الاخبار الاقتصادية

روسيا تدعم الشركات التي دخلت ضمن العقوبات الأمريكية

دميتري ميدفيديف

تخطط الحكومة الروسية لتقديم الدعم المالي للشركات التي تعاني من العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة ، وفقا لإعلان رئيس الوزراء دميتري ميدفيديف عن مشاريع المقترحات لهذا الغرض.

يجب أن تأتي هذه الإجراءات استجابة للتقارير التي تفيد بأن أكبر شركة منتجة للألمنيوم في البلاد الشركة المتحدة Rusal تعاني من خسائر تصل إلى 50 ٪ في التداول في أسواق الأوراق المالية في هونغ كونغ وموسكو.

روسيا تقاوم العقوبات الامريكية

قال رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف “فيما يتعلق بشركاتنا التي تندرج تحت العقوبات ، يجب النظر في مسألة تقديم الدعم لها. وهذا يشير إلى المعادن وقطاع الطاقة والتجارة في المنتجات الدفاعية”.

يوم الجمعة الماضي ، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن فرض عقوبات جديدة على 38 من رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين والشركات الروسية ، مع الشركات المتحدة Rusal ، و Russian Machines و Basic Element و Renova Group

من ناحية اخرى تراجعت الأسهم الروسية بأكبر وتيرة خلال أربع سنوات وانخفض الروبل بأعلى معدل بين عملات العالم، بعدما فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على رجال أعمال روس، وبعد الهجوم الكيماوي في سوريا.

وهبط مؤشر “مويكس روسيا” بنسبة 7.2% الإثنين، في أكبر وتيرة تراجع منذ مارس/آذار2014، عندما فرضت عقوبات دولية على روسيا بسبب أحداث جزيرة القرم.

 وتتجه العملة الروسية والسندات المحلية لتسجيل أكبر وتيرة تراجع منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وارتفعت تكلفة تأمين السندات السيادية ضد المخاطر بأكبر معدل منذ ديسمبر/كانون الأول 2014.

ارتفع الدولار مقابل العملة الروسية بنسبة 3.73% ووصل إلى مستوى 60.269 روبل، في تمام الساعة 3:20 مساءً بتوقيت مكة المكرمة​.