الاخبار الاقتصادية

ارتفاع وول ستريت وسط إشارات متضاربة من الركود

افتتحت تداولات وول ستريت 18-11-2022 على ارتفاعمع توقف موسم الأرباح وتحول الانتباه إلى رسائل من مجلس الاحتياطي الفيدرالي. في حين اتفق محافظو البنوك المركزية على الحاجة إلى الاستمرار في رفع أسعار الفائدة وعدم التوقف عن التشديد النقدي في وقت قريب جدًا ، إلا أن مدى تأثيره على الاقتصاد الأمريكي لا يزال غير واضح. صرح رفائيل بوستيك أن الركود المحتمل سيكون معتدلاً ، بينما حذرت إستر جورج من “النتائج المؤلمة”. حيث  قالت رئيسة الاحتياطي الفيدرالي في مدينة كانساس سيتي ، إستر جورج ، يوم الأربعاء إن تشديد السياسة النقدية ، إلى جانب الانهاك في سوق العمل ، من المرجح أن يؤدي إلى “بعض التباطؤ الحقيقي”، وربما الركود. وقالت لصحيفة وول ستريت جورنال: “لم أر في سنواتي الأربعين مع الاحتياطي الفيدرالي وقتًا من هذا النوع من التشديد لم تحصل فيه على بعض النتائج المؤلمة”. وبينما يعتبر تقرير التضخم الأخير “بداية جيدة”، كما حذرت جورج من التفكير في إنهاء رفع أسعار الفائدة بسبب استمرار “ضغوط الأسعار القوية في قطاعات الخدمات كثيفة العمالة”. واقترحت أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد يعود إلى زيادات قدرها 25 نقطة أساس العام المقبل.

تداولات وول ستريت 18-11-2022

  • ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 0.71٪ في الساعة 9:30 صباحًا بالتوقيت الشرقي
  • حسن مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.97٪
  • ارتفع مؤشر اس اند بي 500 بنسبة 0.80٪.

انخفض اليورو بنسبة 0.12 ٪ مقارنة بالدولار حيث تم تداوله بسعر 1.03533 في الساعة 9:31 صباحًا بالتوقيت الشرقي.

 تابع التحليلات الفنية والتوصيات