الاخبار الاقتصادية

المملكة المتحدة تطلب فترة انتقالية مفتوحة بعد البريكست

البريكست
البريكست

كررت المملكة المتحدة مرة أخرى مطالبتها بفترة انتقالية مدتها سنتان على الأقل بعد مغادرة البلاد رسميا من الاتحاد الأوروبي البريكست  في مارس 2019، لكنها ذكرت أنه ينبغي تمديد الموعد النهائي إلى ما بعد ذلك إذا لزم الأمر.

وفقا لمشروع وثيقة نشرت يوم الاربعاء من قبل مفاوضي المملكة المتحدة. ويشير التقرير إلى أن الفترة الانتقالية يجب ألا تقتصر على موعد محدد، ولكن “يجب أن يتحدد ببساطة كم من الوقت سوف يستغرق لإعداد وتنفيذ العمليات الجديدة والنظم الجديدة التي ستعزز الشراكة المستقبلية”، وتقول الوثيقة .

المملكة المتحدة تطلب فترة انتقالية مفتوحة بعد البريكست

غير ان الاتحاد الاوربى قال انهم لا يريدون ان تستمر المرحلة الانتقالية فى وقت لاحق من ديسمبر 2020 بعد 21 شهرا من تاريخ خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى.

وتظهر الوثيقة أيضا أن لندن ترغب في إنشاء آلية للاعتراض على التشريع الجديد الذي قدمته مؤسسات الاتحاد الأوروبي خلال الفترة الانتقالية. كما ذكرت رئيسة وزراء البلاد تيريزا ماي أنه لا ينبغي السماح لمواطني الاتحاد الأوروبي الذين يصلون خلال مرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالحق في الإقامة الدائمة في البلد.

وتأتي هذه الوثيقة بعد فترة وجيزة من قيام مجموعة من 60 من المتشددين المتشددين من الاتحاد الاوروبي بارسال رسالة الى رئيس الوزراء في مايو الماضي تطالب بفصل نظيف بين المملكة المتحدة والاتحاد الاوروبي.

من بين أمور أخرى، طلب المشرعون أن يسمح للمملكة المتحدة للتفاوض على صفقات التجارة الحرة مع أطراف ثالثة خلال الفترة الانتقالية، في حين تستعيد أيضا “الحكم الذاتي الكامل”.