اخبار الشركات

FBS تفتح بشكل رسمي مكتب تمثيلي في مصر

افتتحت شركة FBS مكتب تمثيلي لها في العاصمة المصرية! وقد أقيم حفل الافتتاح في 5 مارس،2015. العديد من

افتتحت شركة FBS مكتب تمثيلي لها في العاصمة المصرية ! وقد أقيم حفل الافتتاح في 5 مارس،2015. العديد من كبار 2_(4)المدراء والموظفين في FBS حضروا حفل الافتتاح الذي أقيم في القاهرة في ذلك اليوم.

تميز حفل الافتتاح بالكلمة المحفزة التي ألقتها المدير التنفيذي للشركة السيدة يوليا إيفانوفا، كما انه تميز أيضا بالشرح المفصل عن شركة FBS الذي قدمه مدير قسم التنمية في الدول العربية لدى FBS. لقد كان تقديم رائعا، تبع هذا التقديم تسليم شهادة التمثيل الرسمية لمدير المكتب التمثيلي الجديد في مصر السيد وليد صلاح.

وبمناسبة الافتتاح، أقيم حفل استقبال لضيوف الشركة الذين ضموا العديد من الشركاء والأشخاص المهمين. ذلك اليوم كان مليء بالمفاجآت السارة والهدايا، ولكن الهدية الأهم لكل عملاء FBS كانت افتتاح المكتب التمثيلي في القاهرة بعد طول انتظار.

9 مارس،2015 هو اليوم الذي يبدأ به مكتب FBS في مصر فتح أبوابه لكل الراغبين في معرفة المزيد عن عالم الفوركس، كيفية التداول وكسب الأرباح العالية. كما انه سيتم العديد من الدورات وورشات العمل وبشكل مستمر في المكتب التمثيلي الرسمي لـ FBS لكل من المتداولين المبتدئين والمحترفين.

المعلومات المتعلقة بالمكتب الرسمي في مصر: القاهرة، مدينة نصر، شارع مكرم عبيد، 82، الطابق 11.

ساعات عمل المكتب من الأحد حتى الخميس 9:30 – 17:00

شركة FBS تستمر في توسيع انتشارها وإزالة كافة الحدود! كما أنها تسعى جاهدة للقيام بكل شيء من أجل حريتك المالية واستقلالك!

فيما يتعلق بشركة الوساطة FBS, فان نشاطها يعود إلى عام 2000, ومقرها الرئيسي في قبرص ليماسول حيث تعتبر واحدة من مجموعة شركات الفوركس القبرصية التي نشطت في مجال إدخال خدمات تجارة العملات لبلدان جنوب شرق أسيا وأفريقيا.

وفى ظل عدم وجود بنية تحتية متطورة لأسواق رأس المال, فقد نظر الكثيرون إلى وسطاء الفوركس الذين أقدموا على دخول هذه البلدان باعتبارهم قادرين على توفير شروط تداول متميزة مقارنة بالمنتجات المحلية. وظل هذا الاعتقاد سائدا على الرغم من أن أسعار الاسبريد التي كان يوفرها هؤلاء الوسطاء تعتبر مرتفعة مقارنة بمعايير الصناعة المتعارف عليها.

شركة FBS ركزت جهودها في التوسع الخارجي على منطقة جنوب شرق أسيا, خصوصا اندونيسيا حيث عرفت الشركة بأنها احد الوافدين الأوائل إلى تلك المنطقة فضلا عن توفيرها لمنتجات محلية تلاءم طبيعة السوق الداخلي.

برغم ذلك, فان FBS بالتوازي مع شركات الفوركس الأجنبية الأخرى واجهت مؤخرا أوقات صعبة في جنوب شرق أسيا بعد أن اتخذت هيئات التنظيم مواقف صارمة للحد أو في بعض الحالات الإيقاف الكامل لأنشطة تداول الفوركس. الأمثلة على ذلك تتضمن إصدار البنك المركزي الماليزي حظرا على وسطاء الفوركس الخارجيين فضلا عن توجيه بنك الاحتياطي الهندي للبنوك بحظر معاملات الائتمان مع شركات الفوركس. الحكومة الاندونيسية سارت على نفس الدرب هي الأخرى حيث أقدمت على حظر عناوين IP لحجب مواقع الويب المرتبطة بوسطاء وبوابات أخبار الفوركس من مشاهدتها في البلاد. قائمة الحظر تضمنت ستة مواقع تعرف بكونها تابعة أو مملوكة لـ FBS. ورغم أن حجب عناوين IP يمكن التحايل عليها بطريق عديدة مثل VPNs و برامج البروكسي, فان هذه القيود بحد ذاتها تخلق انطباعا سلبيا تجاه شركات الفوركس الأجنبية. ونتيجة لذلك, وعلى خلفية عدم خضوعها لأي شكل من أشكال التنظيم المالي, فان قرار FBS بالانضمام إلى عضوية CRFIN ربما يكون متصلا بالتطورات السلبية الأخيرة في منطقة جنوب شرق أسيا تجاه شركات الفوركس.