FX-Arabia

جديد المواضيع









الملاحظات

منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex منتدى العملات العام Forex فى هذا القسم يتم مناقشه كل ما يتعلق بـسوق تداول العملات العالمية الفوركس و مناقشة طرق التحليل المختلفة و تحليل المعادن , الذهب ، الفضة ، البترول من خلال تحليل فني ، تحليل اساسي ،اخبار اقتصادية متجددة ، تحليل رقمى ، مسابقات متعددة ، توصيات ، تحليلات ، التداول ، استراتيجيات مختلفة ، توصيات فوركس ، بورصة العملات ، الفوركس ، تجارة الفوركس ، يورو دولار ، باوند دولار ، بونص فوركس ، تداول ، اسهم ، عملات ، افضل موقع فوركس


( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26-10-2016, 08:59 PM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
م.محمد عبد القوى
مشرف اف اكس ارابيا
الصورة الرمزية م.محمد عبد القوى

البيانات
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقم العضوية: 15
الدولة: Alexandria
العمر: 34
المشاركات: 9,114
بمعدل : 3.48 يوميا

الإتصالات
الحالة:
م.محمد عبد القوى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex
افتراضي ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ما هو التضخم


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التضخم هو وسيلة لقياس القدرة الشرائية للعملة التى نستخدمها من خلال متابعة التغييرات
فى اسعار الاشياء التى نقوم بشرائها, حيث ان التغيير فى مستوى الاسعار غالبا ما يكون ارتفاعا ونادرا ما يكون انخفاضا

ويمكن تعريف التضخم ايضا من خلال أسبابه فهو عبارة عن "زيادة فى كمية النقود تؤدى الى ارتفاع الاسعار"

تحاول البنوك المركزية فى مختلف دول العالم ابقاء التضخم تحت سيطرتها عن طريق اجراءات وسياسات معينة تتخذها هذه البنوك
وسنستعرض لاحقا عن كيفية مواجهة البنوك المركزية للتضخم
حيث انه غالبا ما يحاول الكثير من هذه البنوك ابقاء معدل التضخم السنوى ما بين 2 الى 3%
ولتبسيط هذا نعطى مثال توضيحى لذلك
فاذا كان لدينا معدل تضخم فى بلد ما هو 2% فهذا يعنى ان ما يكلفك الان 10 دولار سوف يكلفك العام القادم 102 دولار
ولكنها ايضا ليست بهذه البساطة
حيث يبدو ان مفهوم التضخم بسيط كما فى المثال السابق فانه فى الواقع اكثر تعقيدا من ذلك بسبب ان اسعار السلع والخدمات تميل الى النمو ولكن بمعدلات مختلفة جدا وايضا قد تنكمش احيانا كثيره
ويقاس التضخم بواسطة الارقام القياسية للأسعار واهمهم مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر اسعار المنتجين ومبيعات التجزئة


1- مؤشر أسعار المستهلكين Consumer Price Index

عند حساب مؤشر اسعار المستهلكين لأى دولة فانه يوجد قائمة كبيرة جدا من الاسعار الاستهلاكية يتم حساب أسعارها للوصول الى الرقم الذى نراه على الاجنده الاقتصادية
ويوجد ايضا مؤشر لمستوى اسعار المستهلكين يعتبر الاكثر حقيقة لمستوى الاسعار وهو مؤشر أسعار المستهلكين بقيمتة الاساسية Core CPI
حيث يتم استبعاد اسعار السلع الغذائية والطاقة عند احتساب هذا المؤشر

2- مؤشر أسعار المنتجين Producer Price Index

يقيس هذا المؤشر متوسط التغير السعري في مجموعة ثابتة من البضائع التي تعرض في الأسواق من قبل المنتجين, على عكس مؤشر أسعار المستهلكين الذي يقيس البضائع التي تطلب في الأسواق من قبل المستهلكين
ويعتبر مؤشرأسعار المنتجين أحد الأدوات الأساسية لقياس التضخم في الاقتصاد ويعتبر هذا المؤشر مهماً لكونه يعبر عن التغيرات السعرية التي تحدث في القطاع الإنتاجي, ولكنه يعتبر أيضاً أقل أهمية وقدرة من مؤشر المستهلكين على تحديد مستوى الأسعار ويفضل أيضا أن يستثنى منه أسعار الطاقة لأنها شديدة التغير ، ويطلق عليه مؤشر أسعار المنتجين بقيمتة الاساسية Core PPI

حيث ان ارتفاع هذا المؤشر يدل على ان مؤشر أسعار المستهلكين سيرتفع أيضا بسبب وجود علاقة بين المؤشرين
وبالتالى فان اسعار الفائدة سترتفع على العملة فى المدى القريب مما يكسب العملة قوة مقابل العملات الاخرى

3-مبيعات التجزئة Retail Sales

هي عبارة عن كمية البضائع المباعة في متاجرالتجزئة ( القطاعى) ، وتعكس التغيرات الشهرية لهذا المؤشر مدى التغير في نسبة المبيعات, حيث يعبر هذا المؤشر عن انفاق المستهلكين
هذا الرقم الذى يصدر من مبيعات التجزئة هو الاكثر دلاله على ما يحدث من تغير فى قيمة النقود أو قوتها الشرائية لانه يرتبط بسلع وخدمات
تهم كل فرد من أفراد المجتمع بلا استثناء وايضا على ما يحدث من تغير فى نفقات المعيشة من وقت لاخر
وغالباً ما يستثني المحللون مبيعات السيارات لكونها شديدة التغير ولا تمثل بشكل فعلي ارتفاع أو انخفاض إنفاق المستهلكين

أنواع التضخم

إذا حافظت الأسعار على استقرارها , أي لم تتغير بين فترة وأخرى ، فهذا يعني غياب ظاهرة التضخم ، ويتبين من خلال ذلك أن التضخم يتعارض بالتأكيد مع الاستقرار في مستوى الأسعار إلا أن الاستقرار التام في مستوى الأسعار يعتبر كلام نظرى فقط

1 -التضخم البطئ

التضخم البطيء قد يكون ثابتاً أو متقلباً ، ويعتبر التضخم بطيئاً إذا كان معدله يتراوح ما بين 2 % و 5 % . ويرى العديد من الاقتصاديين أن هذا المعدل بحده الأدنى أي ( بحدود 2 % ) هو جيد لأنه يشكل حافزاً للمنتجين من أجل زيادة إنتاجهم. وهذا المستوى من التضخم تحرص السلطات النقدية في العالم اليوم على جعله هدف لسياساتها تجاه التضخم , بالإضافة إلى ذلك فإن التضخم البطيء الثابت والممكن مراقبته هو أقل خطراً من التضخم المتقلب الذي قد يتحول إلى تضخم زاحف أو جامح أحياناً

2 -التضخم الزاحف

يوصف التضخم بالزاحف عندما يحصل الارتفاع في مستوى الأسعار على امتداد فترة طويلة من الزمن بمعدلات معتدلة ومستقرة نسبياً . وهذا الشكل من التضخم كان قد ترافق مع النمو السريع الذي شهدته البلدان الصناعية عقب الحرب العالمية الثانية, وأهم اسبابة هو تراجع الإنتاج حيث تبدأ أسعار السلع والخدمات في الارتفاع مما يثير مخاوف المستهلكين، فيندفعون لمزيد من الشراء أكثر من احتياجتهم

3 -التضخم الركودى

هذا النوع يعنى انه يتزامن التضخم مع الركود فى الاقتصاد من بطالة وقلة استثمارات حيث إن ترافق التضخم مع البطالة أصبح لغزاً جديداً يشغل الاقتصادىين,أى ان التضخم والبطالة يوجدان معاً ويشكلان مصطلح جديد سمى بالتضخم الركودي . وأعتقد انجمهورية مصر العربية تواجهه حاليا هذا النوع من التضخم حيث ترتفع معدلات التضخم وارتفاع معدلات البطالة وزيادة العاطلين عن العمل في آن واحد مع ارتفاع أسعار السلع

4 -التضخم الجامح او السريع

يتميز التضخم الجامح بسرعة تطوره ، وإذا ما عجزت السياسة الاقتصادية عن الحد من تسارعه فإنه قد ينقلب إلى تضخم مريع قد يهدد بانهيار النظام النقدي ، حيث يفقد النقد وظائفه الأساسية ( التضخم الجامح في لبنان كان قد وصل معدله إلى حدود 400 % في العام 1987 وكاد يتحول إلى تضخم مريع لو لم يوضع حد للحرب الأهلية ولم تتبع سياسات مضادة للتضخم منذ العام 1992 ) . إن التضخم السريع حتى ولو كانت معدلاته عالية فقد لا يؤدي بالضرورة إلى التضخم المريع الذي عرفته ألمانيا عقب الحرب العالمية الأولى فى عامى 1922- 1923 عندما قامت الحكومة بتطبيق السياسات المضادة للتضخم ارتفعت الأسعار بمعدل 100,000,000 % ، ففي شهر من عام 1923 ارتفعت الأسعار بمعدل يقارب 30,000 %
ايضا المجر فى عام 1946 بلغ متوسط التضخم 207% يوميا
هذا التضخم المريع والحاد كانت قد عرفته أيضاً العديد من بلدان أمريكا اللاتينية خلال السبعينات والثمانينات ، كما عرفته يوغوسلافيا السابقة .
وفى اواخر 2008 شهدت زيمبابوى تضخم وصل الى 98% يوميا حتى انتهى الامر باصدار فئة تريليون دولار كورقة نقدية متداولة
حتى اصبحت ورقة 1000 دولار زيمبابوى قيمتها ارخص من ورقة تواليت

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

5 -التضخم المكبوت

غالباً ما يظهر هذا النوع من التضخم في الدول التي تأخذ بالاقتصاد الموجه, حيث تصدر الدولة نقودا دون غطاء من الدولار أو الذهب بهدف الإنفاق العام للدولة, مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار نتيجة زيادة الطلب على العرض بسبب وفرة النقد, فتلجأ الدولة إلى التدخل من أجل التحكم بالأسعار عن طريق تحديد حصص من السلع والخدمات لكل فرد, وهو ما يؤدي إلى ظهور الأسواق السوداء
كيفية قياس التضخم:
كما ذكرنا فى السابق حيث يقاس التضخم بمجموعة من الارقام الاقتصادية وهى اسعار المستهلكين وأسعار المنتجين ومبيعات التجزئة وأسعار الجملة والرقم القياسى العام للمنتجات وبعض المؤشرات الاخرى الاقل أهمية
ومن هذا اللينك يوجد حاسبة التضخم الأمريكية

هنـــــــــــا

في هذا اللينك يوجد حاسبة مستوى التضخم الامريكى منذ عام 1913 وحتى عام 2016 ، فإذا ما أردت مثلاً معرفة ما هي القيمة التي تعادل 100 دولار عام 2000 في العام 2016 ، يمكنك كتابة 100$ في المربع الأعلى ، ونقوم باختيار سنة 2000 في المربع الثانى ومن ثم تختار عام 2016 فى المربع الثالث ثم الضغط على Calculate
فيكون المبلغ المساوى لهذا العام وهو حوالى 140 دولار
اى تم الارتفاع خلال 16 عام حوالى 40%

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فى الحلقة القادمة ان شاء الله نتحدث ان أسباب ومخاطر التضخم وكيفية مواجهته من البنوك المركزية
فى انتظار مشاركاتكم القيمة

يتبـــــــع..



عرض البوم صور م.محمد عبد القوى  
رد مع اقتباس


  #1  
قديم 26-10-2016, 08:59 PM
م.محمد عبد القوى م.محمد عبد القوى متواجد حالياً
مشرف اف اكس ارابيا
افتراضي ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ما هو التضخم


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التضخم هو وسيلة لقياس القدرة الشرائية للعملة التى نستخدمها من خلال متابعة التغييرات
فى اسعار الاشياء التى نقوم بشرائها, حيث ان التغيير فى مستوى الاسعار غالبا ما يكون ارتفاعا ونادرا ما يكون انخفاضا

ويمكن تعريف التضخم ايضا من خلال أسبابه فهو عبارة عن "زيادة فى كمية النقود تؤدى الى ارتفاع الاسعار"

تحاول البنوك المركزية فى مختلف دول العالم ابقاء التضخم تحت سيطرتها عن طريق اجراءات وسياسات معينة تتخذها هذه البنوك
وسنستعرض لاحقا عن كيفية مواجهة البنوك المركزية للتضخم
حيث انه غالبا ما يحاول الكثير من هذه البنوك ابقاء معدل التضخم السنوى ما بين 2 الى 3%
ولتبسيط هذا نعطى مثال توضيحى لذلك
فاذا كان لدينا معدل تضخم فى بلد ما هو 2% فهذا يعنى ان ما يكلفك الان 10 دولار سوف يكلفك العام القادم 102 دولار
ولكنها ايضا ليست بهذه البساطة
حيث يبدو ان مفهوم التضخم بسيط كما فى المثال السابق فانه فى الواقع اكثر تعقيدا من ذلك بسبب ان اسعار السلع والخدمات تميل الى النمو ولكن بمعدلات مختلفة جدا وايضا قد تنكمش احيانا كثيره
ويقاس التضخم بواسطة الارقام القياسية للأسعار واهمهم مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر اسعار المنتجين ومبيعات التجزئة


1- مؤشر أسعار المستهلكين Consumer Price Index

عند حساب مؤشر اسعار المستهلكين لأى دولة فانه يوجد قائمة كبيرة جدا من الاسعار الاستهلاكية يتم حساب أسعارها للوصول الى الرقم الذى نراه على الاجنده الاقتصادية
ويوجد ايضا مؤشر لمستوى اسعار المستهلكين يعتبر الاكثر حقيقة لمستوى الاسعار وهو مؤشر أسعار المستهلكين بقيمتة الاساسية Core CPI
حيث يتم استبعاد اسعار السلع الغذائية والطاقة عند احتساب هذا المؤشر

2- مؤشر أسعار المنتجين Producer Price Index

يقيس هذا المؤشر متوسط التغير السعري في مجموعة ثابتة من البضائع التي تعرض في الأسواق من قبل المنتجين, على عكس مؤشر أسعار المستهلكين الذي يقيس البضائع التي تطلب في الأسواق من قبل المستهلكين
ويعتبر مؤشرأسعار المنتجين أحد الأدوات الأساسية لقياس التضخم في الاقتصاد ويعتبر هذا المؤشر مهماً لكونه يعبر عن التغيرات السعرية التي تحدث في القطاع الإنتاجي, ولكنه يعتبر أيضاً أقل أهمية وقدرة من مؤشر المستهلكين على تحديد مستوى الأسعار ويفضل أيضا أن يستثنى منه أسعار الطاقة لأنها شديدة التغير ، ويطلق عليه مؤشر أسعار المنتجين بقيمتة الاساسية Core PPI

حيث ان ارتفاع هذا المؤشر يدل على ان مؤشر أسعار المستهلكين سيرتفع أيضا بسبب وجود علاقة بين المؤشرين
وبالتالى فان اسعار الفائدة سترتفع على العملة فى المدى القريب مما يكسب العملة قوة مقابل العملات الاخرى

3-مبيعات التجزئة Retail Sales

هي عبارة عن كمية البضائع المباعة في متاجرالتجزئة ( القطاعى) ، وتعكس التغيرات الشهرية لهذا المؤشر مدى التغير في نسبة المبيعات, حيث يعبر هذا المؤشر عن انفاق المستهلكين
هذا الرقم الذى يصدر من مبيعات التجزئة هو الاكثر دلاله على ما يحدث من تغير فى قيمة النقود أو قوتها الشرائية لانه يرتبط بسلع وخدمات
تهم كل فرد من أفراد المجتمع بلا استثناء وايضا على ما يحدث من تغير فى نفقات المعيشة من وقت لاخر
وغالباً ما يستثني المحللون مبيعات السيارات لكونها شديدة التغير ولا تمثل بشكل فعلي ارتفاع أو انخفاض إنفاق المستهلكين

أنواع التضخم

إذا حافظت الأسعار على استقرارها , أي لم تتغير بين فترة وأخرى ، فهذا يعني غياب ظاهرة التضخم ، ويتبين من خلال ذلك أن التضخم يتعارض بالتأكيد مع الاستقرار في مستوى الأسعار إلا أن الاستقرار التام في مستوى الأسعار يعتبر كلام نظرى فقط

1 -التضخم البطئ

التضخم البطيء قد يكون ثابتاً أو متقلباً ، ويعتبر التضخم بطيئاً إذا كان معدله يتراوح ما بين 2 % و 5 % . ويرى العديد من الاقتصاديين أن هذا المعدل بحده الأدنى أي ( بحدود 2 % ) هو جيد لأنه يشكل حافزاً للمنتجين من أجل زيادة إنتاجهم. وهذا المستوى من التضخم تحرص السلطات النقدية في العالم اليوم على جعله هدف لسياساتها تجاه التضخم , بالإضافة إلى ذلك فإن التضخم البطيء الثابت والممكن مراقبته هو أقل خطراً من التضخم المتقلب الذي قد يتحول إلى تضخم زاحف أو جامح أحياناً

2 -التضخم الزاحف

يوصف التضخم بالزاحف عندما يحصل الارتفاع في مستوى الأسعار على امتداد فترة طويلة من الزمن بمعدلات معتدلة ومستقرة نسبياً . وهذا الشكل من التضخم كان قد ترافق مع النمو السريع الذي شهدته البلدان الصناعية عقب الحرب العالمية الثانية, وأهم اسبابة هو تراجع الإنتاج حيث تبدأ أسعار السلع والخدمات في الارتفاع مما يثير مخاوف المستهلكين، فيندفعون لمزيد من الشراء أكثر من احتياجتهم

3 -التضخم الركودى

هذا النوع يعنى انه يتزامن التضخم مع الركود فى الاقتصاد من بطالة وقلة استثمارات حيث إن ترافق التضخم مع البطالة أصبح لغزاً جديداً يشغل الاقتصادىين,أى ان التضخم والبطالة يوجدان معاً ويشكلان مصطلح جديد سمى بالتضخم الركودي . وأعتقد انجمهورية مصر العربية تواجهه حاليا هذا النوع من التضخم حيث ترتفع معدلات التضخم وارتفاع معدلات البطالة وزيادة العاطلين عن العمل في آن واحد مع ارتفاع أسعار السلع

4 -التضخم الجامح او السريع

يتميز التضخم الجامح بسرعة تطوره ، وإذا ما عجزت السياسة الاقتصادية عن الحد من تسارعه فإنه قد ينقلب إلى تضخم مريع قد يهدد بانهيار النظام النقدي ، حيث يفقد النقد وظائفه الأساسية ( التضخم الجامح في لبنان كان قد وصل معدله إلى حدود 400 % في العام 1987 وكاد يتحول إلى تضخم مريع لو لم يوضع حد للحرب الأهلية ولم تتبع سياسات مضادة للتضخم منذ العام 1992 ) . إن التضخم السريع حتى ولو كانت معدلاته عالية فقد لا يؤدي بالضرورة إلى التضخم المريع الذي عرفته ألمانيا عقب الحرب العالمية الأولى فى عامى 1922- 1923 عندما قامت الحكومة بتطبيق السياسات المضادة للتضخم ارتفعت الأسعار بمعدل 100,000,000 % ، ففي شهر من عام 1923 ارتفعت الأسعار بمعدل يقارب 30,000 %
ايضا المجر فى عام 1946 بلغ متوسط التضخم 207% يوميا
هذا التضخم المريع والحاد كانت قد عرفته أيضاً العديد من بلدان أمريكا اللاتينية خلال السبعينات والثمانينات ، كما عرفته يوغوسلافيا السابقة .
وفى اواخر 2008 شهدت زيمبابوى تضخم وصل الى 98% يوميا حتى انتهى الامر باصدار فئة تريليون دولار كورقة نقدية متداولة
حتى اصبحت ورقة 1000 دولار زيمبابوى قيمتها ارخص من ورقة تواليت

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

5 -التضخم المكبوت

غالباً ما يظهر هذا النوع من التضخم في الدول التي تأخذ بالاقتصاد الموجه, حيث تصدر الدولة نقودا دون غطاء من الدولار أو الذهب بهدف الإنفاق العام للدولة, مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار نتيجة زيادة الطلب على العرض بسبب وفرة النقد, فتلجأ الدولة إلى التدخل من أجل التحكم بالأسعار عن طريق تحديد حصص من السلع والخدمات لكل فرد, وهو ما يؤدي إلى ظهور الأسواق السوداء
كيفية قياس التضخم:
كما ذكرنا فى السابق حيث يقاس التضخم بمجموعة من الارقام الاقتصادية وهى اسعار المستهلكين وأسعار المنتجين ومبيعات التجزئة وأسعار الجملة والرقم القياسى العام للمنتجات وبعض المؤشرات الاخرى الاقل أهمية
ومن هذا اللينك يوجد حاسبة التضخم الأمريكية

هنـــــــــــا

في هذا اللينك يوجد حاسبة مستوى التضخم الامريكى منذ عام 1913 وحتى عام 2016 ، فإذا ما أردت مثلاً معرفة ما هي القيمة التي تعادل 100 دولار عام 2000 في العام 2016 ، يمكنك كتابة 100$ في المربع الأعلى ، ونقوم باختيار سنة 2000 في المربع الثانى ومن ثم تختار عام 2016 فى المربع الثالث ثم الضغط على Calculate
فيكون المبلغ المساوى لهذا العام وهو حوالى 140 دولار
اى تم الارتفاع خلال 16 عام حوالى 40%

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فى الحلقة القادمة ان شاء الله نتحدث ان أسباب ومخاطر التضخم وكيفية مواجهته من البنوك المركزية
فى انتظار مشاركاتكم القيمة

يتبـــــــع..




رد مع اقتباس

قديم 27-10-2016, 12:51 AM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
mahmoud0711
نجم أف أكس أرابيا
الصورة الرمزية mahmoud0711

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2012
رقم العضوية: 8602
الدولة: cairo
المشاركات: 8,311
بمعدل : 4.29 يوميا

الإتصالات
الحالة:
mahmoud0711 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : م.محمد عبد القوى المنتدى : منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

رائع يا هندسة اسلوب بسيط و تسلسل منطقى و شرح مبسط

نسبة التضخم فى الاقتصاد مثل نسبة السكر فى دم الانسان شئ لابد منة و لكن لابد ان يتناسب نسبتة مع القدرة الاقتصادية

فانخفاض نسبة السكر فى دم الانسان تؤدى الى هبوط فى الدورة الدموية كذلك انخفاض التضخم عن النسب المعقولة

يؤدى اللى هبوط فى الدورة الاقتصادية وكما ان ارتفاع نسبة السكر فى الدم يعرض حياه الانسان للخطر فارتفاع التضخم بنسب مبالغ فيها

يشكل خطر اقتصادى كبير

فى انتظار مزيد من الابداع ومزيد من التثقيف للتحليل الاساسى

تحياتى ودعواتى بالتوفيق



التوقيع

سبحان الله وبحمدة عدد ماكان و عدد ماسيكون و عدد الحركات والسكون


الصالون الأقتصادي للأصدقاء

عرض البوم صور mahmoud0711  
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-10-2016, 12:51 AM
mahmoud0711 mahmoud0711 غير متواجد حالياً
نجم أف أكس أرابيا
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

رائع يا هندسة اسلوب بسيط و تسلسل منطقى و شرح مبسط

نسبة التضخم فى الاقتصاد مثل نسبة السكر فى دم الانسان شئ لابد منة و لكن لابد ان يتناسب نسبتة مع القدرة الاقتصادية

فانخفاض نسبة السكر فى دم الانسان تؤدى الى هبوط فى الدورة الدموية كذلك انخفاض التضخم عن النسب المعقولة

يؤدى اللى هبوط فى الدورة الاقتصادية وكما ان ارتفاع نسبة السكر فى الدم يعرض حياه الانسان للخطر فارتفاع التضخم بنسب مبالغ فيها

يشكل خطر اقتصادى كبير

فى انتظار مزيد من الابداع ومزيد من التثقيف للتحليل الاساسى

تحياتى ودعواتى بالتوفيق




رد مع اقتباس
قديم 27-10-2016, 10:18 AM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
فراس الشيخ
عضو متميز

البيانات
تاريخ التسجيل: Jun 2015
رقم العضوية: 25594
المشاركات: 1,196
بمعدل : 1.59 يوميا

الإتصالات
الحالة:
فراس الشيخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : م.محمد عبد القوى المنتدى : منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

موضوع رائع جداً ومتتع .. شكراً لك أستاذي



عرض البوم صور فراس الشيخ  
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-10-2016, 10:18 AM
فراس الشيخ فراس الشيخ غير متواجد حالياً
عضو متميز
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

موضوع رائع جداً ومتتع .. شكراً لك أستاذي




رد مع اقتباس
قديم 27-10-2016, 01:52 PM   المشاركة رقم: 4
الكاتب
م.محمد عبد القوى
مشرف اف اكس ارابيا
الصورة الرمزية م.محمد عبد القوى

البيانات
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقم العضوية: 15
الدولة: Alexandria
العمر: 34
المشاركات: 9,114
بمعدل : 3.48 يوميا

الإتصالات
الحالة:
م.محمد عبد القوى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : م.محمد عبد القوى المنتدى : منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mahmoud0711 نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رائع يا هندسة اسلوب بسيط و تسلسل منطقى و شرح مبسط

نسبة التضخم فى الاقتصاد مثل نسبة السكر فى دم الانسان شئ لابد منة و لكن لابد ان يتناسب نسبتة مع القدرة الاقتصادية

فانخفاض نسبة السكر فى دم الانسان تؤدى الى هبوط فى الدورة الدموية كذلك انخفاض التضخم عن النسب المعقولة

يؤدى اللى هبوط فى الدورة الاقتصادية وكما ان ارتفاع نسبة السكر فى الدم يعرض حياه الانسان للخطر فارتفاع التضخم بنسب مبالغ فيها

يشكل خطر اقتصادى كبير

فى انتظار مزيد من الابداع ومزيد من التثقيف للتحليل الاساسى

تحياتى ودعواتى بالتوفيق
انت الاروع اخى محمود
وتشبيه ممتاز ان التضخم كنسبه السكر فى الدم
فهو شر لا بد منه لكن بنسب معقوله
فالهبوط مضر وقليلا ما يحدث
اما ارتفاعة فهو الذى نحاول مواجهتة سنرى فى الحلقة القادمة ما هو الانسولين الذى تعطية البنوك المركزية
لعدم ارتفاع نسبة السكر أأقصد التضخم ههههه
تحياتى لك استاذى الفاضل



عرض البوم صور م.محمد عبد القوى  
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-10-2016, 01:52 PM
م.محمد عبد القوى م.محمد عبد القوى متواجد حالياً
مشرف اف اكس ارابيا
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mahmoud0711 نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رائع يا هندسة اسلوب بسيط و تسلسل منطقى و شرح مبسط

نسبة التضخم فى الاقتصاد مثل نسبة السكر فى دم الانسان شئ لابد منة و لكن لابد ان يتناسب نسبتة مع القدرة الاقتصادية

فانخفاض نسبة السكر فى دم الانسان تؤدى الى هبوط فى الدورة الدموية كذلك انخفاض التضخم عن النسب المعقولة

يؤدى اللى هبوط فى الدورة الاقتصادية وكما ان ارتفاع نسبة السكر فى الدم يعرض حياه الانسان للخطر فارتفاع التضخم بنسب مبالغ فيها

يشكل خطر اقتصادى كبير

فى انتظار مزيد من الابداع ومزيد من التثقيف للتحليل الاساسى

تحياتى ودعواتى بالتوفيق
انت الاروع اخى محمود
وتشبيه ممتاز ان التضخم كنسبه السكر فى الدم
فهو شر لا بد منه لكن بنسب معقوله
فالهبوط مضر وقليلا ما يحدث
اما ارتفاعة فهو الذى نحاول مواجهتة سنرى فى الحلقة القادمة ما هو الانسولين الذى تعطية البنوك المركزية
لعدم ارتفاع نسبة السكر أأقصد التضخم ههههه
تحياتى لك استاذى الفاضل




رد مع اقتباس
قديم 27-10-2016, 02:10 PM   المشاركة رقم: 5
الكاتب
أمير محمد
عضو جديد

البيانات
تاريخ التسجيل: May 2015
رقم العضوية: 25094
العمر: 35
المشاركات: 167
بمعدل : 0.21 يوميا

الإتصالات
الحالة:
أمير محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : م.محمد عبد القوى المنتدى : منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

شكراً على الموضوع واتتطلع الى بقية الحلقات



عرض البوم صور أمير محمد  
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-10-2016, 02:10 PM
أمير محمد أمير محمد غير متواجد حالياً
عضو جديد
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

شكراً على الموضوع واتتطلع الى بقية الحلقات




رد مع اقتباس
قديم 27-10-2016, 02:27 PM   المشاركة رقم: 6
الكاتب
م.محمد عبد القوى
مشرف اف اكس ارابيا
الصورة الرمزية م.محمد عبد القوى

البيانات
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقم العضوية: 15
الدولة: Alexandria
العمر: 34
المشاركات: 9,114
بمعدل : 3.48 يوميا

الإتصالات
الحالة:
م.محمد عبد القوى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : م.محمد عبد القوى المنتدى : منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراس الشيخ نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
موضوع رائع جداً ومتتع .. شكراً لك أستاذي
مرورك الاروع اخى فراس
تحياتى لشخصك الكريم


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير محمد نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شكراً على الموضوع واتتطلع الى بقية الحلقات
العفو ياغالى لا شكر على واجب
باقى حلقة ان شاء الله انزلها فى المساء
تحياتى..



عرض البوم صور م.محمد عبد القوى  
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-10-2016, 02:27 PM
م.محمد عبد القوى م.محمد عبد القوى متواجد حالياً
مشرف اف اكس ارابيا
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراس الشيخ نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
موضوع رائع جداً ومتتع .. شكراً لك أستاذي
مرورك الاروع اخى فراس
تحياتى لشخصك الكريم


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير محمد نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شكراً على الموضوع واتتطلع الى بقية الحلقات
العفو ياغالى لا شكر على واجب
باقى حلقة ان شاء الله انزلها فى المساء
تحياتى..




رد مع اقتباس
قديم 27-10-2016, 11:25 PM   المشاركة رقم: 7
الكاتب
عمـــر
عضو نشيط
الصورة الرمزية عمـــر

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2014
رقم العضوية: 18660
الدولة: مصــــر و ليس مسر
العمر: 28
المشاركات: 305
بمعدل : 0.25 يوميا

الإتصالات
الحالة:
عمـــر متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : م.محمد عبد القوى المنتدى : منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

مقـــال ممتاز يا باشمهنــدز ...
طبعا في مرحلة التضخم المريع التلاجات مش بيكون فيها حاجه خالص غير الميــــه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



التوقيع

الخوف لا يمنع من الموت ولكنه يمنع من الحياة ....<< نجيـب محفــوظ




عش مثلمــا ولدتك أمّـــك باسلًا
إنّ الحرائر لا يلـدن ضباعـًا



عرض البوم صور عمـــر  
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 27-10-2016, 11:25 PM
عمـــر عمـــر متواجد حالياً
عضو نشيط
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

مقـــال ممتاز يا باشمهنــدز ...
طبعا في مرحلة التضخم المريع التلاجات مش بيكون فيها حاجه خالص غير الميــــه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




رد مع اقتباس
قديم 28-10-2016, 11:36 AM   المشاركة رقم: 8
الكاتب
م.محمد عبد القوى
مشرف اف اكس ارابيا
الصورة الرمزية م.محمد عبد القوى

البيانات
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقم العضوية: 15
الدولة: Alexandria
العمر: 34
المشاركات: 9,114
بمعدل : 3.48 يوميا

الإتصالات
الحالة:
م.محمد عبد القوى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : م.محمد عبد القوى المنتدى : منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمـــر نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مقـــال ممتاز يا باشمهنــدز ...
طبعا في مرحلة التضخم المريع التلاجات مش بيكون فيها حاجه خالص غير الميــــه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تسلم اخى عمر

لا ياغالى التضخم المريع يكون فى الغالب أيام الحروب والكوارث
ومش بيكون فى تلاجات أصلا نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ودعنا لا نتترك الى السياسة وخلينا فى الاقتصاد
تحياتى أخى عمر



عرض البوم صور م.محمد عبد القوى  
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-10-2016, 11:36 AM
م.محمد عبد القوى م.محمد عبد القوى متواجد حالياً
مشرف اف اكس ارابيا
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمـــر نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مقـــال ممتاز يا باشمهنــدز ...
طبعا في مرحلة التضخم المريع التلاجات مش بيكون فيها حاجه خالص غير الميــــه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تسلم اخى عمر

لا ياغالى التضخم المريع يكون فى الغالب أيام الحروب والكوارث
ومش بيكون فى تلاجات أصلا نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ودعنا لا نتترك الى السياسة وخلينا فى الاقتصاد
تحياتى أخى عمر




رد مع اقتباس
قديم 28-10-2016, 11:37 AM   المشاركة رقم: 9
الكاتب
م.محمد عبد القوى
مشرف اف اكس ارابيا
الصورة الرمزية م.محمد عبد القوى

البيانات
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقم العضوية: 15
الدولة: Alexandria
العمر: 34
المشاركات: 9,114
بمعدل : 3.48 يوميا

الإتصالات
الحالة:
م.محمد عبد القوى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : م.محمد عبد القوى المنتدى : منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ذكرنا فى الحلقة السابقة تعريف التضخم وأنواعه
سنتعرف اليوم على أسباب و مخاطر هذا التضخم وكيفية مواجهتة

أسباب التضخم

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اشياء عديدة مسببة للتضخم فى اقتصاديات الدول وليس سبب واحد
وأهمهم
1 -تضخم ناشئ عن زيادة النفقات:-
التى يكون السبب الرئيسى فيها هى زيادة الاجور كيف يكون ذلك؟!!
ارتفاع الأسعار الناتج عن زيادة تكاليف عناصر الإنتاج والتى تكون دون تغير واضح في الطلب على هذا المنتج , وأهم العناصر الذى يمثل تكلفة متزايدة هو عنصر العمل ورغبة العمال فى زيادة دخلهم ,وبالتالى تقوم الدولة بزيادة مرتبات العمال والموظفين لديها دون ان تتحمل هى هذه الزيادة بل تقوم برفع أسعار هذا المنتج فى الاسواق حتى قبل ان تقوم برفع مرتبات العمال التى تكون نسبة زيادتها اقل من نسبة رفع السعر فى الاسواق وعليه
ترتفع الاسعار وتقل القدرة الشرائية للمواطنين نتيجة زيادة الاسعار اكثر من الزيادة فى المرتبات
اذا الزيادة في نفقات الإنتاج ترجع في الغالب إلى زيادة معدلات الأجور

2 -تضخم ناشئ عن زيادة الطلب:-
يحدث هذا النوع من التضخم عندما يكون الطلب على السلع والخدمات أكبر من المعروض فى الاسواق وبالتالى ترتفع الاسعار فتقوم الدولة بزيادة الانتاج وبالتالى رفع الاجور للعاملين فتصبح القوة الشرائية اعلى وبالتالى يزيد الطلب وهكذا اى دخلنا فى حلقة مفرغة من زيادة الاسعار
لكن الزيادة في الطلب الكلي لا تكفي لارتفاع الأسعار إلا إذا كان عرض السلع وإنتاجها ثابتاً , والذى ممكن ان يكون بسبب عجز فى الحكومة عن التوسع في الإنتاج وعدم كفاية المخزون عن مواجهة الطلب الجديد ، أو كان العجز متحققاً في بعض القطاعات وبالتالى أيضا فالوسيلة الوحيدة التي تستطيع تحقيق التوازن بين العرض والطلب تكون عن طريق رفع الأسعار

3 -تضخم ناشئ بسبب تشوهات الاقتصاد:-
حيث تكون الأسعار قابلة للارتفاع وغير قابلة للانخفاض رغم انخفاض الطلب, وىكون السبب فى ذلك هو وجود فساد أو احتكار وجشع للتجار

4 -تضخم الحصار:-
وينشأ مع ممارسة مجموعة دول لحصار اقتصادي تجاه دول أخرى، كما حدث في حصار الولايات المتحدة للعراق وكوبا، حيث ترتفع الأسعار نتيجة لانعدام الاستيراد والتصدير

5 -تضخم ناشئ عن طريق طباعة النقود
هل اذا قمنا بطباعة النقود سنصبح اثرياء ؟؟!!!!!!
بالطبع لا
ولتوضيح ذلك
نفرض ان حكومتنا طبعوا نقودا كما يحدث كل عام وتم توزيع هذه النقود على كل مواطن حوالى 10 الاف جنية لكل مواطن
فماذا ستفعل بهذه النقود
البعض سيدخرها والبعض سيقوم بتسديد ديونة اما الغالية ستقوم بصرف هذه النقود فأنا شخصيا هشترى I Phone 7
مع ان المبلغ مش هيجيب ثمن الايفون بس هتصرف فى الباقى مفيش مشكلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ونفترض ايضا ان شركة أبل هى شركة محلية حتى نستطيع شرح المثال
فبعد ان اقوم بشراء الايفون 7 ولن اكون الوحيد الذى سيشترى الجهاز بل ان عدد لا بأس به سيفكر فى شراء هذا التليفون
فهل سيبقون على سعر الايفون 7 كما هو ام لا ؟ بالطبع لا فسيقومون برفع سعره حتى يستطيعوا تلبيه الطلبات المتزايدة
بالتالى فان 10 الاف جنية ستنخفض قيمتها نتيجة زيادة سعر الايفون وهنا يحدث تضخم اى اننا نمتلك الاموال
ولا نستطيع تلبيه متطلباتنا نظرا لانخفاض قيمة اموالنا
نفترض فرضية اخرى بأن شركة أبل قد قررت بأن تلبى احتياجات كل الاشخاص الذين يريدون شراء منتجهم , وبالتالى
ستقوم بزياده انتاجها لتلبى كل هذه الاحتياجات, لكن حتى تستطيع زيادة انتاجها يجب ان تزيد ساعات العمل للعمال
وايضا ممكن توظيف عمال جدد وبالتالى العمال التى ستزيد ساعات عملهم سيتقاضون زيادة فى رواتبهم
مع ايضا رواتب جديدة للعمال الجدد مما سيؤدى الى زيادة تكلفة السلعة وبالتالى ترتفع الاسعار وتقل قدرتنا الشرائية
ايضا مع توفر اموال اكثر لعمال الشركة نتيجة العمل ساعات اضافية ستمكنهم من شراء منتجات اخرى
مما يؤدى الى زيادة سعر هذه المنتجات لتلبيه الطلب المتزايد عليها وهكذا ندخل فى نفس الدائرة مرة اخرى
والتى هى بالاساس سببها طباعة مزيد من النقود بدون ان يكون له غطاء بالذهب او العملات الاجنبية المستقرة والسلع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مخاطر التضخم
يترتب على التضخم آثاراً اقتصادية واجتماعية تقسم إلى نوعين

1 -مخاطر وهمية:
وهو التآكل التدريجي لمستوى المعيشة الحقيقى نظرا لاننا نمتلك اموال كثيرة ولكن لا نستطيع تلبية متطلبات معيشتنا
لان مقياس الرفاهية لا يقاس بكمية الاموال التى نملكها بل تقاس بقدرتنا الشرائية
و الخاسرين الأساسيين من التضخم هم أصحاب الدخل الثابت من الموظفين والعمال وأصحاب المعاشات

2 -مخاطر حقيقية:
1- يؤدى التضخم الى إضعاف ثقة الأفراد في العملة المحلية وعدم وجود الحافز على الادخار, وهنا
يزيد تفضيل السلع على تفضيل النقود فيزيد ميل الأفراد إلى إنفاق النقود على الاستهلاك الحاضر
وينخفض ميلهم للادخار , وما يتبقى لديهم من أموال يتجهون إلى تحويلها إلى ذهب وعملات أجنبية مستقرة و شراء سلع وعقارات

2- يؤدى التضخم الى عجز فى ميزان المدفوعات بسبب زياة الطلب على الاستيراد بالعملة الاجنية
وانخفاض حجم الصادرات فالزيادة التضخمية فى الاموال يترتب عليها زيادة الطلب على السلع المحلية
وايضا المستوردة من الخارج وبالتالى سيسحب الاستيراد العملة الاجنبية الموجود فى البلد خاصة فى حالة التسيهلات من الدولة للاستيراد , اما فى حالة وضع قيود من الدولة على الاستيراد فيزيد الطلب على السلع المحلية نتيجة صعوبة الاستيراد وبالتالى ترتفع الاسعار نتيجة زيادة الطلب

3- يؤدي التضخم إلى توجيه رؤوس الأموال لإنتاج السلع التي ترتفع أسعارها باستمرار , وهي عادة السلع الترفيهية التى يطلبها اصحاب المداخيل العالية

4- يؤدى التضخم الى اتجاه البعض اللجوء إلى الاقتراض فى فترات التضخم , لأن تسديد القرض سوف
يتم بنقود أقل قيمة, وبذلك فإن المشاريع تسعى للاقتراض إلا أن المصارف تكون متحفظة لنفس الاسباب

5- بؤدى التضخم الى ارتباك في تنفيذ مشاريع التنمية بسبب استحالة تحديد تكاليف إنشاء المشاريع بصورة نهائية
بسبب ارتفاع عناصرها باستمرار خلال فترة تنفيذ المشاريع, الأمر الذي يؤدي معه إلى عجز القطاعات في الحصول
على الموارد اللازمة لإتمام مشاريعها, وبالنتيجة يصبح التخطيط القومي أمراً غير ميسور

6- يؤدى التضخم الى ظلم اجتماعي يؤثر بقوة على أصحاب المداخيل الثابتة, كأصحاب المعاشات وحملة السندات
والذين تتخلف مداخيلهم النقدية عن اللحاق بتصاعد الأسعار, في حين يستفيد أصحاب المداخيل المتغيرة من تجار ومنتجين

7- يؤدى التضخم الى تهديداً لقيمة الأصول النقدية, والتهديد بتآكل الأصول النقدية مرتبط بالتضخم الجامح والمريع, وهذه الاصول
النقدية مثل حسابات الادخار وبوالص التأمين وسندات الدين الحكومى وكل هذه الاصول تتآكل من جراء التضخم

8- يؤدى التضخم الى ضعف فى النمو بسبب عدم استخدام كامل الطاقة الانتجاية بسبب الخوف من تحويل التضخم الى تضخم غير مقبول
او مريع وبالتالى تحاول الحكومات تفعيل البطالة المفروضة عمدا من أجل تجنب تفاقم التضخم على امل تخفيف حدته
نظرا لان مخاطر البطالة تتحملها أقلية فى المجتمع أما التضخم فان الجميع يشعر بآثاره
فالحكومات على استعداد لتقبل زيادة في معدلات البطالة مقابل تخفيض لمعدلات التضخم ، إلا أنهم ليسوا على استعداد لتقبل المزيد من التضخم مقابل تخفيض للبطالة

9- يؤدى التضخم الى التفاوت في توزيع المداخيل والثروات , ويؤدى الى موجة من التوتر والتذمر الاجتماعي
بدرجة تهدد الاستقرار الاجتماعي والسياسي الضروري لدفع عجلة التنمية الاقتصادية

** ان التضخم يمثل إنذاراً تتسارع وتيرته حتى تصبح النقود عديمة الفائدة ويحدث الانهيار الاقتصادي والاجتماعي الشامل, حتى وإن كانت التضخمات المريعة نادرة الحدوث, وكانت جميعها نتيجة كوارث أو حروب, فإن شبح احتمال كهذا هو مقلق جداً, وقد يكون هو السبب في الشعور بالتضخم على أنه خطر , والخطر ليس ما هو عليه التضخم الآن ، بل ما سوف يكون عليه في المستقبل.

كيفية مواجهة التضخم

تتبع الحكومات نوعين من السياسة لمحاربة التضخم

1 -السياسة الانكماشية
هى طريقة جذرية لمعالجة التضخم بعمل اجراءات تعكس الضغوط التضخمية تماما بواسطة عمل تعطيل دور النقود في النشاط الاقتصادي وامتصاص الزيادة في الرصيد النقدي وتقليل الانتاج من ثم تجميد معدلات النمو حتى تعود الاسعار الى طبيعتها

2 -سياسة المحافظة على النمو مع تحقيق استقرار نقدي ومعدل مقبول من التضخم
وتطبق هذه النظرية باتخاذ بعض الاجراءات المسكنة التى تحاول أن تعترف بمعدل مقبول من التضخم يسود الاقتصاد
حيث يختلف علاج التضخم باختلاف مسبباته ففي حالة التضخم الناشئ عن زيادة الطلب على السلع والخدمات وهو النوع الشائع في معظم حالات التضخم تستخدم الدولة ما يسمى بالسياسة المالية وهي الإنفاق الحكومي والضرائب حيث أن المطلوب تخفيض الطلب الكلي ليتساوى تقريبا مع العرض الكلي من السلع والخدمات, حيث تقوم الدولة بتخفيض الإنفاق الحكومي أو فرض ضريبة أو زيادة الضريبة الحالية, فعندما تقلل الحكومة من إنفاقها في الميزانية فهي تخفض الإنفاق الكلي في المجتمع وإذا صاحب ذلك زيادة الضريبة فإن أثر الضريبة يقع على الأفراد حيث تسحب الحكومة منهم جزءاً من النقود التي في أيديهم فيقل طلب الأفراد على السلع والخدمات فيقل الطلب الكلي, ويمكن أيضا للدولة تخفيض كمية النقود المعروضة في الاقتصاد عن طريق رفع نسبة الاحتياطي القانوني مما يقلل السيولة في ايدي الأفراد والبنوك والمؤسسات ,بدلا من طباعة النقود التى تسبب تضخمات
ومن الممكن وضع نقاط محدده من الممكن ان تقوم بها الحكومات لتقليل التضخم والوصول الى النسب المستهدمة من البنوك المركزية فى اغلب الاقتصاديات الكبرى والتى تكون حوالى 2%

1- فرض الضرائب بكافة أنواعها مثل ضرائب الشركات والرسوم الجمركية الغير المباشرة على السلع المحلية أو المستوردة
2- رفع معدلات الفائدة على العملة حتى يتم امتصاص السيولة عن طريق رفع أسعار الفائدة لتشجيع المواطنين على وضع اموالهم فى البنوك
3- الرقابة المباشرة من الحكومات على الأسعار بوضع حد أقصى وحد أدنى لها و استخدام نظام البطاقات في توزيع السلع الضرورية
4- إنتاج بعض السلع الضرورية على حساب بعض السلع الكمالية وسلع الرفاهية
5- الرقابة على الأجور
6- تخفيض القيود على الواردات على السلع الأساسية وتخفيض الضغوط التضخمية

الى هنا نكون قد انتهينا من هذا الموضوع الشائك الذى يشغل بال الكثيرين
خصوصا فى وطننا العربى وخاصة مصر التى تمر الان بمرحلة سيئة فى اقتصادها وارتفاع التضخم هذا العام بالقرب من 17%
ونتمنى ان تمر هذه المرحلة الصعبة على وطننا الحبيب بسلام
فى انتظار مشاركتكم القيمة التى تثرى الموضوع ان شاء الله
خالص التحية



عرض البوم صور م.محمد عبد القوى  
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-10-2016, 11:37 AM
م.محمد عبد القوى م.محمد عبد القوى متواجد حالياً
مشرف اف اكس ارابيا
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ذكرنا فى الحلقة السابقة تعريف التضخم وأنواعه
سنتعرف اليوم على أسباب و مخاطر هذا التضخم وكيفية مواجهتة

أسباب التضخم

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اشياء عديدة مسببة للتضخم فى اقتصاديات الدول وليس سبب واحد
وأهمهم
1 -تضخم ناشئ عن زيادة النفقات:-
التى يكون السبب الرئيسى فيها هى زيادة الاجور كيف يكون ذلك؟!!
ارتفاع الأسعار الناتج عن زيادة تكاليف عناصر الإنتاج والتى تكون دون تغير واضح في الطلب على هذا المنتج , وأهم العناصر الذى يمثل تكلفة متزايدة هو عنصر العمل ورغبة العمال فى زيادة دخلهم ,وبالتالى تقوم الدولة بزيادة مرتبات العمال والموظفين لديها دون ان تتحمل هى هذه الزيادة بل تقوم برفع أسعار هذا المنتج فى الاسواق حتى قبل ان تقوم برفع مرتبات العمال التى تكون نسبة زيادتها اقل من نسبة رفع السعر فى الاسواق وعليه
ترتفع الاسعار وتقل القدرة الشرائية للمواطنين نتيجة زيادة الاسعار اكثر من الزيادة فى المرتبات
اذا الزيادة في نفقات الإنتاج ترجع في الغالب إلى زيادة معدلات الأجور

2 -تضخم ناشئ عن زيادة الطلب:-
يحدث هذا النوع من التضخم عندما يكون الطلب على السلع والخدمات أكبر من المعروض فى الاسواق وبالتالى ترتفع الاسعار فتقوم الدولة بزيادة الانتاج وبالتالى رفع الاجور للعاملين فتصبح القوة الشرائية اعلى وبالتالى يزيد الطلب وهكذا اى دخلنا فى حلقة مفرغة من زيادة الاسعار
لكن الزيادة في الطلب الكلي لا تكفي لارتفاع الأسعار إلا إذا كان عرض السلع وإنتاجها ثابتاً , والذى ممكن ان يكون بسبب عجز فى الحكومة عن التوسع في الإنتاج وعدم كفاية المخزون عن مواجهة الطلب الجديد ، أو كان العجز متحققاً في بعض القطاعات وبالتالى أيضا فالوسيلة الوحيدة التي تستطيع تحقيق التوازن بين العرض والطلب تكون عن طريق رفع الأسعار

3 -تضخم ناشئ بسبب تشوهات الاقتصاد:-
حيث تكون الأسعار قابلة للارتفاع وغير قابلة للانخفاض رغم انخفاض الطلب, وىكون السبب فى ذلك هو وجود فساد أو احتكار وجشع للتجار

4 -تضخم الحصار:-
وينشأ مع ممارسة مجموعة دول لحصار اقتصادي تجاه دول أخرى، كما حدث في حصار الولايات المتحدة للعراق وكوبا، حيث ترتفع الأسعار نتيجة لانعدام الاستيراد والتصدير

5 -تضخم ناشئ عن طريق طباعة النقود
هل اذا قمنا بطباعة النقود سنصبح اثرياء ؟؟!!!!!!
بالطبع لا
ولتوضيح ذلك
نفرض ان حكومتنا طبعوا نقودا كما يحدث كل عام وتم توزيع هذه النقود على كل مواطن حوالى 10 الاف جنية لكل مواطن
فماذا ستفعل بهذه النقود
البعض سيدخرها والبعض سيقوم بتسديد ديونة اما الغالية ستقوم بصرف هذه النقود فأنا شخصيا هشترى I Phone 7
مع ان المبلغ مش هيجيب ثمن الايفون بس هتصرف فى الباقى مفيش مشكلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ونفترض ايضا ان شركة أبل هى شركة محلية حتى نستطيع شرح المثال
فبعد ان اقوم بشراء الايفون 7 ولن اكون الوحيد الذى سيشترى الجهاز بل ان عدد لا بأس به سيفكر فى شراء هذا التليفون
فهل سيبقون على سعر الايفون 7 كما هو ام لا ؟ بالطبع لا فسيقومون برفع سعره حتى يستطيعوا تلبيه الطلبات المتزايدة
بالتالى فان 10 الاف جنية ستنخفض قيمتها نتيجة زيادة سعر الايفون وهنا يحدث تضخم اى اننا نمتلك الاموال
ولا نستطيع تلبيه متطلباتنا نظرا لانخفاض قيمة اموالنا
نفترض فرضية اخرى بأن شركة أبل قد قررت بأن تلبى احتياجات كل الاشخاص الذين يريدون شراء منتجهم , وبالتالى
ستقوم بزياده انتاجها لتلبى كل هذه الاحتياجات, لكن حتى تستطيع زيادة انتاجها يجب ان تزيد ساعات العمل للعمال
وايضا ممكن توظيف عمال جدد وبالتالى العمال التى ستزيد ساعات عملهم سيتقاضون زيادة فى رواتبهم
مع ايضا رواتب جديدة للعمال الجدد مما سيؤدى الى زيادة تكلفة السلعة وبالتالى ترتفع الاسعار وتقل قدرتنا الشرائية
ايضا مع توفر اموال اكثر لعمال الشركة نتيجة العمل ساعات اضافية ستمكنهم من شراء منتجات اخرى
مما يؤدى الى زيادة سعر هذه المنتجات لتلبيه الطلب المتزايد عليها وهكذا ندخل فى نفس الدائرة مرة اخرى
والتى هى بالاساس سببها طباعة مزيد من النقود بدون ان يكون له غطاء بالذهب او العملات الاجنبية المستقرة والسلع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مخاطر التضخم
يترتب على التضخم آثاراً اقتصادية واجتماعية تقسم إلى نوعين

1 -مخاطر وهمية:
وهو التآكل التدريجي لمستوى المعيشة الحقيقى نظرا لاننا نمتلك اموال كثيرة ولكن لا نستطيع تلبية متطلبات معيشتنا
لان مقياس الرفاهية لا يقاس بكمية الاموال التى نملكها بل تقاس بقدرتنا الشرائية
و الخاسرين الأساسيين من التضخم هم أصحاب الدخل الثابت من الموظفين والعمال وأصحاب المعاشات

2 -مخاطر حقيقية:
1- يؤدى التضخم الى إضعاف ثقة الأفراد في العملة المحلية وعدم وجود الحافز على الادخار, وهنا
يزيد تفضيل السلع على تفضيل النقود فيزيد ميل الأفراد إلى إنفاق النقود على الاستهلاك الحاضر
وينخفض ميلهم للادخار , وما يتبقى لديهم من أموال يتجهون إلى تحويلها إلى ذهب وعملات أجنبية مستقرة و شراء سلع وعقارات

2- يؤدى التضخم الى عجز فى ميزان المدفوعات بسبب زياة الطلب على الاستيراد بالعملة الاجنية
وانخفاض حجم الصادرات فالزيادة التضخمية فى الاموال يترتب عليها زيادة الطلب على السلع المحلية
وايضا المستوردة من الخارج وبالتالى سيسحب الاستيراد العملة الاجنبية الموجود فى البلد خاصة فى حالة التسيهلات من الدولة للاستيراد , اما فى حالة وضع قيود من الدولة على الاستيراد فيزيد الطلب على السلع المحلية نتيجة صعوبة الاستيراد وبالتالى ترتفع الاسعار نتيجة زيادة الطلب

3- يؤدي التضخم إلى توجيه رؤوس الأموال لإنتاج السلع التي ترتفع أسعارها باستمرار , وهي عادة السلع الترفيهية التى يطلبها اصحاب المداخيل العالية

4- يؤدى التضخم الى اتجاه البعض اللجوء إلى الاقتراض فى فترات التضخم , لأن تسديد القرض سوف
يتم بنقود أقل قيمة, وبذلك فإن المشاريع تسعى للاقتراض إلا أن المصارف تكون متحفظة لنفس الاسباب

5- بؤدى التضخم الى ارتباك في تنفيذ مشاريع التنمية بسبب استحالة تحديد تكاليف إنشاء المشاريع بصورة نهائية
بسبب ارتفاع عناصرها باستمرار خلال فترة تنفيذ المشاريع, الأمر الذي يؤدي معه إلى عجز القطاعات في الحصول
على الموارد اللازمة لإتمام مشاريعها, وبالنتيجة يصبح التخطيط القومي أمراً غير ميسور

6- يؤدى التضخم الى ظلم اجتماعي يؤثر بقوة على أصحاب المداخيل الثابتة, كأصحاب المعاشات وحملة السندات
والذين تتخلف مداخيلهم النقدية عن اللحاق بتصاعد الأسعار, في حين يستفيد أصحاب المداخيل المتغيرة من تجار ومنتجين

7- يؤدى التضخم الى تهديداً لقيمة الأصول النقدية, والتهديد بتآكل الأصول النقدية مرتبط بالتضخم الجامح والمريع, وهذه الاصول
النقدية مثل حسابات الادخار وبوالص التأمين وسندات الدين الحكومى وكل هذه الاصول تتآكل من جراء التضخم

8- يؤدى التضخم الى ضعف فى النمو بسبب عدم استخدام كامل الطاقة الانتجاية بسبب الخوف من تحويل التضخم الى تضخم غير مقبول
او مريع وبالتالى تحاول الحكومات تفعيل البطالة المفروضة عمدا من أجل تجنب تفاقم التضخم على امل تخفيف حدته
نظرا لان مخاطر البطالة تتحملها أقلية فى المجتمع أما التضخم فان الجميع يشعر بآثاره
فالحكومات على استعداد لتقبل زيادة في معدلات البطالة مقابل تخفيض لمعدلات التضخم ، إلا أنهم ليسوا على استعداد لتقبل المزيد من التضخم مقابل تخفيض للبطالة

9- يؤدى التضخم الى التفاوت في توزيع المداخيل والثروات , ويؤدى الى موجة من التوتر والتذمر الاجتماعي
بدرجة تهدد الاستقرار الاجتماعي والسياسي الضروري لدفع عجلة التنمية الاقتصادية

** ان التضخم يمثل إنذاراً تتسارع وتيرته حتى تصبح النقود عديمة الفائدة ويحدث الانهيار الاقتصادي والاجتماعي الشامل, حتى وإن كانت التضخمات المريعة نادرة الحدوث, وكانت جميعها نتيجة كوارث أو حروب, فإن شبح احتمال كهذا هو مقلق جداً, وقد يكون هو السبب في الشعور بالتضخم على أنه خطر , والخطر ليس ما هو عليه التضخم الآن ، بل ما سوف يكون عليه في المستقبل.

كيفية مواجهة التضخم

تتبع الحكومات نوعين من السياسة لمحاربة التضخم

1 -السياسة الانكماشية
هى طريقة جذرية لمعالجة التضخم بعمل اجراءات تعكس الضغوط التضخمية تماما بواسطة عمل تعطيل دور النقود في النشاط الاقتصادي وامتصاص الزيادة في الرصيد النقدي وتقليل الانتاج من ثم تجميد معدلات النمو حتى تعود الاسعار الى طبيعتها

2 -سياسة المحافظة على النمو مع تحقيق استقرار نقدي ومعدل مقبول من التضخم
وتطبق هذه النظرية باتخاذ بعض الاجراءات المسكنة التى تحاول أن تعترف بمعدل مقبول من التضخم يسود الاقتصاد
حيث يختلف علاج التضخم باختلاف مسبباته ففي حالة التضخم الناشئ عن زيادة الطلب على السلع والخدمات وهو النوع الشائع في معظم حالات التضخم تستخدم الدولة ما يسمى بالسياسة المالية وهي الإنفاق الحكومي والضرائب حيث أن المطلوب تخفيض الطلب الكلي ليتساوى تقريبا مع العرض الكلي من السلع والخدمات, حيث تقوم الدولة بتخفيض الإنفاق الحكومي أو فرض ضريبة أو زيادة الضريبة الحالية, فعندما تقلل الحكومة من إنفاقها في الميزانية فهي تخفض الإنفاق الكلي في المجتمع وإذا صاحب ذلك زيادة الضريبة فإن أثر الضريبة يقع على الأفراد حيث تسحب الحكومة منهم جزءاً من النقود التي في أيديهم فيقل طلب الأفراد على السلع والخدمات فيقل الطلب الكلي, ويمكن أيضا للدولة تخفيض كمية النقود المعروضة في الاقتصاد عن طريق رفع نسبة الاحتياطي القانوني مما يقلل السيولة في ايدي الأفراد والبنوك والمؤسسات ,بدلا من طباعة النقود التى تسبب تضخمات
ومن الممكن وضع نقاط محدده من الممكن ان تقوم بها الحكومات لتقليل التضخم والوصول الى النسب المستهدمة من البنوك المركزية فى اغلب الاقتصاديات الكبرى والتى تكون حوالى 2%

1- فرض الضرائب بكافة أنواعها مثل ضرائب الشركات والرسوم الجمركية الغير المباشرة على السلع المحلية أو المستوردة
2- رفع معدلات الفائدة على العملة حتى يتم امتصاص السيولة عن طريق رفع أسعار الفائدة لتشجيع المواطنين على وضع اموالهم فى البنوك
3- الرقابة المباشرة من الحكومات على الأسعار بوضع حد أقصى وحد أدنى لها و استخدام نظام البطاقات في توزيع السلع الضرورية
4- إنتاج بعض السلع الضرورية على حساب بعض السلع الكمالية وسلع الرفاهية
5- الرقابة على الأجور
6- تخفيض القيود على الواردات على السلع الأساسية وتخفيض الضغوط التضخمية

الى هنا نكون قد انتهينا من هذا الموضوع الشائك الذى يشغل بال الكثيرين
خصوصا فى وطننا العربى وخاصة مصر التى تمر الان بمرحلة سيئة فى اقتصادها وارتفاع التضخم هذا العام بالقرب من 17%
ونتمنى ان تمر هذه المرحلة الصعبة على وطننا الحبيب بسلام
فى انتظار مشاركتكم القيمة التى تثرى الموضوع ان شاء الله
خالص التحية




رد مع اقتباس
قديم 28-10-2016, 12:40 PM   المشاركة رقم: 10
الكاتب
mahmoud0711
نجم أف أكس أرابيا
الصورة الرمزية mahmoud0711

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2012
رقم العضوية: 8602
الدولة: cairo
المشاركات: 8,311
بمعدل : 4.29 يوميا

الإتصالات
الحالة:
mahmoud0711 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : م.محمد عبد القوى المنتدى : منتدى تداول العملات العالمية العام (الفوركس) Forex
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



4 -تضخم الحصار:-
وينشأ مع ممارسة مجموعة دول لحصار اقتصادي تجاه دول أخرى، كما حدث في حصار الولايات المتحدة للعراق وكوبا، حيث ترتفع الأسعار نتيجة لانعدام الاستيراد والتصدير

ماشاء الله اخى محمد مجهود وشرح مبسط وعميق فى نفس الوقت

ولى تعليق على السبب الرابع من اسباب التضخم وهو تضخم الحصار وهو اسؤ انواع التضخم واخطرها لان الدولة فى حالة هذا النوع من الحصار

تعجز عن مواجه هذة المشكلة بمفردها وفشلها يؤدى الى الركوع و الاستسلام الى منفذى الحصار ولكى تستطيع الدولة مواجه هذا الحصار المباشر

والمعلن كما هو الحال فيما حدث للعراق و كوبا و ايران لابد من تضافر جهود الحكومة و الشعب و اعلان حالة التعيئة المعنوية و اظهار روح التحدى

لكسب هذة المعركة التى تعتبر اكثر خطورة من الحروب التقلدية و قد نجحت ايران الى حد ما فى هذا التحدى

ولكن هناك نوع اخر من الحصار اشد خطورة و ضراوة وهو الحصار الغير مباشر او الحصار الغير معلن وهذا النوع اشد خطورة من الحصار المعلن

لان الحصار المعلن يخلق نوع من تضافر الجهود الحكومية و الشعبية و توحيد الصفوف لمقاومة هذا الحصار اما الحصار الغير مباشر فيحدث

نوع من البلبة وشق الصفوف بين الحكومة و الشعب و اظهار الحكومة بالضعف و يخلق نوع من الخلاف بينها وبين الشعوب مما يؤدى الى مقاومة

الشعوب و رفضها لاى نوع من انواع الاصلاح او التحدى مما يؤدى الى تعاقب الحكومات و تغيرها خلال فترات زمنية قصيرة مما يؤدى الى الفوضى

الخلاقة ( كما يزعمون ان هناك فوضى خلاقة ) و بالتالى يحدث انهيار ذاتى للدولة بأيدى ابنائها و افرادها و يصبح الامر بيدى و ليس بيد عمر

وبكل اسف هذا ما يحدث الان مع مصرنا الحبيبة و لكن لايعلمون ان مصر لها الامان بضمان رب العباد الى يوم الدين

فدعهم يمكرون و الله خير الماكرين



التوقيع

سبحان الله وبحمدة عدد ماكان و عدد ماسيكون و عدد الحركات والسكون


الصالون الأقتصادي للأصدقاء

عرض البوم صور mahmoud0711  
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 28-10-2016, 12:40 PM
mahmoud0711 mahmoud0711 غير متواجد حالياً
نجم أف أكس أرابيا
افتراضي رد: ( التضخم ) تعريفة وأنواعة ومخاطرة وكيفية محاربتة

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



4 -تضخم الحصار:-
وينشأ مع ممارسة مجموعة دول لحصار اقتصادي تجاه دول أخرى، كما حدث في حصار الولايات المتحدة للعراق وكوبا، حيث ترتفع الأسعار نتيجة لانعدام الاستيراد والتصدير

ماشاء الله اخى محمد مجهود وشرح مبسط وعميق فى نفس الوقت

ولى تعليق على السبب الرابع من اسباب التضخم وهو تضخم الحصار وهو اسؤ انواع التضخم واخطرها لان الدولة فى حالة هذا النوع من الحصار

تعجز عن مواجه هذة المشكلة بمفردها وفشلها يؤدى الى الركوع و الاستسلام الى منفذى الحصار ولكى تستطيع الدولة مواجه هذا الحصار المباشر

والمعلن كما هو الحال فيما حدث للعراق و كوبا و ايران لابد من تضافر جهود الحكومة و الشعب و اعلان حالة التعيئة المعنوية و اظهار روح التحدى

لكسب هذة المعركة التى تعتبر اكثر خطورة من الحروب التقلدية و قد نجحت ايران الى حد ما فى هذا التحدى

ولكن هناك نوع اخر من الحصار اشد خطورة و ضراوة وهو الحصار الغير مباشر او الحصار الغير معلن وهذا النوع اشد خطورة من الحصار المعلن

لان الحصار المعلن يخلق نوع من تضافر الجهود الحكومية و الشعبية و توحيد الصفوف لمقاومة هذا الحصار اما الحصار الغير مباشر فيحدث

نوع من البلبة وشق الصفوف بين الحكومة و الشعب و اظهار الحكومة بالضعف و يخلق نوع من الخلاف بينها وبين الشعوب مما يؤدى الى مقاومة

الشعوب و رفضها لاى نوع من انواع الاصلاح او التحدى مما يؤدى الى تعاقب الحكومات و تغيرها خلال فترات زمنية قصيرة مما يؤدى الى الفوضى

الخلاقة ( كما يزعمون ان هناك فوضى خلاقة ) و بالتالى يحدث انهيار ذاتى للدولة بأيدى ابنائها و افرادها و يصبح الامر بيدى و ليس بيد عمر

وبكل اسف هذا ما يحدث الان مع مصرنا الحبيبة و لكن لايعلمون ان مصر لها الامان بضمان رب العباد الى يوم الدين

فدعهم يمكرون و الله خير الماكرين




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(التضــــــخم, )تعريفة, محاربتة, وأنواعة, ومخاطرة, وكيفية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:44 PM



جميع الحقوق محفوظة الى اف اكس ارابيا www.fx-arabia.com