الاخبار الاقتصادية

تقرير : امازون فى طريقه لازاحة جوجل من عرش البحث

امازون
امازون

ممكن أن تبلغ قيمة الأعمال الإعلانية الوليدة في موقع أمازون حوالي 20 مليار دولار في عام 2020 ، حيث تتحدى شركات مثل جوجل في البحث .

ويقدر أليكس دي غروت ، المحلل الإعلامي أن سوق الإعلانات في أمريكا الشمالية يمثل حوالي 40 في المائة من الإجمالي العالمي أو حوالي 200 مليار دولار حالياً.

وبالنظر إلى النمو الذي تتوقعه شركة DeGroote بحلول عام 2020 ، فإن شركة أمازون قد تحصل قريباً على حصة تبلغ 8 مليار دولار في أمريكا الشمالية ، وعلى مستوى العالم قد تصل إلى 20 مليار دولار.

و اضاف تقرير قوة أمازون ستكون في الإعلانات على شبكة البحث بدلاً من عرضها. هذا بسبب الكمية الهائلة من المنتجات التي تسردها على منصتها. يمكن للشركات المحتملة التي تبيع من خلال أمازون دفع عملاق التجارة الإلكترونية لعرض منتجاتها بشكل بارز عندما يبحث أحد الأشخاص عن شيء ما.

وقال ديجروت لمحطة سي.ان.بي.سي التلفزيونية في مقابلة هاتفية حديثة “أعتقد أن أمازون ستفعل بحثا عن متاجر التجزئة وسوف تزيح جوجل .”

“ببطء بمرور الوقت ، ستستخدم امازون كمحرك البحث الخاص ببيع التجزئة بدلاً من جوجل”.

ويستحوذ كل من موقعي جوجل و الفيسبوك حاليًا أغلبية الإنفاق على الإعلانات الرقمية على مستوى العالم. من المتوقع أن تمتلك جوجل  80 في المائة من سوق الإعلانات في الولايات المتحدة في عام 2018 ،

لكن الأدلة تنمو من الاهتمام المتزايد لأمازون في هذا المجال .. وقال مارتن سوريل ، الرئيس التنفيذي لشركة WPP ، أكبر شركة إعلانات في العالم ، في يناير ، إنها بصدد زيادة إنفاقها على الإعلانات في امزون من 200 مليون دولار في عام 2017 إلى 300 مليون دولار هذا العام.

لقد أعلنت الشركة نفسها بالفعل أنها شهدت زيادة في إيرادات الإعلانات. في مكالمة مع المحللين في فبراير بعد الإبلاغ عن الربع الرابع القوي ، حيث كانت الإعلانات “مساهم رئيسي” لنمو مبيعات أمريكا الشمالية.

محللو “وول ستريت” متفائلون بشأن “أمازون” بسبب احتمال وجود شركة إعلانية كبيرة. قال محللون في “سيتي ريسيرتش” في مذكرة في وقت سابق من هذا العام أن عملاق التجارة الإلكترونية سيكون قادراً على التنافس ضد جوجل و الفيسبوك في مجال الإعلان.

حيث زادت سيتي سعرها المستهدف لأسهم الأمازون من 1400 دولار إلى 1600 دولار. وقال ج. ب. مورغان في يناير / كانون الثاني إن شركة أمازون قد تصبح شركة تريلليون دولار بمساعدة من الإعلانات.

لكن أمازون الآن في حاله اشبه بالحرب مع الرئيس دونالد ترامب ، الذي ادعى أن خدمة البريد في الولايات المتحدة تفقد “ثروة” بسبب تقديم خدمات شبه مجانيةلامازون  . في تغريدة أن امازون “يدفع ضرائب ضئيلة أو معدومة لحكومات الولايات والحكومات المحلية”.

أغلقت أسهم أمازون على انخفاض بنسبة 5.2 في المئة يوم الاثنين بعد تصريحات ترامب.

المصدر: cnbc