الاخبار الاقتصادية

الولايات المتحدة ترتب حديقتها الخلفية تجارياً

امريكا ترتب الحديقة الخلفية
امريكا ترتب الحديقة الخلفية

الولايات المتحدة ترتب حديقتها الخلفية تجارياً

في ظل الحرب التجارية العالمية التي بدأها ترمب منذ شهر مارس مطلع العام الحالي 2018، حيث تواجه الولايات المتحدة الان علاقة تجارية سيئة مع نصف دول العالم بعد فرض رسوم جمركية خصوصاً للحديد و الألمنيوم على الصين و الاتحاد الاوروبي و تركيا وعقوبات كثيرة اقتصادياً على ايران و روسيا و الكثير من الدول الاخرى و لكن بدأت الولايات المتحدة التنبه للخطر الدول التي تقع في محيطها (الحديقة الخلفية) مثل دول امريكا اللاتينية البرازيل الارجنتين الخ.

اتفاقيات خاصة مع دول امريكا اللاتينية

قامت الولايات المتحدة اليوم بالاعلان انها اعفت البرازيل و الارجنتين من الرسوم الجمركية على الحديد و الألمنيوم التي كانت فرضتها على الدول الاخرى مثل الصين و الاتحاد الاوروبي بنسبة 25% لصلب و 10% للالمنيوم، و قالت الولايات المتحدة ان هذه الدول لا تشملها هذه الرسوم الجمركية، و بالأمس ايضاً قامت بعمل اتفاقية تجارية جديدة مع المكسكيك و بذلك تكون الولايات المتحدة رتبت علاقتها التجارية مع الدول المجاورة لها و لكن لماذا قامت بذلك؟ تعالوا نشوف ..

قطع الطريق على الصين و غيرها

بعد ان دخلت الولايات المتحدة في حرب تجارية شرسة مع الصين و الاتحاد الاوروبي و غيرهم تعلم ان هذه الدول التي تخوض معها هذه الحرب سوف تأتي لاستهداف الدول المجاورة للولايات المتحدة، سواء بعقد صفقات تجارية او سياسية معها لتضغط على الولايات المتحدة في حديقتها الخلفية كما يقال، بمعنى في يمناطق حساسة تعتبر ضمن الامن القومي الامريكي، لذلك قامت الولايات المتحدة بترتيب اتفاقيات مع هذه الدول لتقطع الطريق على الجميع.