى له في 5 أيام عند 1.3835 مقابل الدولار الأمريكي، من أدنى مستوى له عند 1.3767 في الساعة 3:00 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة. وينظر إلى الجنيه يجد مقاومة حول علامة 1.40.

وتراجع الجنيه من أدنى مستوى له عند 145.08 مقابل الين، ليصل إلى 146.14. على الجانب الصعودي، يعتبر 148.00 مستوى المقاومة التالي للجنيه.

وأظهر الاستطلاع من نيكي أن قطاع الخدمات في اليابان واصل التوسع في فبراير، وإن كان بوتيرة أبطأ قليلا، مع مؤشر مديري المشتريات الخدمات من 51.7.

وهذا انخفض من 51.9 في يناير، على الرغم من أنه لا يزال فوق خط الازدهار أو التمثال 50 الذي يفصل التوسع من الانكماش.

وارتفع الجنيه الإسترليني إلى 1.2953 مقابل الفرنك السويسري، متراجعا من أدنى مستوى له عند 1.2898 في الساعة 4:15 صباحا بالتوقيت الشرقي. إذا ارتفع الجنيه أكثر من ذلك، قد يجد مقاومة حول علامة 1.31.

بعد أن هبط إلى 0.8950 مقابل اليورو في الساعة 5:00 مساء بتوقيت جرينتش، عكس اتجاه الجنيه وارتفع إلى 0.8904. يستعد الجنيه لاستهداف المقاومة حول المنطقة 0.88.