الاخبار الاقتصادية

كيف يواكب اليوتيوب التطور مع أكثر من مليار مستخدم يومياً

اليوتيوب
اليوتيوب

في العصر الحديث ظهرت العديد من صور المحتوى المرئي بداية من السينما والتلفزيون إلى أشرطة الفيديو وأقراص الفيديو الرقمية والبث حيث دائماً تتطور الطريقة التي نستهلك بها المحتوى المرئي باستمرار.

واليوم أصبحنا نشاهد العديد من مقاطع الفيديو على أجهزة الجوّال وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون الذكية حيث لعب  اليوتيوب دورًا محوريًا في زيادة شعبية المحتوى المرئي إلى جانب مواقع اخرى مثل Vimeo و Dailymotion  لكن يظل اليوتيوب هو رقم واحد والرائد في هذا المجال

لقد تغيرت الأمور كثيرًا على اليوتيوب  منذ أن تم تحميل الفيديو الأول “Me at the zoo” في أبريل من عام 2005. وفي عام 2006 قامت شركة جوجل بشؤاء الموقع بمبلغ 1.65 مليار دولار في عام 2006 الذي أصبح يشاهده الان أكثر من مليار مستخدم يشاهدون مليار ساعة من الفيديو كل يوم.

حيث أن أكثر من 500 ساعة من المحتوى الجديد يتم تحميله على المنصة كل دقيقة.

بدءًا من مقاطع الفيديو الخاصة بالقطط التي تقوم بأعمال هزلية إلى تحميل الاحتجاجات السياسية وبرامج تعليمية عن الطبخ وألعاب حيث يحتوي اليوتيوب على محتوى متنوع في شتى المجالات سواء من حيث الموضوع أو الطول ، حيث يزداد عدد المشاهدين بشكل كبير كل يوم.

وقال مكوين ويلسون المدير الإقليمي لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا نظرًا لأن العديد من الأشخاص يشاهدون الآن مقاطع الفيديو على أجهزة الجوّال وليس على أجهزة الكمبيوتر المكتبية فقد يمثل هذا أحد جوانب النمو لموقع اليوتيوب مفاجأة كبيرة بنمو أكثر من 100% على أساس سنوي في كل من السنوات الثلاث الماضية”.

ونظرًا لطريقة عرض الأشخاص للتغييرات في المحتوى وتزايد تنوعه تحاول يوتيوب تعديل طريقة عمله الداخلي أي في خوارزميات الظهور في البحث.

وقال ماكوين ويلسون أننا منذ أربع سنوات قمنا بالتغيير حتى تكافئ خوارزمياتنا وقت المشاهدة

لذلك لا يتعلق الأمر بما إذا كنت تنقر على هذه الصورة المصغرة فأنت أخدت تقييم جيد للفيديو ، ولكن في الواقع مقدار الوقت الذي تقضيه في مشاهدة هذا الفيديو هو الذي يعطيك التقييم ، فإذا كان شخص ما قد ضغط على هذا المحتوى وشاهده الى نهايته ، فعندئذ في الخوارزميات ارتفع الى القمة.

وعلى الجانب الاخر من المقياس إذا قام المستخدم بالضغط على المحتوى ثم أغلقة لأنه ليس ما كان يتوقع أن يراه ، أو أنه ليس مذاقه أو بسبب أن عنوان الفيديو مخادع  فسوف يتراجع هذا إلى الأسفل من الخوارزمية.