الاخبار الاقتصادية

الدولار يتراجع مع تراجع عائدات السندات الأمريكية والين يرتفع

الين
الين

انخفض الدولار يوم الاثنين بعد أن خسر بعض زخمه الأخير مع انخفاض عائدات السندات الأمريكية، على الرغم من أن التحركات قد خففت بحذر قبل صدور أول شهادة من مجلس الشيوخ الفيدرالي جيروم باول.

وتراجع مؤشر الدولار الذى يقيس الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية  بنسبة 0.1 فى المائة ليصل الى 89.775. وقد أضاف هذا المؤشر ما يقرب من 0.9 في المئة الأسبوع الماضي وتراجع من أدنى مستوى له منذ ثلاث سنوات بالقرب من 88.25 في 16 فبراير.

وجهة نظر بأن بيع الدولار قد تجاوز مبالغه، إلى جانب محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي في يناير الذي يحدد سعر الفائدة نسبيا مما ساعد على رفع الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي. وفى مقابل الين انخفض الدولار بنسبة 0.3 فى المائة ليصل الى 106.61 ينا.

وكان هناك حديث عن بيع الدولار من قبل المصدرين اليابانيين قبل نهاية الشهر. انخفض سعر الفائدة على الخزانة الامريكية لمدة 10 سنوات قليلا فى التعاملات الاسيوية يوم الاثنين ليصل الى 2.866 فى المائة، مستمرا فى الانخفاض من اعلى مستوى له منذ اربع سنوات وهو 2.957 فى المائة يوم الاربعاء.

اليورو دولار

ارتفع اليورو بنسبة 0.1 في المئة ليصل إلى 1.2308 دولار بعد أن خسر 1 في المئة الأسبوع الماضي مع تحول المتداولين في السوق الى الحذر من اليورو قبل الانتخابات العامة الإيطالية في 4 مارس.

كما اظهر استطلاع للديمقراطيين الاشتراكيين الألمان لأعضائها حول الانضمام إلى حكومة ائتلافية أخرى مع المستشارة أنجيلا ميركل المحافظين هو أيضا من المقرر أن ذلك اليوم، واثنين من الأحداث الخطيرة السياسية الكبيرة للأسواق.

الجنيه الاسترليني 

وارتفع الجنيه الإسترليني بنسبة 0.2 في المئة ليصل إلى 1.3999 دولار. ونقلت صحيفة صنداى تايمز عن نائب محافظ بنك انجلترا ديف رامسن قوله فى مقابلة نشرت يوم السبت ان اسعار الفائدة قد تحتاج الى الارتفاع عاجلا مما كان يعتقد سابقا اذا ما ارتفعت الاجور بالسرعة التى يتوقعها البنك المركزى فى في وقت مبكر من عام 2018.

ويركز هذا الأسبوع على شهادة باول للكونجرس حول السياسة النقدية والاقتصاد.