الاخبار الاقتصادية

باول: نحن بحاجة إلى الابتعاد عن معدلات الفائدة المنخفضة للغاية

نستعرض الجزء الثاني من شهادة جيروم باول امام مجلس النواب. حيث قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة، جيروم باول، إن البنك المركزي بحاجة إلى

“الابتعاد عن أسعار الفائدة المنخفضة للغاية”.

كما صرح باول أنه يؤيد حاليًا رفع أسعار الفائدة في اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي في مارس بمقدار 25 نقطة أساس، لكنه أشار إلى أنه في حالة عدم تصرف التضخم كما هو متوقع، ستكون هناك حاجة إلى مزيد من رفع أسعار الفائدة. وفقًا لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، فإن رفع سعر الفائدة في مارس سيكون مناسبًا لأن الاقتصاد الأمريكي قوي حاليًا، والأجور آخذة في الارتفاع والتضخم “مرتفع للغاية”.

شهادة جيروم باول امام مجلس النواب

بنك الاحتياطي الفيدرالي يحدد وتيرة تخفيض الميزانية العمومية في مارس 

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، إن البنك المركزي سيقدم مزيدًا من التفاصيل حول تخفيض ميزانيته العمومية في اجتماعه المقبل في مارس، أي

“الوتيرة التي ستحدث بها جولة الإعادة”.

كما قال للمشرعين إن العملية “ستخضع لقيود”. وأوضح باول أنه عندما تنضج الأوراق المالية، ستسمح الحدود القصوى لمجلس الاحتياطي الفيدرالي “بعدم إعادة استثمار تلك الأموال” و “إعادة تلك الأموال فقط إلى وزارة الخزانة”. كما أضاف أن القيود ستجعل العملية أقل تقلبًا وأقل اضطرابًا للأسواق.

باول: لم نشهد تحسن كبيرًا في سلسلة التوريد

في نفس الإطار قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول “لم نشهد الكثير من الراحة” في أزمة سلسلة التوريد. وأوضح أن الغزو في أوكرانيا “لن يساعد على الإطلاق في سلاسل التوريد” لأن الأعمال العدائية تزيد من الاختناقات.

كما قال باول إن هناك قضية أخرى ساهمت في ارتفاع التضخم وهي المعروض من العمالة، حيث وصلت نسبة الفتحات إلى عدد العاطلين عن العمل في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي. لقد أشرت إلى أن “تجاوز” جائحة كوفيد-19 سيساعد على زيادة المعروض من العمالة، وكذلك زيادة الأجور والهجرة.

باول: سيؤدي ارتفاع أسعار الطاقة إلى زيادة ضغط التضخم

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول يوم الخميس إن ارتفاع أسعار الطاقة الناتج عن جائحة كوفيد-19 والأزمة الأوكرانية سيضعان بالتأكيد مزيدًا من الضغط التصاعدي على معدل التضخم الحالي.

وأشار باول إلى أن ارتفاع أسعار النفط سيمتد إلى أسعار الوقود الأخرى، والتي بدورها ستسهم في ارتفاع التضخم. ومع ذلك، فقد شددت على أن السؤال الرئيسي هو ما هو مدى واستمرار تلك الزيادات المفاجئة.

وأضاف باول:

“هناك بالفعل الكثير من ضغوط التضخم المتصاعدة، ومن المحتمل أن يزداد الضغط الإضافي على هامش المخاطرة بأن تبدأ توقعات التضخم في الاستجابة بطريقة سلبية للسيطرة على التضخم”.

تابع التحليلات الفنية والتوصيات