الاخبار الاقتصادية

أوروبا ردا على تعريفة ترامب: سنقوم “بالتفاعل بحزم وبشكل متناسب للدفاع عن مصالحنا”

قال رئيس المفوضية الاوربية جان كلود جونكر فى بيان “اننا نأسف بشدة لهذه الخطوة التى تمثل على ما يبدو تدخلا صارخا لحماية الصناعة المحلية الامريكية وعدم الاستناد الى اى مبرر للامن القومى”.

اعلن ترامب يوم الخميس ان الولايات المتحدة ستفرض تعريفة بنسبة 25 فى المائة على واردات الصلب و 10 فى المائة تعريفة على واردات الالومنيوم اعتبارا من الاسبوع القادم.

وقال جونكر “ان الاتحاد الاوروبى حليف امنى وثيق للولايات المتحدة منذ عقود، ولن نجلس مكتوفي الأيدي بينما تتعرض صناعتنا لتدابير غير عادلة تعرض آلاف الوظائف الاوروبية للخطر”.

المفوضية الأوروبية هي الفرع التنفيذي للاتحاد الأوروبي.

واضاف البيان ان اللجنة ستعرض المسألة على منظمة التجارة العالمية. ورفضت منظمة التجارة العالمية التعليق على الخبر 

وقالت مفوضة التجارة الاوروبية سيسيليا مالمستروم، التى تقوم حاليا بجولة فى اسيا، ان المشكلة التى تواجه السوق العالمية للصلب والالومنيوم هى طاقة مفرطة ناجمة عن “الانتاج غير السوقى”.

ولم تذكر مالمستروم أي بلد يفرط في إنتاج الصلب والألومنيوم. وقد تعرضت الصين لانتقادات منذ سنوات بسبب إغراقها الصلب الفائض المدعوم من الدولة على أوروبا والولايات المتحدة ودول أخرى.

ويؤدي هذا التكتيك إلى خفض الأسعار إلى مستويات لا يمكن تحملها بالنسبة للمنتجين المحليين. تنفي الصين أنها تشارك في الإغراق، وأنها لا تصنف من بين أفضل 10 مصادر للواردات من الصلب في الولايات المتحدة، وفقا لبيانات اى اتش اس ماركت أطلس للتجارة العالمية. خيث تعتبر الصين هي رابع أكبر مصدر للألمنيوم إلى الولايات المتحدة.

وقالت مالمستروم “ان هذا الامر لا يمكن معالجته الا من المصدر، ومن خلال العمل مع الدول الرئيسية المعنية، وهذا العمل الوحيد الذى تقوم به الولايات المتحدة لن يساعد”.

واضافت “ان هذه الاجراءات الامريكية سوف يكون لها تأثير سلبي على العلاقات عبر الاطلنطى وعلى الاسواق العالمية، بالاضافة الى انها سترفع التكاليف وتخفض الخيارات للمستهلكين الامريكيين للصلب والالومنيوم بما فى ذلك الصناعات التى تستورد هذه السلع”.

واضافت “ان الاتحاد الاوروبى سيسعى الى اجراء مشاورات حول تسوية النزاعات مع الولايات المتحدة فى جنيف فى اقرب فرصة”.