الاخبار الاقتصادية

هل تقصم ايطاليا ظهر اليورو

الاقتصاد الايطالي

هل تقصم ايطاليا ظهر اليورو

نلاحظ خلال الاسابيع الاخير استمرار الضغط على اليورو و انخفاضه بشكل قوي، لكن ازدادت حدة التراجع لليورو الايام القليلة الماضية بعد تفاقم المشاكل السياسية و الاقتصادية في ايطاليا، السبب انه الاحزاب اليمينة او الشعبوية التي فازت في الانتخابات فشلت حتى الان في تشكيل ائتلاف حكومي منذ مارس الماضي، كذلك فشل الرئيس الحالي كارلو كوتاريللي ملئ الفراغ و استمرار رفضه للوزير الاقتصاد الذي اختارته هذه الاحزاب لكن مشكلة ايطاليا اعمق تعالوا نشوف ..

ايطاليا اقتصاد عملاق

ايطاليا ليست اليونان طبعاً، حيث ان حجم الاقتصاد الايطالي يساوي 10 اضعاف حجم الاقتصادي اليوناني، بمعنى انه بحالة تعرضت ايطاليا لمشكلة افلاس لن يكون باستطاعة الاتحاد الاوروبي انقاذها كما انقذ اليونان سابقاً بسبب ضخامة الاقتصاد الايطالي، المشاكل الاقتصادية في ايطاليا تزداد وتتفاقم حيث وصل حجم الدين الى رقم خيالي حوال 3 تريليون دولار، تحديداً 2.7 تريليون دولار، و لكم ان تتخيلوا هذه الكارثة اذا دخلت ايطاليا في ازمة اقتصادية مثل اليونان.

وعود الاحزاب المتشددة في الانتخابات

الاحزاب التي تصدرت في الانتخابات مثل حركة خمس نجوم ورابطة الشمال هذه الاحزاب ضمن اهم وعودها كان خفض الضرائب وزيادة الانفاق على الرعاية الصحية، و بالاصل الدولة تعاني من عجز فكيف يكون الحال اذا طبقت اذا الاحزام وعودها بحال شكلت ائتلاف؟ حينها سوف يزداد النزيف في ايرادات الدولة من الضرائب، ناهيك ان المافيات هناك لها مشاريع و اقتصاد يوازي الاقتصادي الرسمي مما يفقد الحكومة الكثير من الايرادات عبر الضرائب .

لوم اوروبا

الايطاليون حالياً لديهم تفكير راسخ ان سبب الازمة في بلادهم هو اوروبا و بقائهم في اليورو، وتحديداً لوم المانيا قائدة اليورو و لذلك يحنون الى العودة الى الليرة الايطالية من أجل انقاذ اقتصادهم كما يعتقدون، طبعاً تم هناك سيتم الدعوة الى انتخابات مبكرة في اغسطس القادم و ستكون بمثابة استفتاء على الخروج من اليورو او الاتحاد الاوروبي .