الاخبار الاقتصادية

ترمب يتلاعب بالاسواق العالمية ويربك اسعار الذهب

تلاعب ترمب بالاسواق
تلاعب ترمب بالاسواق

ترمب يتلاعب بالاسواق العالمية ويربك اسعار الذهب

قبل عدة ايام قالت الولايات المتحدة انها تريد عقد جولة جديدة من المفاوضات التجارية مع الصين، الذي اعطى اشارة للاسواق العالمية بامكانية انخفاض توترات الحرب التجارية العالمية بين الصين و امريكا، و ادى ذلك بطبيعة الحال الى انحسار قوة الدولار كعملة ملاذ امن مما ادى الى عودة اسعار العملات للارتفاع مع الدولار مثل اليورو و الجنيه الاسترليني و كذلك ارتفاع اسعار الذهب بعد تراجع الدولار الى ان عاد ترمب ليقلب الطاولة بتصريحات جديدة.

ترمب لصين انتم بحاجة للاتفاق

بعد ان ارسلت الولايات المتحدة رسالة برغبتها بعقد جولة جديدة من مفاوضات التجارية و رحب الصين على الفور بذلك، لكن المفاجئ خرج ترمب بعد ذلك بتغريدة على تويتر و قال ان الصين هي التي بحاجة الى اتفاق معنا و ليس نحن الذين بحاجة الى ذلك، و اضاف ترمب ان الولايات المتحدة سوف تقوم بتصنيع منتجاتها داخل الولايات المتحدة في اشارة لجلب مصانع ابل من الصين لامريكا، وختم تغريدته بأن اي محادثات لا تعني الاتفاق الذي ادى لتقلب الاسواق

ارباك في اسعار الذهب

في البداية حينما طلبت الولايات المتحدة جولة جديدة مع الصين و ترحيب الصين بذلك ادى هذا الى ارتفاع اونصة الذهب نحو 1212 دولار، لكن بعد التغريدة الاخيرة ادى ذلك الى عود الذهب للانخفاض و خسارة جزء كبير من الارباح التي حققها بانخفاضها قرب اسعار 1200 دولار رغم عودتها اليوم الجمعة لتماسك قرب اسعار 1205 دولار.