FX-Arabia

جديد المواضيع









الملاحظات

التجارة الألكترونية والربح من الأنترنت هذا القسم يحتوي علي أهم طرق الربح من الأنترنت سواء عبر التجارة الألكترونية أو ادسنس أو الشراء والبيع اونلاين او اليوتيوب او غيرها الكثير..


طرق عمل علم البيانات

التجارة الألكترونية والربح من الأنترنت


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21-01-2022, 04:28 AM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
الربح من الانترنت
مشرف قسم التجارة الألكترونية والربح من الأنترنت
الصورة الرمزية الربح من الانترنت

البيانات
تاريخ التسجيل: Jul 2018
رقم العضوية: 37552
المشاركات: 1,936
بمعدل : 1.37 يوميا

الإتصالات
الحالة:
الربح من الانترنت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : التجارة الألكترونية والربح من الأنترنت
افتراضي طرق عمل علم البيانات

طرق عمل علم البيانات

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

طرق عمل علم البيانات من أهم الطرق التي لابد من إدراكها ومعرفتها جيدا حتى يتم التوصل إلى أهم القرارات الصائبة في حل المشكلات التي عندما تتخطاها ستتمكن من توسيع كافة الأعمال التي ترغب في القيام بها وتحقيقها كما أن طرق عمل علم البيانات تمر بالعديد من المراحل التي يمر بها العلماء المختصين في التعامل مع تلك البيانات لاتخاذ الإجراءات التي تساعد الشركة أو المؤسسة لمواجهة أي مصاعب أو تحديات بحيث تجمع تلك البيانات وتعالجها وتحللها جيدا للوصول إلى النتائج المرجوة وفي هذا المقال سوف نتعرف على طرق عمل علم البيانات.
طرق عمل علم البيانات بالتفصيل
أولا: حدد الهدف من البحث

يعتبر هو أول طرق عمل علم البيانات والتي يجب أن يعتمد عليها علماء البيانات حيث لابد أن تقوم بعمل وثيقة العمل لكل مشروع بحيث تكون تلك الوثيقة تحتوي على هدف المشروع بكل وضوح بحيث تشمل كافة المعلومات الخاصة بهذا المشروع ولعل من أهم تلك المعلومات ما يلي:
1ـ ما أهمية هذا البحث للمؤسسة أو الشركة؟
2ـ ما هي المدة الزمنية لهذا البحث؟
3ـ ما هي أهم المصادر التي يمكن الاعتماد عليها لعمل البحث؟
4ـ ما هي أبرز النتائج التي توصلت إليها من البحث؟
وهي خاصة بالتوصل إلى إجابات واضحة لكافة التساؤلات التي تم طرحها مسبقا.
ثانيا: العمل على جمع البيانات
وهي ثاني طرق عمل علم البيانات فبعد أن تنتهي من عمل وثيقة المشروع الخاصة بإعطاء الأهداف اللازمة من البحث والمدة الزمنية له ينبغي عليك أن تقوم بجمع البيانات من كافة المصادر المتنوعة بحيث تكون من مصدر موثوق فيه وتوضع في قالب منظم بحيث تكون تلك البيانات الناتجة من المصادر بها الإجابات اللازمة للأسئلة التي تم طرحها في أول مرحلة ومن أهم مصادر البيانات ما يلي:
1ـ الأبحاث المختلفة.
2ـ طرق البحث من خلال الإنترنت.
3ـ بينات الشركات أو المؤسسات.
4ـ الأنظمة والتطبيقات.
ومن الجدير بالذكر أن عالم البيانات يعمل في تلك المرحلة على التأكد من وجود جميع البيانات التي سوف يحتاجها في البحث الذي يجريه كما أنه يعمل على تحديد المصادر المتنوعة للحصول على البيانات بالإضافة إلى البحث عن الطرق التي تؤدي إلى تلك البيانات.
ثالثا: العمل على معالجة وتنظيم البيانات

وهي تعد من أهم طرق عمل علم البيانات وتعرف أيضا بإعداد البيانات حيث ينبغي في تلك المرحلة أن تعالج البيانات التي توصلت إليها وتنظمها جيدا وذلك من خلال المرور بثلاثة عمليات أساسية وتكون على النحو التالي:
1ـ القيام بتطهير البيانات
وفي تلك العملية لابد أن تتخلص من جميع البيانات الخاطئة أو البيانات التي يشوبها شئ من التناقض والإختلاف.
2ـ القيام بتكامل البيانات
وفي تلك العملية يتوجب عليك أن تعتمد على مصادر عديدة في تجميع تلك البيانات بحيث تتأكد من المعلومات جيدا وتضمن دقتها وكفاءتها.
3ـ القيام بتحويل البيانات
وفي تلك المرحلة سوف تعمل على تهيئة البيانات وتحويلها إلى أشكال وصور صالحة للتعامل ويمكن أن تستخدمها فيما بعد في تحديث وتجديد النماذج الخاصة بالبيانات.
رابعا: العمل على تحليل البيانات

وهي من أبرز طرق عمل علم البيانات والتي ينبغي فيها أن تستكشف البيانات وتحللها جيدا وهنا لابد أن يتم التوصل إلى فهم وإدراك كافة البيانات التي تم الوصول إليها من خلال القيام بإجراء البحث بالإضافة إلى التعرف على أهم الروابط الموجودة بين متغيرات البحث المختلفة والتي ترتبط فيما بينها ولذلك يتوصل عالم البيانات لتلك الروابط من خلال عدة طرق ومن أهمها ما يلي:
1ـ عمل النماذج البسيطة.
2ـ طرق التمثيل البياني.
3ـ الإحصاء الوصفية.
ومن الضروري إدراك أن التحليلات الموثوقة والمعتمدة باختلاف أنواعها تكون متعدد ومختلفة فيمكن أن تكون معقدة ويمكن أن تكون بسيطة ولكن العبرة تكون في تحليل تلك البيانات للوصول إلى نتائج مفهومة وواضحة.
خامسا: العمل على بناء النماذج
وهي أخر طرق عمل علم البيانات والتي لابد فيها من تجديد النماذج واستخدام الخوارزميات حتى تتوصل إلى إجابة عن الأسئلة الموضوعة في بداية البحث والموجودة في وثيقة المشروع وهي من أهم الأفكار الإبداعية التي تساعد أصحاب المشاريع لاتخاذ القرارات الصائبة في العمل.
فاستخدام الخوارزميات يمكن أن تأتي بنتيجة لا يدركها العقل البشري كما يمكن من خلالها تحليل عدد كبير من السيناريوهات في أقل مدة زمنية مما يترتب عليه التوصل لأفضل القرارات في أقل وقت.



التوقيع

يمكنك الحصول علي أعلي ربح من الكاش باك الخاص بك أنت وأصدقائك عبر التسجيل في الرابط التالي


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور الربح من الانترنت  
رد مع اقتباس


  #1  
قديم 21-01-2022, 04:28 AM
الربح من الانترنت الربح من الانترنت غير متواجد حالياً
مشرف قسم التجارة الألكترونية والربح من الأنترنت
افتراضي طرق عمل علم البيانات

طرق عمل علم البيانات

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

طرق عمل علم البيانات من أهم الطرق التي لابد من إدراكها ومعرفتها جيدا حتى يتم التوصل إلى أهم القرارات الصائبة في حل المشكلات التي عندما تتخطاها ستتمكن من توسيع كافة الأعمال التي ترغب في القيام بها وتحقيقها كما أن طرق عمل علم البيانات تمر بالعديد من المراحل التي يمر بها العلماء المختصين في التعامل مع تلك البيانات لاتخاذ الإجراءات التي تساعد الشركة أو المؤسسة لمواجهة أي مصاعب أو تحديات بحيث تجمع تلك البيانات وتعالجها وتحللها جيدا للوصول إلى النتائج المرجوة وفي هذا المقال سوف نتعرف على طرق عمل علم البيانات.
طرق عمل علم البيانات بالتفصيل
أولا: حدد الهدف من البحث

يعتبر هو أول طرق عمل علم البيانات والتي يجب أن يعتمد عليها علماء البيانات حيث لابد أن تقوم بعمل وثيقة العمل لكل مشروع بحيث تكون تلك الوثيقة تحتوي على هدف المشروع بكل وضوح بحيث تشمل كافة المعلومات الخاصة بهذا المشروع ولعل من أهم تلك المعلومات ما يلي:
1ـ ما أهمية هذا البحث للمؤسسة أو الشركة؟
2ـ ما هي المدة الزمنية لهذا البحث؟
3ـ ما هي أهم المصادر التي يمكن الاعتماد عليها لعمل البحث؟
4ـ ما هي أبرز النتائج التي توصلت إليها من البحث؟
وهي خاصة بالتوصل إلى إجابات واضحة لكافة التساؤلات التي تم طرحها مسبقا.
ثانيا: العمل على جمع البيانات
وهي ثاني طرق عمل علم البيانات فبعد أن تنتهي من عمل وثيقة المشروع الخاصة بإعطاء الأهداف اللازمة من البحث والمدة الزمنية له ينبغي عليك أن تقوم بجمع البيانات من كافة المصادر المتنوعة بحيث تكون من مصدر موثوق فيه وتوضع في قالب منظم بحيث تكون تلك البيانات الناتجة من المصادر بها الإجابات اللازمة للأسئلة التي تم طرحها في أول مرحلة ومن أهم مصادر البيانات ما يلي:
1ـ الأبحاث المختلفة.
2ـ طرق البحث من خلال الإنترنت.
3ـ بينات الشركات أو المؤسسات.
4ـ الأنظمة والتطبيقات.
ومن الجدير بالذكر أن عالم البيانات يعمل في تلك المرحلة على التأكد من وجود جميع البيانات التي سوف يحتاجها في البحث الذي يجريه كما أنه يعمل على تحديد المصادر المتنوعة للحصول على البيانات بالإضافة إلى البحث عن الطرق التي تؤدي إلى تلك البيانات.
ثالثا: العمل على معالجة وتنظيم البيانات

وهي تعد من أهم طرق عمل علم البيانات وتعرف أيضا بإعداد البيانات حيث ينبغي في تلك المرحلة أن تعالج البيانات التي توصلت إليها وتنظمها جيدا وذلك من خلال المرور بثلاثة عمليات أساسية وتكون على النحو التالي:
1ـ القيام بتطهير البيانات
وفي تلك العملية لابد أن تتخلص من جميع البيانات الخاطئة أو البيانات التي يشوبها شئ من التناقض والإختلاف.
2ـ القيام بتكامل البيانات
وفي تلك العملية يتوجب عليك أن تعتمد على مصادر عديدة في تجميع تلك البيانات بحيث تتأكد من المعلومات جيدا وتضمن دقتها وكفاءتها.
3ـ القيام بتحويل البيانات
وفي تلك المرحلة سوف تعمل على تهيئة البيانات وتحويلها إلى أشكال وصور صالحة للتعامل ويمكن أن تستخدمها فيما بعد في تحديث وتجديد النماذج الخاصة بالبيانات.
رابعا: العمل على تحليل البيانات

وهي من أبرز طرق عمل علم البيانات والتي ينبغي فيها أن تستكشف البيانات وتحللها جيدا وهنا لابد أن يتم التوصل إلى فهم وإدراك كافة البيانات التي تم الوصول إليها من خلال القيام بإجراء البحث بالإضافة إلى التعرف على أهم الروابط الموجودة بين متغيرات البحث المختلفة والتي ترتبط فيما بينها ولذلك يتوصل عالم البيانات لتلك الروابط من خلال عدة طرق ومن أهمها ما يلي:
1ـ عمل النماذج البسيطة.
2ـ طرق التمثيل البياني.
3ـ الإحصاء الوصفية.
ومن الضروري إدراك أن التحليلات الموثوقة والمعتمدة باختلاف أنواعها تكون متعدد ومختلفة فيمكن أن تكون معقدة ويمكن أن تكون بسيطة ولكن العبرة تكون في تحليل تلك البيانات للوصول إلى نتائج مفهومة وواضحة.
خامسا: العمل على بناء النماذج
وهي أخر طرق عمل علم البيانات والتي لابد فيها من تجديد النماذج واستخدام الخوارزميات حتى تتوصل إلى إجابة عن الأسئلة الموضوعة في بداية البحث والموجودة في وثيقة المشروع وهي من أهم الأفكار الإبداعية التي تساعد أصحاب المشاريع لاتخاذ القرارات الصائبة في العمل.
فاستخدام الخوارزميات يمكن أن تأتي بنتيجة لا يدركها العقل البشري كما يمكن من خلالها تحليل عدد كبير من السيناريوهات في أقل مدة زمنية مما يترتب عليه التوصل لأفضل القرارات في أقل وقت.




رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
البيانات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 08:25 AM



جميع الحقوق محفوظة الى اف اكس ارابيا www.fx-arabia.com

تحذير المخاطرة

التجارة بالعملات الأجنبية تتضمن علي قدر كبير من المخاطر ومن الممكن ألا تكون مناسبة لجميع المضاربين, إستعمال الرافعة المالية في التجاره يزيد من إحتمالات الخطورة و التعرض للخساره, عليك التأكد من قدرتك العلمية و الشخصية على التداول.

تنبيه هام

موقع اف اكس ارابيا هو موقع تعليمي خالص يهدف الي توعية المستثمر العربي مبادئ الاستثمار و التداول الناجح ولا يتحصل علي اي اموال مقابل ذلك ولا يقوم بادارة محافظ مالية وان ادارة الموقع غير مسؤولة عن اي استغلال من قبل اي شخص لاسمها وتحذر من ذلك.

اتصل بنا

البريد الإلكتروني للدعم الفنى : support@fx-arabia.com
جميع الحقوق محفوظة اف اكس ارابيا – احدى مواقع Inwestopedia Sp. Z O.O. للاستشارات و التدريب – جمهورية بولندا الإتحادية.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022 , Designed by Fx-Arabia Team