الاخبار الاقتصادية

بنك اليابان: ضعف الين قد يؤثر على الأسر والشركات الصغيرة

قال بعض أعضاء مجلس إدارة بنك اليابان إن ضعف الين مقابل الدولار الأمريكي واليورو قد يؤدي إلى انخفاض في أرباح الشركات غير المصنعة والشركات الصغيرة أو المتوسطة الحجم، مما يؤدي أيضًا إلى انخفاض الدخل الحقيقي للأسر، حيث يلتقي محضر اجتماع البنك المركزي. أظهر اجتماع السياسة الأخير. كما اتفق المجلس بأكمله على أن “تباطؤ الاقتصادات الخارجية بسبب تشديد السياسة النقدية العالمية” كان يمثل خطرًا هبوطيًا على الاقتصاد الياباني، ولكن الاقتصاد الياباني يظهر علامات على الانتعاش. وأشار إلى أن

“الأعضاء اتفقوا على أن أرباح الشركات كانت عند مستويات عالية بشكل عام”، مضيفة أن “الصادرات والإنتاج قد ازدادا كإتجاه، مع تضاؤل ​​آثار قيود جانب العرض”.

وزير المالية الياباني: ضعف الين إيجابي وسلبي 

في غضون ذلك قال وزير المالية الياباني شونيتشي سوزوكي يوم الأربعاء إن ضعف الين له “جوانب إيجابية وسلبية”. ولم يذكر وزير المالية مزيدًا من التفاصيل، لكن تعليقاته تأتي وسط تكهنات بأن التراجع السريع للعملة قد يفيد المصدرين بالفعل وبالتالي يعزز النمو الاقتصادي لليابان. كما رفضت سوزوكي التعليق على خطط البلاد المحتملة للانخراط في تدخل العملات الأجنبية حتى لا تنبه الأسواق لتحركاتها المستقبلية.

كورودا: من المرجح أن يتراجع ضغط التكاليف على التضخم

في تصريحات اخرى، قال محافظ بنك اليابان (BoJ) هاروهيكو كورودا إن البنك المركزي سيواصل التيسير النقدي في الوقت الحالي حيث يتوقع أن يتوقف ارتفاع تكاليف الطاقة والسلع عن دفع التضخم للأعلى. كما قال إن تضخم دفع التكلفة سيبدأ على الأرجح في “التبدد” وأن السياسة الأنسب لليابان الآن هي ممارسة الضغط الهبوطي على منحنى العائد بأكمله. كما كرر المسؤول رأيه بأن التحركات السريعة أحادية الجانب في الين هي “غير مرغوب فيها” للاقتصاد الياباني.

تابع التحليلات الفنية والتوصيات