اف اكس ارابيا..الموقع الرائد فى تعليم فوركس Forex

اف اكس ارابيا..الموقع الرائد فى تعليم فوركس Forex (https://www.fx-arabia.com/vb/index.php)
-   منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex (https://www.fx-arabia.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   هل سياسة ترامب التجارية العدوانية ستؤدى الى تراجع هيمنه الدولار على التجارة العالمية ؟ (https://www.fx-arabia.com/vb/showthread.php?t=60911)

التحليل الأساسي 10-09-2018 12:12 AM

هل سياسة ترامب التجارية العدوانية ستؤدى الى تراجع هيمنه الدولار على التجارة العالمية ؟
 
هل سياسة ترامب التجارية العدوانية ستؤدى الى تراجع هيمنه الدولار على التجارة العالمية ؟


https://www.fx-arabia.com/vb/uploade...1536527363.jpg




يرى المحللون أن سياسه ترامب العدوانية بالاضافة الى أرتفاع حجم الدين الامريكى يجعل الدولار أقل ملائمة للتجارة الدولية

والمتوقع فى المستقبل القريب هو محاولة الكثير من الدول للتخلى عن الدولار .

الصين وجهت ضربتين قويتين للعملة الأمريكية.الأولى عندما افتتحت بكين بورصة عالمية في شنغهاي للطاقة، يتم تداول عقود النفط فيها بالعملة الصينية.وعلى الرغم من قلق المحللين بالنسبة لنجاح هذه البورصة . الا أن نسبة الصفقات المقومة بالين ارتفعت الى 10 % خلال سته أشهر فقط .

أما الضربة الثانية ، كشف عنها مصرف الاستثمار الأمريكي "غولدمان ساكس" في تقرير له عن تسارع تدفق الاستثمارات من السندات الحكومية الأمريكية إلى الأوراق المالية الصينية المقومة بالين .

ويضيف المحللون أن جميع الدول المتضررة من سياسة أمريكا العدوانية والتى تواجه عقوبات من أمريكا وعلى رأسها تركيا وأيران تسعى الى استبدال الدولار بعملات محلية فى التجارة الخارجية .

وصرحت موسكو أنها شرعت فى أستخدام العملات الوطنية فى تجارتها مع جنوب شرق أسيا وأمريكا اللاتينية و الشرق الاوسط وإفريقيا .

وفى تصريح لوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، "الدولار أصبح أداة للضغط ليس فقط على المعارضين للولايات المتحدة، ولكن أيضا على الحلفاء".

ووفقا لأراء الخبراء فإن التخلي عن الدولار، ولو جزئيا، يهدد الاقتصاد الأمريكي بمشاكل كبيرةستقود إلى ارتفاع معدلات التضخم في الولايات المتحدة.

التحليل الأساسي 14-09-2018 04:06 PM

رد: هل سياسة ترامب التجارية العدوانية ستؤدى الى تراجع هيمنه الدولار على التجارة العالمية ؟
 
الجمعة: تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية مقابل سلة من العملات العالمية ،

ليواصل خسائره لليوم الخامس على التوالي وصولا الى أدنى مستوى فى أسبوعين .

نتيجه تراجع مستويات الطلب على العملة الأقوى بالعالم كأفضل استثمار بديل ،

وسط انحسار مخاوف تفاقم الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة

والصين ، بالإضافة إلى تعافي أسعار العملات الناشئة بعد اتخاذ العديد من التدابير المالية والنقدية فى تلك الدول الناشئة.

يأتي هذا قبيل صدور بيانات اقتصادية من الولايات المتحدة ، أهم هذه البيانات الخاصة بمبيعات التجزئة الشهرية فى البلاد.

ينتظر المستثمرين فى وقت لاحق اليوم العديد من البيانات الاقتصادية الهامةمن الولايات المتحدة.

التحليل الأساسي 18-09-2018 05:15 PM

رد: هل سياسة ترامب التجارية العدوانية ستؤدى الى تراجع هيمنه الدولار على التجارة العالمية ؟
 
تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية اليوم الثلاثاء مقابل العديد من العملات الرئيسية والثانوية

، ليواصل خسائره مسجلا أدنى مستوى فى شهرين ،وسط الشكوك تجاه احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية مرتين أخريين خلال هذا العام .

وقلل من الخسائر صدور قرار الرئيس الامريكى أمس بفرض رسوم جمركية جديدة بقيمة 200 مليار دولار على السلع الصينية وهناك قلق من فرض المزيد من الرسوم خلال هذا العام ،حيث هدد ترامب أذا ردت بكين بفرض رسوم هى الاخرى سيكون هناك المزيد من الرسوم على المنتجات الصينية .

تراجع مؤشر الدولار بما يزيد عن 0.1 % ،ليتداول عند مستوي 94.04 نقطة،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 94.14 نقطة،وسجل الأعلى عند 94.18 نقطة ، والأدنى عند 93.92 نقطة .
خلقت بيانات التضخم الصادرة الأسبوع الماضي المزيد من القلق تجاه قيام الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة مرتين إضافيتين هذا العام ، حيث يعول كثيرا صانعي السياسة الأمريكية على تسارع وتيرة التضخم حتى يتم تنفيذ كامل دورة رفع أسعار الفائدة خلال هذا العام.
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد إغلاق الأسواق المالية فى وول ستريت يوم الاثنين عن فرض رسوم جمركية جديدة بنسبة 10% على واردات صينية بنحو 200 مليار دولار وسترتفع الرسوم إلى 25% بحلول أوائل العام المقبل ، وفى حال اتخذت الصين إجراءات انتقامية سوف يمضي قدما فى فرض رسوم جديدة على بضائع صينية أخرى بحوالي 267 ملياردولار.
وقالت وزارة التجارة الصينية يوم الثلاثاء إن الصين ليس لديها أي خيار سوي الرد على أحدث جولة من الرسوم الجمركية الأمريكية ، بهدف حماية حقوقها ومصالحها فى عالم التجارة الحرة.


yousifaction 19-09-2018 01:45 AM

رد: هل سياسة ترامب التجارية العدوانية ستؤدى الى تراجع هيمنه الدولار على التجارة العالمية ؟
 
لا اعتقد ان الدولار سوف يعاني في وجود ادارة ترامب
اليوم قرأت ان الاقتصاد الامريكي حالته جيدة جدا في عهد ترامب مقارنة بالرئيس السابق
تقبل مروري اخي

التحليل الأساسي 19-09-2018 12:04 PM

رد: هل سياسة ترامب التجارية العدوانية ستؤدى الى تراجع هيمنه الدولار على التجارة العالمية ؟
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yousifaction (المشاركة 948618)
لا اعتقد ان الدولار سوف يعاني في وجود ادارة ترامب
اليوم قرأت ان الاقتصاد الامريكي حالته جيدة جدا في عهد ترامب مقارنة بالرئيس السابق
تقبل مروري اخي

مشكور أخى الكريم عى مرورك ومشاركتك


و أعتقد أن قوة الدولار كعملة لا تعتمد على ترامب فى حد ذاته أو ادارة بعينها


ولكن هناك العديد من الاسباب التى جعلت الدولار مهيمنا على التعاملات الدولية


وقد ذكرتها من قبل فى موضوع لى بالمنتدى تحت عنوان لماذا يظل الدولار قويا؟


تحياتى للجميع

التحليل الأساسي 24-09-2018 12:39 PM

رد: هل سياسة ترامب التجارية العدوانية ستؤدى الى تراجع هيمنه الدولار على التجارة العالمية ؟
 
تحالفات جديدة ضد هيمنة الدولار



مع تزايد العقوبات الامريكية و التى أصابت العدو والحلفاء . يزداد عدد الدول التي تحاول التخلص من هيمنة الدولار على تجارتها الخارجية

ومؤخرا رأينا أن العقوبات الامريكية و لأول مرة تفرض ليس فقط على الدولة المفروض عليها العقوبات ولكن على الدول التى قد تساعدها فى كسر هذه العقوبات كما راينا من فرض أمريكا عقوبات على الجيش الصينى بسبب صفقه طائرات من روسيا .


وبالفعل ظهرت تحالفات هدفها الاول هو التخلى عن الدولار فى التعاملات التجارية الدولية حيث اتفقت دول من بينها روسيا وتركيا وإيران والصين والهند وباكستان على تعزيز تعاملها بالعملات المحلية للتقليل من اعتمادها على الدولار في تجارتها البينية. وكخطوة فى طريق الخروج عن هيمنة الدولار قلصت روسيا استثماراتها في السندات الأمريكية بسرعة غير متوقعة، من 100 إلى 15 مليار دولار منذ بداية 2018.
وفي شنغهاي تم إطلاق بورصة عالمية لتداول عقود النفط بالعملة الصينية الين في خطوة تمثل ضربة قوية لاحتكار "البترودولار". وقبل أيام أظهرت بيانات الإدارة الأمريكية تخلص الصين من سندات أمريكية بقيمة حوالي 8 مليارات دولار خلال شهر يونيو الماضي . كما خفضت تركيا استثماراتها في هذه السندات بنحو 4 مليارات دولار مؤخراً. وتعد الصين أكبر مستثمر أجنبي في هذه السندات بقيمة تزيد على 1170 مليار دولار، ما يعادل نحو 20 بالمائة منها، في حين تحتل اليابان المرتبة الثانية باستثمارات تزيد على 1000 مليار دولار



كما أتفقت دول الاتحاد الاوروبي على حماية الشركات الأوروبية التي تتعامل مع إيران من العقوبات الأمريكية من خلال تمكنيها من التعامل باليورو خارج نظام التعاملات التي تهيمن عليه الولايات المتحدة


و لعل أبلغ الدعوات للحد من هيمنة الدولار ما ورد على لسان رئيس الاتحاد جان كلود يونكر . ففي خطابه مؤخراً أمام البرلمان الأوروبي في النصف الأول من الشهر الجاري سبتمبر 2018 دعا يونكر الاتحاد إلى وجوب اتخاذ الخطوات اللازمة لتعزيز مكانة اليورو في النظام المالي العالمي اعتباراً من العام القادم 2019. ووصف يونكر تسديد أوروبا لنحو 80 بالمائة من واردات الطاقة بالدولار الأمريكي بأنه ضرب من المستحيل مضيفاً: "من المضحك أيضا قيام شركات الطيران الأوروبية بشراء طائرات أوروبية بالدولار وليس باليور!".

وكما رأينا هناك رغبة عالمية أقوى من أي وقت مضى بالتخلص من هيمنة الدولار لنظام التحويلات المالي العالمي .


كذلك أصبحت العقوبات الأمريكية لا تحتمل بالنسبة للكثير من الدول والمجموعات التي يمكن لعملاتها أن تلعب دوراً أقوى على الصعيدين الإقليمي والعالمي. ويأتي في مقدمة هذه الأطراف الاتحاد الأوروبي والصين وروسيا وتركيا.




لكن تراجع هيمنة الدولار وقوتة ليس بالامر السهل و لن يتم بين ليلة وضحاها لعدة أسباب.

أهمها أن القسم الأكبر من دول العالم لديه احتياطات كبيرة بالعملة الأمريكية قسم كبير منها سندات بقيمة تزيد على 5 تريليونات دولار. ويؤدي طرحها بسرعة إلى إغراق السوق والتسبب بخسائر للدول التي تريد التخلص منها

كما أن إغراق السوق بكميات كبيرة من الدولار سيقود بدوره إلى تخفيض قيمته وإلحاق خسائر بهذه الاحتياطات.

ومن أهم الاسباب التي تبطئ عملية التخلي عن الدولار الحاجة إلى المزيد من الوقت لإقامة نظم تسديد وتحويلات مالية عالمية جديدة قد تقدر بالسنوات . ويعود ذلك إلى أن مثل هذه النظم تتطلب التوصل إلى اتفاقات ثناية ودولية تشمل إقامة مؤسسات مصرفية جديدة مثل صندوق نقد أوروبي.

وبالنسبة للصين هناك فرصة للقيام بذلك من خلال تعزيز دور الين عالمياً عن طريق بنك التنمية الجديد الذي أطلقته مجموعة البريكس ويتخذ من شنغهاي مقراً له. ويرى المراقبون أن إطلاق هذا البنك يشكل إلى جانب البنك الآسيوي للاستثمار انطلاقاً من بكين سيشكل منافسة قوية لكل من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي اللذان يخضعان لنفوذ واشنطن وحلفائها الغربيين.


فهل بدأ العد التنازلى ؟







Odeas 24-09-2018 03:17 PM

رد: هل سياسة ترامب التجارية العدوانية ستؤدى الى تراجع هيمنه الدولار على التجارة العالمية ؟
 
متابعه ممتازه أ. ولاء سلامه

نعم بعد ما سردته, يمكننا القول, ان العد التنازلى بدأ بالفعل...

التحليل الأساسي 24-09-2018 05:24 PM

رد: هل سياسة ترامب التجارية العدوانية ستؤدى الى تراجع هيمنه الدولار على التجارة العالمية ؟
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Odeas (المشاركة 948917)
متابعه ممتازه أ. ولاء سلامه

نعم بعد ما سردته, يمكننا القول, ان العد التنازلى بدأ بالفعل...


لك جزيل الشكر أخى الكريم


أشكرك على مرورك وعلى متابعتك وعلى مشاركتك الرأى معنا


وتحياتى للجميع


الساعة الآن 05:44 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020

جميع الحقوق محفوظة الى اف اكس ارابيا www.fx-arabia.com