الاخبار الاقتصادية

أكبر خمسة مخاطر جيوسياسية في المتبقى من عام 2018

دونالد ترامب الرئيس الامريكي الاكثر جدلاً من كل مما سبقوة قد أرتبط أسمة بأربعة من أكبر خمسة تهديدات للنظام السياسي العالمي هذا العام ارتباطاً مباشراً والتهديد الخامس أيضاً كان له ارتباط غير مباشر أيضاً ، حيث كان دونالد ترامب عامل مشترك في كل هذه المخاطر، وكان هذاوفقاً لتقرير صادر عن مؤسسة أبحاث مقرها واشنطن.

مخاطر جيوسياسية فى 2018

ما يثير القلق بشأن الأيام الأولى من السنة الثانية للرئيس ترامب هو أن الضغوط السياسية المنبثقة من واشنطن تتصاعد في حين أن قدرة العالم على امتصاص الصدمات الجديدة آخذة في التناقص ، هذا ما قاله فريد كيمبي  الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس الأطلسي في مذكرة هذا الأسبوع. .

وأشار الى رغبة ترامب في الابتعاد عن السياسة الخارجية التقليدية للولايات المتحدة ، لذا مر أكثر من عام محفوف بالمخاطر منذ تولية الحكم ، حيث ستواجه الولايات المتحدة والعالم اختبار الضغط وسط الصدمات السياسية والاقتصادية المحتملة.

هذه الصدمات المحتملة تشمل التالي :

  • التحقيقات المكثفة في التواطؤ المحتمل مع روسيا خلال الانتخابات الرئاسية لعام 2016 ، وتخضع لتحول قيادي لم يسبق له مثيل

بعد اتهام الشهر الماضي لـ 13 روسيًا وثلاث كيانات روسية فقد استدعى المستشار الخاص روبرت مويلر منظمة ترامب للحصول على وثائق في وقت سابق من هذا الشهر.

يأتي ذلك وسط إقالة الرئيس لوزير الخارجية ريكس تيلرسون ، واستقالة المستشار الاقتصادي غاري كوهين ، والتكهنات بأن مستشار الأمن القومي إتش آر ماكماستر التي قد تكون على وشك الحدوث.

  • حروب تجارية محتملة

في أعقاب فرض إدارة ترامب تعريفة جديدة للألمنيوم والفولاذ والتي يمكن أن تتفاقم بتدابير تجارية إضافية ضد الصين لا سيما تلك المتعلقة بسرقة الملكية الفكرية ، حيث ذكرت تقارير أن البيت الأبيض قد اضاف ما يصل إلى 60 مليار دولار من الرسوم الجديدة على الواردات الصينية ، الأمر الذي قد يؤدي إلى رد فعل عنيف من الرئيس الصيني شي جين بينغ للانتقام من دونالد ترامب وقد يشمل هذا المنتجات الزراعية الأمريكية ، وخاصة فول الصويا.

  • التحضير لقمة تاريخية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية تجري في مايو المقبل .

والتي يمكن أن تقلل إلى حد كبير أو تزيد من خطر الحرب في شبه الجزيرة الكورية، وقد تعرض ترامب لانتقادات لقيامه باجتماع مباشر مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وقد شدد البيت الأبيض على أن المحادثات يجب أن تؤدي إلى إنهاء البرنامج النووي لدولة مارقة.

  • تزايد التوترات مع إيران

حيث تتطلع إدارة ترامب إلى تغيير صفقة قائمة وافقت على رفع العقوبات طويلة الأجل ضد طهران مقابل فرض قيود على برنامج إيران النووي، و مستقبل الصفقة غير مؤكد.

  • التعامل مع جرأة فلاديمير بوتين في روسيا

بعد أن حصل الزعيم الروسي على ولاية رابعة في السلطة منذ عدة أيام بفضل الانتخابات الوطنية ، كما هو الحال مع معظم الانتخابات الروسية في السنوات الأخيرة. وبعد أتهام سلطات المملكة المتحدة الجانب الروسي بأنه قام بمهاجمة وقتل جاسوس روسي سابق على الأرض البريطانية، وكانت أولى تبعات هذا الاتهام اليوم الاثنين ، بعد أن قام الرئيس دونالد ترامب وتقريباً 14 دولة أوربية بطرد دبلوماسيين روس