الاخبار الاقتصادية

الدولار يرتفع عفب تصريحات جيروم باول

الدولار
الدولار

ارتفع الدولار مقابل جميع العملات الرئيسية بعد ظهر اليوم الثلاثاء. وقد تعززت هذه الصفقة بعد التعليقات التي أدلى بها رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول خلال شهادته أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب.

وفى ملاحظات معدلة، اكد باول مجددا وجهة نظر بنك الاحتياطى الفيدرالى بان زيادة تدريجية فى اسعار الفائدة ستعزز بشكل افضل تحقيق اهداف البنك المركزى.

وقال باول فى تصريحاته التى اعدها “فى الوقت الذى تتشكل فيه عوامل كثيرة من الآفاق الاقتصادية، فان بعض الرياح المعاكسة التى واجهها الاقتصاد الامريكى فى السنوات السابقة تحولت الى انظار”.

واضاف “ان السياسة المالية على وجه الخصوص اصبحت اكثر تحفيزا وان الطلب الاجنبى على الصادرات الامريكية يسير على مسار اكثر حزما”.

وقال باول ان الظروف المالية مازالت متكيفة بالرغم من التقلبات الاخيرة، وسلطت الضوء على الانفاق الاستهلاكي القوي ونمو الوظائف.

الدولار يرتفع عفب تصريحات جيروم باول

وبعد أن سجلت وزارة التجارة قفزة أكبر مما كان متوقعا في الطلبيات للسلع المعمرة المصنعة في الولايات المتحدة في الشهر السابق، أصدرت تقريرا يوم الثلاثاء تظهر طلبات السلع المعمرة التي تراجعت أكثر من المتوقع في يناير.

 طلبيات السلع المعمرة

وقالت وزارة التجارة ان طلبيات السلع المعمرة انخفضت بنسبة 3.7 فى المائة فى يناير بعد ارتفاعها بنسبة 2.6 فى المائة فى ديسمبر. وكان الاقتصاديون يتوقعون انخفاض طلبيات السلع المعمرة بنسبة 2.0 في المئة مقارنة مع 2.8 في المئة التي سجلت في الشهر السابق.

اظهر تقرير اصدره مجلس المؤتمر يوم الثلاثاء تحسنا اكبر بكثير من المتوقع فى ثقة المستهلك الامريكى فى شهر فبراير. وقال مجلس المؤتمر ان مؤشر ثقة المستهلك ارتفع الى 130.8 فى فبراير من 124.3 فى يناير.

وكان الاقتصاديون يتوقعون أن مؤشر ثقة المستهلك يصل إلى 126.4 من 125.4 التي تم الإبلاغ عنها في الأصل للشهر السابق.

وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى له في أسبوعين من 1.2245 دولار مقابل اليورو بعد ظهر الثلاثاء، من أدنى مستوى له في وقت مبكر من 1.2346 دولار.

وانخفضت الثقة الاقتصادية في منطقة اليورو إلى أدنى مستوى لها في 3 أشهر في فبراير على ضعف واسع النطاق عبر القطاعات باستثناء الخدمات.

انخفض مؤشر الثقة الاقتصادية إلى 114.1 في فبراير من 114.9 في الشهر السابق، وفقا لبيانات المسح الصادرة عن المفوضية الأوروبية يوم الثلاثاء. وكان هذا أدنى مستوى له منذ نوفمبر الماضي، ولكن أعلى قليلا من النتيجة المتوقعة من 114.

التضخم  في المانيا

تباطأ التضخم في أسعار المستهلكين في ألمانيا لشهر ثالث على التوالي في فبراير وبوتيرة أسرع من المتوقع، إلى أدنى مستوى له منذ تشرين الثاني / نوفمبر 2016، وفقا للبيانات الأولية يوم الثلاثاء. ارتفع مؤشر اسعار المستهلك بنسبة 1.4 فى المائة على اساس سنوى بعد ارتفاع نسبته 1.6 فى المائة فى يناير، حسبما اظهرت تقديرات فلاش من ديستاتيس. وكان الاقتصاديون قد توقعوا تضخم بنسبة 1.5 فى المائة.

انخفضت ثقة المستهلكين الفرنسيين أكثر مما كان متوقعا في فبراير، بعد استقرار في الشهر السابق، أظهرت بيانات المسح من المكتب الإحصائي إنزي الثلاثاء. وانخفض مؤشر ثقة المستهلكين إلى متوسطه على المدى الطويل البالغ 100 في شباط / فبراير من 104 في كانون الثاني / يناير. وكان الاقتصاديون يتوقعون ان ينخفض ​​المؤشر الى 103.

تحركات الدولار

وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى له عند 1.3856 دولار مقابل الجنيه الإسترليني يوم الثلاثاء، لكنه تراجع منذ ذلك الحين إلى حوالي 1.3925 دولار.

ووصل الدولار إلى أعلى مستوى له عند 1077.673 مقابل الين الياباني يوم الثلاثاء، لكنه تراجع منذ ذلك الحين إلى حوالي 1010.340 ين.