FX-Arabia

جديد المواضيع











الملاحظات

استراحة اف اكس ارابيا استرح هنا و انسى عناء السوق و التداول



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 25-01-2015, 12:04 PM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
seragsamy
مشرف
الصورة الرمزية seragsamy

البيانات
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 594
المشاركات: 12,666
بمعدل : 3.71 يوميا

الإتصالات
الحالة:
seragsamy غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

خلال عقد من الزمن، حكم فيه الملك عبدالله بن عبد العزيز المملكة العربية السعودية، شهد العالم ثورات وسقوط أنظمة وحروب مستمرة وفتن طائفية، كان أغلبها في منطقة الشرق الأوسط، التي تعاني من عدم استقرار مزمن، واجهها العاهل السعودي بسياسة برغماتية هادئة لكن حاسمة.

وعلى الرغم من أن السعودية لم تعش هذه الأحداث ميدانياً، لكنها جميعها اعتبرت خطرا عليها، حيث واجهت المملكة ثلاثة تهديدات رئيسية خلال هذه السنوات، وهي الاضطرابات الإقليمية، أو ما يعرف بـ "الربيع العربي"، والبرنامج النووي الإيراني، وصعود الحركات الإرهابية.

وإبان تصاعد شرارة الانتفاضات العربية، تبنت المملكة العربية السعودية استراتيجية خارجية تتسم بطابعين: الأول يمكن تسميته "السيطرة على الضرر"، وهو ما حدث في مواقفها في اليمن والبحرين وربما سوريا.

أما الطابع الثاني، فيرتبط "بمحاولة ملء الفراغ الاستراتيجي"، الذي خلَّفه غياب دول محورية مثل مصر وسوريا والعراق.

سوريا

في مارس 2011، بدأت الأزمة في سوريا، لكنها سرعان ما تحولت حرباً أهلية.وفي البداية تعاملت المملكة مع الموقف وفق قواعد الشرعية الدولية وعَبر مجلس الأمن الدولي. ومع تأزم الوضع استدعى خادم الحرمين الشريفين سفير المملكة في دمشق، ووجه نظره إلى لبنان داعياً إلى النأي بالنفس عن الصراعات الخارجية، خصوصاً الأزمة السورية.

وأيضاً رفضت المملكة إلقاء كلمتها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، في الرابع والعشرين من سبتمبر أ2013، لعدم تحرك مجلس الأمن في الشأن السوري أو القضية الفلسطينية.

كما اعتذرت السعودية عن قبول العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن، لمدة عامين، اعتباراً من بداية يناير 2014، اعتراضاً على آلية إدارة المؤسسات الدولية وفي مقدمتها مجلس الأمن.

وإلى البحرين، الجار الأقرب، شكل اندلاع الأزمة في فبراير 2011 تحدياً جديداً للمملكة، فأخذت على عاتقها إنهاء الوضع، وأرسلت قوات سعودية للحفاظ على نظام الحكم والأمن.

وفي اليمن، ساهم الملك عبدالله في إنهاء الأزمة، عبر وضع حدّ لحكم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح عبر "المبادرة الخليجية"، وعلى أساسها، انتخب الرئيس التوافقي عبد ربه منصور هادي على قاعدة لا غالب ولا مغلوب.

على خط مواز، لطالما شكلت إيران وأذرعها في المنطقة، هاجساً عميقاً للمملكة، ففي أبريل 2008، أعلنها الملك عبدالله صراحة، لسفير الولايات المتحدة آنذاك لدى العراق، ريان كروكر، والجنرال الأميركي ديفيد بتريوس، "اقطعوا رأس الأفعى"، في إشارة لإيران.

كما قدم الملك نصائح متكررة للولايات المتحدة لوضع حد لبرنامج إيران النووي.

مصر والإخوان

وبالخروج من الدائرة القريبة، اتخذ الملك عبدالله موقفاً حازماً ضد من يحاول زعزعة الأمن في مصر، منحازاً لثورة الثلاثين من يونيو التي وضعت حداً لحكم الرئيس الأسبق محمد مرسي القادم من صفوف جماعة الإخوان المسلمين.

موقف المملكة الواضح من جماعة الإخوان المسلمين في مصر، استتبعه سحب السعودية والإمارات والبحرين سفرائها من الدوحة التي قدمت الدعم السياسي للجماعة.

لكن الأزمة الخليجية التي استمرت 9 أشهر، انفرجت في نوفمبر من العام نفسه، حيث أعاد اجتماع الرياض ترتيب البيت الخليجي الداخلي.

الإرهاب

وفي الملف الأخير، مكافحة الإرهاب، انضمت المملكة إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة في سبتمبر 2014، وشاركت في تنفيذ أولى الضربات ضد داعش في سوريا.

إلى جانب هذه الملفات الرئيسية، حافظت السعودية، خلال هذه السنوات من حكم الملك عبدالله، على دورها في الملف الفلسطيني، كما ساهمت في حل الأزمة الصومالية وتحقيق المصالحة بين الأطراف المتحاربة.

ومع رحيل الملك عبدالله بن عبدالعزيز، يمكن القول أن المملكة العربية السعودية، خرجت برعايته وبراغماتيته بأقل أضرار ممكنة من قلب هذه العواصف التي أحاطت بها ولا تزال.



التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور seragsamy  
رد مع اقتباس


  #1  
قديم 25-01-2015, 12:04 PM
seragsamy seragsamy غير متواجد حالياً
مشرف
افتراضي الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

خلال عقد من الزمن، حكم فيه الملك عبدالله بن عبد العزيز المملكة العربية السعودية، شهد العالم ثورات وسقوط أنظمة وحروب مستمرة وفتن طائفية، كان أغلبها في منطقة الشرق الأوسط، التي تعاني من عدم استقرار مزمن، واجهها العاهل السعودي بسياسة برغماتية هادئة لكن حاسمة.

وعلى الرغم من أن السعودية لم تعش هذه الأحداث ميدانياً، لكنها جميعها اعتبرت خطرا عليها، حيث واجهت المملكة ثلاثة تهديدات رئيسية خلال هذه السنوات، وهي الاضطرابات الإقليمية، أو ما يعرف بـ "الربيع العربي"، والبرنامج النووي الإيراني، وصعود الحركات الإرهابية.

وإبان تصاعد شرارة الانتفاضات العربية، تبنت المملكة العربية السعودية استراتيجية خارجية تتسم بطابعين: الأول يمكن تسميته "السيطرة على الضرر"، وهو ما حدث في مواقفها في اليمن والبحرين وربما سوريا.

أما الطابع الثاني، فيرتبط "بمحاولة ملء الفراغ الاستراتيجي"، الذي خلَّفه غياب دول محورية مثل مصر وسوريا والعراق.

سوريا

في مارس 2011، بدأت الأزمة في سوريا، لكنها سرعان ما تحولت حرباً أهلية.وفي البداية تعاملت المملكة مع الموقف وفق قواعد الشرعية الدولية وعَبر مجلس الأمن الدولي. ومع تأزم الوضع استدعى خادم الحرمين الشريفين سفير المملكة في دمشق، ووجه نظره إلى لبنان داعياً إلى النأي بالنفس عن الصراعات الخارجية، خصوصاً الأزمة السورية.

وأيضاً رفضت المملكة إلقاء كلمتها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، في الرابع والعشرين من سبتمبر أ2013، لعدم تحرك مجلس الأمن في الشأن السوري أو القضية الفلسطينية.

كما اعتذرت السعودية عن قبول العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن، لمدة عامين، اعتباراً من بداية يناير 2014، اعتراضاً على آلية إدارة المؤسسات الدولية وفي مقدمتها مجلس الأمن.

وإلى البحرين، الجار الأقرب، شكل اندلاع الأزمة في فبراير 2011 تحدياً جديداً للمملكة، فأخذت على عاتقها إنهاء الوضع، وأرسلت قوات سعودية للحفاظ على نظام الحكم والأمن.

وفي اليمن، ساهم الملك عبدالله في إنهاء الأزمة، عبر وضع حدّ لحكم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح عبر "المبادرة الخليجية"، وعلى أساسها، انتخب الرئيس التوافقي عبد ربه منصور هادي على قاعدة لا غالب ولا مغلوب.

على خط مواز، لطالما شكلت إيران وأذرعها في المنطقة، هاجساً عميقاً للمملكة، ففي أبريل 2008، أعلنها الملك عبدالله صراحة، لسفير الولايات المتحدة آنذاك لدى العراق، ريان كروكر، والجنرال الأميركي ديفيد بتريوس، "اقطعوا رأس الأفعى"، في إشارة لإيران.

كما قدم الملك نصائح متكررة للولايات المتحدة لوضع حد لبرنامج إيران النووي.

مصر والإخوان

وبالخروج من الدائرة القريبة، اتخذ الملك عبدالله موقفاً حازماً ضد من يحاول زعزعة الأمن في مصر، منحازاً لثورة الثلاثين من يونيو التي وضعت حداً لحكم الرئيس الأسبق محمد مرسي القادم من صفوف جماعة الإخوان المسلمين.

موقف المملكة الواضح من جماعة الإخوان المسلمين في مصر، استتبعه سحب السعودية والإمارات والبحرين سفرائها من الدوحة التي قدمت الدعم السياسي للجماعة.

لكن الأزمة الخليجية التي استمرت 9 أشهر، انفرجت في نوفمبر من العام نفسه، حيث أعاد اجتماع الرياض ترتيب البيت الخليجي الداخلي.

الإرهاب

وفي الملف الأخير، مكافحة الإرهاب، انضمت المملكة إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة في سبتمبر 2014، وشاركت في تنفيذ أولى الضربات ضد داعش في سوريا.

إلى جانب هذه الملفات الرئيسية، حافظت السعودية، خلال هذه السنوات من حكم الملك عبدالله، على دورها في الملف الفلسطيني، كما ساهمت في حل الأزمة الصومالية وتحقيق المصالحة بين الأطراف المتحاربة.

ومع رحيل الملك عبدالله بن عبدالعزيز، يمكن القول أن المملكة العربية السعودية، خرجت برعايته وبراغماتيته بأقل أضرار ممكنة من قلب هذه العواصف التي أحاطت بها ولا تزال.




رد مع اقتباس

قديم 25-01-2015, 02:40 PM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
Magnet
عضو جديد
الصورة الرمزية Magnet

البيانات
تاريخ التسجيل: Aug 2014
رقم العضوية: 20650
المشاركات: 56
بمعدل : 0.03 يوميا

الإتصالات
الحالة:
Magnet غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : seragsamy المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي رد: الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

رحمة الله على أبي الملك عبدالله



عرض البوم صور Magnet  
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-01-2015, 02:40 PM
Magnet Magnet غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي رد: الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

رحمة الله على أبي الملك عبدالله




رد مع اقتباس
قديم 26-01-2015, 01:24 PM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
Tarek adel
عضو متميز
الصورة الرمزية Tarek adel

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2011
رقم العضوية: 3432
العمر: 34
المشاركات: 1,775
بمعدل : 0.57 يوميا

الإتصالات
الحالة:
Tarek adel غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : seragsamy المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي رد: الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

انا فاكر ان المنتدي من فتره منع الكلام ف السياسه والتوقيعات والصور الرمزيه التي لها علاقه بالسياسه.. هو الكلام اتغير فنقول راينا بصراحه في هذا المقبور؟



عرض البوم صور Tarek adel  
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-01-2015, 01:24 PM
Tarek adel Tarek adel غير متواجد حالياً
عضو متميز
افتراضي رد: الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

انا فاكر ان المنتدي من فتره منع الكلام ف السياسه والتوقيعات والصور الرمزيه التي لها علاقه بالسياسه.. هو الكلام اتغير فنقول راينا بصراحه في هذا المقبور؟




رد مع اقتباس
قديم 26-01-2015, 01:52 PM   المشاركة رقم: 4
الكاتب
Point system
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: Apr 2012
رقم العضوية: 9125
المشاركات: 16
بمعدل : 0.01 يوميا

الإتصالات
الحالة:
Point system غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : seragsamy المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي رد: الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Tarek adel نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
انا فاكر ان المنتدي من فتره منع الكلام ف السياسه والتوقيعات والصور الرمزيه التي لها علاقه بالسياسه.. هو الكلام اتغير فنقول راينا بصراحه في هذا المقبور؟
كلنا اخرتنا سنصبح مقبورين رحمة الله رحمة واسعة



عرض البوم صور Point system  
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-01-2015, 01:52 PM
Point system Point system غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي رد: الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Tarek adel نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
انا فاكر ان المنتدي من فتره منع الكلام ف السياسه والتوقيعات والصور الرمزيه التي لها علاقه بالسياسه.. هو الكلام اتغير فنقول راينا بصراحه في هذا المقبور؟
كلنا اخرتنا سنصبح مقبورين رحمة الله رحمة واسعة




رد مع اقتباس
قديم 11-03-2015, 08:53 AM   المشاركة رقم: 5
الكاتب
hamadasaeed
موقوف

البيانات
تاريخ التسجيل: Feb 2015
رقم العضوية: 23509
العمر: 29
المشاركات: 271
بمعدل : 0.16 يوميا

الإتصالات
الحالة:
hamadasaeed غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : seragsamy المنتدى : استراحة اف اكس ارابيا
افتراضي رد: الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

رحمة الله



عرض البوم صور hamadasaeed  
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-03-2015, 08:53 AM
hamadasaeed hamadasaeed غير متواجد حالياً
موقوف
افتراضي رد: الملك عبد الله.. سياسة هادئة وسط العواصف - تقرير-

رحمة الله




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
هادئة, الآن.., الملك, العواصف, تقرير-, سياسة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:40 AM



جميع الحقوق محفوظة الى اف اكس ارابيا www.fx-arabia.com