الاخبار الاقتصادية

تباطأ نمو قطاع الخدمات في الولايات المتحدة بشكل طفيف في فبراير

الولايات المتحدة
الولايات المتحدة

ارتفع النشاط فى قطاع الخدمات الامريكى بمعدل أبطأ قليلا فى شهر فبراير وفقا لما جاء فى تقرير اصدره معهد ادارة الامدادات يوم الاثنين.

واظهر مؤشر اى اس ام إن مؤشرها غير الصناعي انخفض إلى 59.5 في فبراير من 59.9 في يناير، على الرغم من أن القراءة فوق 50 لا تزال تشير إلى النمو في قطاع الخدمات. وكان الاقتصاديون يتوقعون تراجع المؤشر إلى 59.0.

تباطأ نمو قطاع الخدمات في الولايات المتحدة في فبراير

ويعزى الانخفاض الطفيف في المؤشر جزئيا إلى تباطؤ وتيرة نمو الوظائف في قطاع الخدمات، حيث انخفض مؤشر التوظيف إلى 55.0 في شباط / فبراير من 61.6 في كانون الثاني / يناير.

كما تراجع مؤشر الأسعار إلى 61.0 في فبراير من 61.9 في يناير، مما يشير إلى تباطؤ متواضع في وتيرة نمو الأسعار.

من ناحية أخرى، ارتفع مؤشر الطلبيات الجديدة إلى 64.8 في فبراير من 62.7 في يناير، وارتفع مؤشر النشاط التجاري إلى 62.8 من 59.8.

وقال أنطوني نيفيس، رئيس لجنة الدراسات الاستقصائية للأعمال التجارية غير الصناعية في إي اس ام: ” سجلت 16 صناعة غير صناعية نموا. وقال “ان القطاع غير التصنيعي يعكس الشهر الثاني على التوالي من النمو القوي في فبراير”.

واضاف ان “الانخفاض في مؤشر التوظيف ربما يحول دون قراءة أقوى للمؤشر المركب نمي”. واضاف “ان غالبية المشاركين ما زالوا ايجابيين حول ظروف الاعمال والاقتصاد”.

وفى يوم الخميس الماضى، اصدر المعهد تقريرا منفصلا يظهر ان مؤشر نشاطه فى قطاع الصناعات التحويلية ارتفع الى اعلى مستوى له منذ اربعة عشر عاما فى فبراير.

واظهر مؤشر إي اس ام إن مؤشر مديري المشتريات ارتفع إلى 60.8 في فبراير من 59.1 في يناير، مع قراءة فوق 50 تشير إلى نمو في قطاع الصناعات التحويلية. وكان الاقتصاديون يتوقعون انخفاض المؤشر إلى 58.7.

ومع الزيادة غير المتوقعة وصل مؤشر مديري المشتريات الى اعلى مستوى له منذ ان وصل الى 61.4 فى مايو من عام 2004.