اخبار الشركات

مداهمة برج هيرون تكشف عن إمكانية تحول اتفاقيات الرعاية التي تعقدها شركات الفوركس إلى سلاح ذو حدين

لا زالت الشائعات والتكهنات تدور حول تفاصيل مداهمة الشرطة لبرج هيرون يوم الخميس الماضي في قلب الحي ال

لا زالت الشائعات والتكهنات تدور حول تفاصيل مداهمة الشرطة لبرج هيرون يوم الخميس الماضي في قلب الحي المالي من العاصمة البريطانية لندن، والذي أسفر عن اعتقال 13 شخص. لم يتم الإعلان حتى الآن عن هوية الشركة التي جرى مداهمتها، إلا أن المعلومات المتوفرة عن مستأجري برج هيرون تشير إلى CWMFX ـ وهي شركة وساطة مرخصة من FCA ودخلت مؤخرا في العديد من اتفاقيات الرعاية الرياضية، كان أبرزها مع نادي تشيلسي ـ وهو ما جلب لها قدر هائل من الاهتمام.

ويتوالى ظهور القصص المثيرة في الصحافة المالية اللندنية، فيما تلقي تلك القضية الضوء على الجانب الآخر من اتفاقيات الرعاية المبهرة، والتي تجبر شركات الوساطة على مواجهة إجراءات تدقيق أكثر صرامة قد تؤدي إلى أضرار غير متوقعة لعلامتها التجارية.

الحقائق
ونشرت الجريدة اللندنية CityAM ، والمختصة بالشئون المالية، يوم الخميس خبر عاجل حول القبض على عشرة رجال وثلاثة سيدات يعملون في إحدى الشركات المتواجدة بالبرج، والتي تعمل بدورها في مجال الخدمات المالية. وأكدت الشرطة على جدية هذا التقرير، قائلة أن موظفي الشركة جرى اعتقالهم على خلفية الاشتباه بتقديم معلومات مضللة والتآمر لممارسة لاحتيال وغسيل الأموال. ولم يكشف النقاب عن هوية تلك الشركة حيث رفض متحدث رسمي باسم البرج تناول القضايا المتعلقة بالمستأجرين.

وفور صدور هذا التقرير رجح مصدرين مختلفين في البداية أن الشركة محل التساؤل مرتبطة بصناعة الفوركس بالتجزئة. وفي حين تستأجر العديد من الشركات المتنوعة مقار لها في برج هيرون ، إلا أن شركات الفوركس الكبرى التي قد ينطبق عليها 150وصف “مزود الخدمات المالية” هي CMW Group و City Credit Capital ، والأخيرة هي شركة وساطة تعمل في مجال المشتقات بالتجزئة.

ونفى متحدث رسمي عن City Credit Capital في حديثه لفوركس ماجنتيس بشكل قاطع أي علاقة لشركته مع الحادث.

حيث قال سايمون دانليبيز مدير العمليات ” سمعنا مثل معظم الناس عن تلك الحادثة عبر وسائل الإعلام. ليس لدينا علم بهوية الشركة كما لا نمتلك أي فكرة عن القطاع الذي تعمل به في صناعة الخدمات المالية.”

CWMFX هي إحدى الشركات الهامة في السوق والتي تتخذ من البرج مقرا لها. وتعد تلك العلامة التجارية جزء من CWM World Group ، والتي تعمل بحسب موقع المجموعة على الانترنت “كمزود متعدد الجنسيات للخدمات المالية.” وتضم الشركة 30 علامة تجارية، يطلق على 9 منها “شركات مالية” تتراوح أنشطتها بين تداول العملات إلى صناديق الاستثمار والأوراق المالية والتأمين على الحياة.

وقال كريج دورس، المدير التنفيذي في CWMFX خلال محادثة هاتفية مع فوركس ماجنتيس أن “الشركة تزاول عملها كالمعتاد.” برغم ذلك لم تجب CWM FX عن استفسار إضافي تم إرساله بصورة خطية، وان أجاب دورس بعد فترة قصيرة عبر تغريدة له على حساب الشركة قائلا: “تعمل CWMFX بشكل اعتيادي، مجرد استفسارات عن عمليات غسيل الأموال ولم توجه أي مراسلات لنا.”

وفي وقت لاحق نفت شركة المحاماة التي تمثل CWMFX ، Kingsley Napley LLP ، بشكل قاطع أي علاقة لموكلها بمداهمة الشرطة قائلة، “لم تداهم الشرطة مكاتب عميلنا بالأمس، ولا توجد أي تحقيقات متعلقة بـ CWMFX “. وأيضا لم تتم الإجابة عن استفسار لاحق بخصوص ما إذا كانت لتك المداهمة اي علاقة بشركات أخرى تابعة لـ CWM World.

التفاصيل الكاملة لتك القضية لن تكون متاحة سوى بقرار من التحقيقات التي تجريها الشرطة حاليا. ولكن بطريقة أو بأخرى، تؤكد هذه الحالة مجددا على المصاعب التي قد تواجهها أي شركة تصبح تحت مجهر الرأي العام.

واستحوذت CWMFX على اهتمام واسع بعد توقيع اتفاقية الشراكة مع فريق تشيلسي. كما سعت الشركة أيضا إلى عقد اتفاقيات رعاية مرموقة في مجالات رياضية أخرى مثل التي عقدتها مع فريق هوندا للدراجات النارية، وهي صفقة تضمنت دمج العلامة التجارية للشركة مع الاسم الرسمي للفريق المتسابق بقيادة لوسيو سيكتشينيلو.

كما تتضمن قائمة شركاء CWMFX فريق ويجان ووريورز لكرة القدم. ويطلق الفريق على مقر النادي اسم “CWM FX سنترال بارك”.

يعد السعي للحصول على شهرة على المستوى العام إحدى ممارسات التسويق الشائعة في صناعة الفوركس، وهو ما يعكسه رعاية العديد منها لفرق الدوري الممتاز ـ والتي من بينها مانشستر سيتي وليفربول ومؤخرا مانشستر يونايتد. وكانت آخر الفرق المنضمة إلى قائمة الأندية التي تدخل في صفقات شراكة مع وسطاء الفوركس هي نوتنغهام فوريست، والتي وقعت اتفاقية للتعاون المشترك مع آي سي إم كابيتال.

ويعتقد أن تلك النوعية من الشراكات تعزز من قوة العلامة التجارية وتتيح للقائمين عليها الوصول إلى شرائح جديدة من الجمهور. وتعكس عادة الإعلانات الرسمية لمثل هذه الصفقات الطبيعة التنافسية المشتركة بين عالمي التداول والرياضة، وهو ما قد يتيح للعديد من مديري التسويق المخضرمين البحث عن طرق متنوعة لتحقيق تضافر في الاستثمار بين كلا المجالين.

في حالة CWMFX ، فإن الخطوات التسويقية الواسعة التي قامت بها قد تصبح سلاحا ذو حدين. حتى لو اتضح أن الشركة أو المجموعة المالكة ليست لها أي علاقة بالتحقيقات الجارية، إلا أن الأثر السلبي الذي تسببت فيه التغطية الصحفية للحادثة قد يصعب تجاوزه، وذلك بغض النظر عن تزايد قائمتها من الشركاء المشهورين.