الاخبار الاقتصادية

لاغارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي تؤكد استمرار رفع أسعار الفائدة

كريستين لاجارد

تعليق لاجارد بعد قرار الفائدة،  أن الضغوط التضخمية قد اتسعت عبر منطقة اليورو، كما اشارات كريستين لاغارد،  إلى أن ارتفاع أسعار المستهلكين يمثل “تحديًا كبيرًا” للبنك المركزي الأوروبي. مع ذلك، أكدت لاجارد أن اقتصاد الكتلة سيستمر في النمو على المدى المتوسط مع تعافي الدول من تباطؤ النشاط المرتبط بفيروس كورونا. وأضافت أن الحرب في أوكرانيا ستظل تؤثر على معنويات السوق.

تعليق لاجارد بعد قرار الفائدة

تعليقًا على أسعار الفائدة، كررت لاجارد أن البنك المركزي الأوروبي سيرفع أسعار الفائدة الرئيسية بمقدار 25 نقطة أساس في يوليو وسيستمر في زيادة أخرى “تدريجية ولكن مستمرة” خلال الأشهر المقبلة. وخلصت إلى أنه إذا وصلت توقعات التضخم لعام 2024 إلى ما يزيد عن 2٪، فإن رفع المعدل سيكون أكبر من 25 نقطة أساس.

البنك المركزي الأوروبي يقوم بمراجعة توقعات التضخم السنوية

في غضون ذلك، كشف البنك المركزي الأوروبي عن توقعات التضخم للسنة المالية، مشيرة إلى أنه سيتم تجاوز الهدف الأولي بحلول نهاية العام ليصل إلى 6.8٪ في عام 2022 ، أعلى من توقعات مارس، حسبما صرحت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد يوم الخميس في مؤتمر صحفي. ومن المتوقع أن تصل توقعات التضخم لعام 2023 إلى 3.5٪ ، و 2.1٪ لعام 2024 متجاوزة التوقعات السابقة.

علاوة على ذلك، باستثناء الطاقة والغذاء، من المتوقع أن يبلغ معدل التضخم 3.3٪ في عام 2022 ، و 2.8٪ في عام 2023، و 2.3٪ في عام 2024، متجاوزًا تقديرات مارس. على الرغم من تقلب السوق الناجم عن الأزمة الأوكرانية، من المتوقع أن ينمو النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو مع وصول الناتج المحلي الإجمالي السنوي إلى 2.8٪ هذا العام، و 2.1٪ العام المقبل ، وهو أقل مما كان متوقعًا في مارس. في غضون ذلك، من المتوقع أن يصل الرقم المتوقع لعام 2024 إلى 2.1٪ ، أعلى من المتوقع.

كشفت لاجارد أنه سيتم رفع أسعار الفائدة الرئيسية بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع السياسة النقدية لشهر يوليو، مع وجود احتمال قوي لرفع أسعار الفائدة مرة أخرى في سبتمبر، بعد أن سجل التضخم في مايو مستوى قياسيًا.

تابع التحليلات الفنية والتوصيات